الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

13 من الأطعمة الغالية التي نهدر المال عليها وبدائل لها!

أصبحت “الأطعمة الصحية” مطلباً للجميع. ففي كل مرة نذهب إلى المركز التجاري، نحاول شراء ما أمكننا منها. الكلمات السحرية مثل الفيتامينات، ومضادات الأكسدة، والعناصر منخفضة السعرات الحرارية، تجعلنا نميل للحصول على هذه الأطعمة التي تطيل فترة شبابنا وتبقي أجسادنا في قوام جيد. لكننا في الحقيقة، لا نحتاج على الدوام إلى دفع مبالغ زائدة مقابل كل تلك الأطعمة ذات السمعة “الصحية”.

حرصنا في الجانب المشرق أن نتأمل عن قرب رفوف المتاجر، ونراجع آراء خبراء التغذية، كي نعرف كيفية إعداد قائمة طعام صحية دون إنفاق مبلغ أكبر مما ينبغي.

الديك الرومي لا يساعد على خفض مستويات الكوليسترول

يعتقد الكثيرون أن لحم الديك الرومي منتج غذائي مثالي. لكن الدراسات تظهر أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم البيضاء والأشخاص الذين يتناولون اللحوم الحمراء لديهم نفس مستويات الكوليسترول. الحصول على نسبة عالية من بروتين الديك الرومي أمر غير صحي بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مشاكل في الكلى. ولا يُنصح أيضاً بأكلها على شكل نقانق بسبب تركيزها العالي من الصوديوم.

ولهذا، يمكن تعويض الديك الرومي بلحم الدجاج، ولن تؤثر بدرجة كبيرة على مستوى الكوليسترول لديك.

الزيتون المعلب شهي ولكنه ليس صحياً كما يقال

للزيتون سمعة غذائية عالية وهو يستحق ذلك. ولكن هناك مشكلة صغيرة: الزيتون الطازج فقط يمكن اعتباره صحياً، مع أنه غير جاهز للأكل ولا يمكنك تناوله إلا بعد معالجته باستخدام الكثير من الملح، ولذلك ليس من المحتمل أن يحتفظ بكل مميزاته المفيدة لصحتك.

يحظى الزيتون بكل هذا التقدير لتركيزه العالي من الأحماض الدهنية. والمصادر البديلة لهذه العناصر هي بذور اليقطين ونوار الشمس. وإلى جانب الأحماض، تحتوي البذور على نسبة جيدة من فيتامين E.

نحن نرمي أفضل ما في الأناناس

الأناناس غذاء أسطوري بالفعل، وقد حصل على مجده هذا بفضل محتواه من البروميلين. ومع ذلك، فإن الساق والجزء العلوي من الثمرة ومركزها، هي التي تحتوي على هذا العنصر. عندما يتم تعليب الأناناس، تختفي منه كل الصفات المفيدة لأن هذه الفاكهة لا تحب الحرارة.

لذلك، عندما تبحث عن فوائد الأناناس، يمكنك اللجوء إلى الكيوي. فهذه الفاكهة تحتوي على مغذيات مشابهة تسمى الأكتينيدين والتي يمكن أن تساعدك أيضاً على إنقاص الوزن.

تتم معالجة الفواكه المجففة بالمواد الحافظة كي لا تفقد لونها

الفواكه المجففة مصدر مهم للعناصر المغذية الدقيقة، وتحتوي أيضاً على الكثير من السكر الطبيعي. ومع ذلك لا ينصح بتناول الكثير منها، ولا بشراء الفواكه المجففة التي تبدو لامعة على رفوف المتجر. إذ يضاف إليها بعض المواد غير الصحية لمساعدتها على الاحتفاظ بلونها الاصلي، وهو ما يمكن أن يتسبب في رد فعل تحسسي.

للحصول على وجبة خفيفة صحية جداً، يمكنك تناول بعض الفاكهة، مع كوب شاي عادي محلى بالعسل. ستعطيك الفاكهة الطازجة العديد من الفيتامينات مثل تلك التي تحتويها الفاكهة المجففة، وسوف يعيد العسل إنتاج العناصر المغذية الدقيقة التي تحتاجها.

فوائد السبانخ أقل 10 مرات مما نعتقد

منذ أكثر من 10 سنوات ونحن نسمع عن أسطورة السبانخ الذي يحتوي على الكثير من الحديد. وبعد ذلك، تبين أن هذه المعلومات كانت أعلى بعشر مرات من الواقع، ويعتقد بعض الناس أن شخصاً ما قد ارتكب خطأ ولم يضع فاصلة عشرية حيث يجب أن تكون، وجعل الجميع يظنون أن السبانخ يحتوي على 35 جم من الحديد لكل 100 جرام من السبانخ (بدلاً من 3.5 جرام لكل 100 جرام). وإلى جانب هذا فهو يحتوي أيضاً على حمض الأوكساليك الذي يمنع الجسم من امتصاص الحديد بشكل فعال كما ينبغي.

إن كنت ترغب في بديل للسبانخ، يمكنك شراء الملفوف أو الكرنب العادي: فهو يحتوي على نفس الفيتامينات والعناصر الغذائية للسبانخ.

هل تعرف أن التونة تحمل لقب “مكب نفايات البحر”

غالباً ما يظهر سمك التونة على قوائم الأطعمة الصحية، فهو مثل أي نوع آخر من الأسماك، يحتوي على الأحماض الدهنية والفوسفور. ولكن بصرف النظر عن هذه المغذيات الصحية، فإنه في الكثير من الأحيان يحتوي على عنصر لا نحتاجه على الإطلاق وهو الزئبق. وهو يحصل عليه نتيجة البيئات الملوثة التي تعيش فيها التونة.

