الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب
15 طعاماً يجدر بك تناولها للتخلص من آلام المفاصل

15 طعاماً يجدر بك تناولها للتخلص من آلام المفاصل

2-1-
12k

قد يكون السببُ وراء آلام المفاصل إصابة حديثة أثناء التدريب الرياضي أو قد يرتبط في الكثير من الأحيان بمرض ’التهاب المفاصل’. إن كنتَ تعاني من آلام في العظام أو المفاصل، فأنت تعلم من تجربتك الشخصية كم يؤثر ذلك سلبًا على حياتك اليومية. رغم أنه لا يوجد أي نظام غذائي دقيق لعلاجه، لكن تفيدُ الدراسات الحديثة بأن هناك أطعمة معينة وبعض التوابل حتى من شأنها المساهمة في شفاء المرضى، وهي بمثابة علاجات طبيعية.

أجرى الجانب المُشرق بعض عمليات البحث ووجدَ جميع الأشياء التي إذا أضفناها إلى نظام غذائي متوازن، ستخفف من الآلام والالتهابات وتقوي العظامَ، وتحسن من حياتك اليومية بشكل عام.

1. الفواكه

تُعرف الفواكه باحتوائها على العديد من الفيتامينات التي تحتاجها أجسامنا، خاصة جهازنا المناعي، لكن الأمر لا ينتهي هنا.

العنب: بمعزل عن مذاقه اللذيذ، يخفف العنب من الالتهابات وآلام المفاصل، بفضل مكون نباتي يحتوي عليه يسمى بروانثوسيانيدين.

ثمار الحمضيات: يعلم الجميع أن أجسامنا في أمس الحاجة إلى فيتامين C، وخاصة جهازنا المناعي. البرتقال، والتوتيات، وغيرها من الحمضيات، غنية جميعا بالفيتامين C الذي يساعد على الحد من التهابات المفاصل وآلامها.

الكرز: وعصير الكرز غير المُحلّى مثبتٌ تحقيقه لنتائج لا تصدق بالنسبة للأشخاص المصابين بالفصال العظمي. تشير دراسة أجريت على نساء مصابات بهذا المرض، أنه بعد شرب عصير الكرز لثلاثة أسابيع فقط، انخفضت مستويات الخلايا الملتهبة وخفت الآلام أيضاً.

2. الخضار

منذ الصغر، لا ينفك الأهالي ينصحون أطفالهم بتناول الخضروات، وكانوا على حق تمامًا. فالخضروات مفيدة جدًا لصحتنا.

السبانخ: أحب ’باباي رجل البحار’ السبانخ لأنها لذيذة وغنية بمضادات الأكسدة. أحد مكوناتها الأساسية الكيمفيرول، الذي أُثبت أنه يحد من الالتهابات والآلام، ويبطئ من تفشي هشاشة العظام.

البروكلي: يحتوي البروكلي على السولفورافان الذي يساعد على تخفيف آلام المفاصل ويساهم في انخفاض أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي. ربما بعد معرفتك بفوائده الجمة، ستفكر في تناول المزيد من هذه الخضروات المعجزة.

فول الصويا: فهو منخفض الدهون وغني بالبروتين والألياف، ويحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3، التي تساعد في تخفيف آلام المفاصل. هذا صحيح تماماً عند تناوله مباشرة، لكن لا تعتمد على منتجات فول الصويا ذات المحتوى العالي من السكر والملح.

الفاصوليا الحمراء: الفاصوليا الحمراء غنية أيضاً بالألياف، التي تقلل من مستويات البروتين C التفاعلي، مثل أطعمة الحبوب الكاملة. كما أنها غنية بالبروتينات، وحمض الفوليك