ولذلك، إذا كنت ترغب في تناول بعض الأسماك، فلا حاجة بك إلى دفع مبالغ إضافية من أجل التونة. يمكنك شراء الماكريل العادي أو السردين بدلاً من ذلك، فهذه الأسماك أيضاً غنية بالفوسفور، لكنها لا تمتص الزئبق بسرعة مثل التونة.

السكر البُـني هو أيضاً سكر

اكتسب هذا المنتج شعبيته الكبيرة نتيجة للاتجاه العام نحو نمط الحياة الصحي. ومع ذلك، فإن السكر البني مطابق تقريباً للسكر الأبيض العادي. لذلك، يمكنك بالتأكيد شراء السكر الأبيض، فلن ينتبه جسمك إلى الفرق على أي حال.

التوت لن يجعلك أصغر سناً

“يحتوي التوت البري على الكثير من مضادات الأكسدة، ومضادات الأكسدة تبطئ الشيخوخة وتمنع انتشار السرطان”. هذا ما يعتقده الكثير من الناس، ولهذا يشترون التوت بكثرة في المحلات التجارية. لكن العلماء يعتقدون أن لا وجود لصلة مباشرة بين تناول التوت وتحسين نمط الحياة. وهناك أيضاً فكرة مختلفة تشير إلى أن التوت الأزرق قد تمت دراسته أكثر بكثير من أي فاكهة أخرى، ولهذا السبب يعتقد أنه الأكثر فائدة.

يمكنك تناول العنب أو أنواع مختلفة من التوت بدل الاكتفاء بالتوت البري الأزرق. فهناك نوع معين من الرعاية الصحية تسمى العلاج بالعنب. النوع الداكن من العنب صحي بشكل خاص، ويحتوي على الريسفيراترول، وهو مُركب مفيد للقلب والأوعية الدموية والجسم بشكل عام.

لا يمكن للعصائر أن تحل محل الفاكهة الطازجة

يبدو أنها فكرة رائعة أن تمزج في عصيرك بين جميع العناصر الغذائية الصحية الموجودة في فواكه متنوعة. ولكن مع ذلك، هناك ما يُقلق بشأن كمية السكر في هذا الشراب. وإلى جانب ذلك، ينخفض ​​تركيز فيتامين C بسرعة كبيرة في الفاكهة المقطعة.

البديل بسيط: تناول الفاكهة طازجة وكاملة. فهذه هي فرصتك للحصول على جميع الفيتامينات والألياف التي يحتاجها الجسم.

حليب المكسرات ضروري فقط لأولئك الذين يعانون من حساسية اللاكتوز

مذاقه الجديد وقلة الدهون واللاكتوز التي يحتويها، هي ما يجعل الكثير من الناس يحبون الحليب المصنوع من اللوز والصويا والشوفان. ولكن هذا الحليب غالباً ما يحتوي على الكثير من السكر أيضاً، ولا يحتوي على نسب مهمة من الكالسيوم أو فيتامين D.

لا يعاني الجميع من الحساسية تجاه اللاكتوز، لذلك، إن لم تكن لديك أي حالة طبية شبيهة، فيمكنك الاستفادة من شرب حليب البقر العادي.

الأفوكادو ليس المصدر الوحيد للبوتاسيوم والأحماض الدهنية

لطالما ساد الاعتقاد بأن الأفوكادو نوع من الأطعمة الخارقة. وإحدى المزايا الرئيسية لهذه الفاكهة هي تركيزها العالي من البوتاسيوم، والذي يعتبر عنصراً ضرورياً لعمل نظام القلب والأوعية الدموية بشكل صحيح.

ولكن الأفوكادو ليس الفاكهة الوحيدة الغنية بالبوتاسيوم. فالفاصوليا والشمندر يحتويان على الكثير من هذه العناصر. أما الأحماض الدهنية التي يكتنزها الأفوكادو كذلك، فيمكنك الحصول عليها من المكسرات وبذور عباد الشمس والزيوت النباتية.

يمكن تعويض الجريب فروت بمخلل الملفوف

يعد الجريب فروت من أكثر الفواكه الحمضية شعبية وحضوراً في قوائم التسوق لدى الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن أو الحصول على المزيد من فيتامين C. ولكن يمكنك بسهولة تعويض هذه الفاكهة باهظة الثمن بمخلل الملفوف. يحتوي مخلل الملفوف على عدد أقل من السعرات الحرارية والمزيد من فيتامين C.

الرمان ليس المنتج الوحيد الذي يحتوي على نسبة عالية من الحديد

“تناول الرمان إن كنت بحاجة للمزيد من الحديد”. يحاول الكثير من الناس اتباع هذه القاعدة، ولكن في الواقع، الرمان بدوره ليس فاكهة خارقة عندما يتعلق الأمر بكمية الحديد. يمكن أن يكون بيض الدجاج العادي أو بعض الأعشاب البحرية مصادر جيدة للحديد، بل إنها، في الواقع، تحتوي على نسبة حديد أكثر من الرمان.

نحن بالطبع نشتري الأطعمة لأننا نحب مذاقها، وليس لأنها صحية. ولكن يمكن بسهولة استبدال بعض الأطعمة الواردة في هذه القائمة. ما الأشياء الذي تدفع في سبيلها أكثر مما ينبغي في كثير من الأحيان؟ وهل هناك بدائل ممكنة لتعويضها؟

مصدر صورة المعاينة Diana Haronis / gettyimages
شارك هذا المقال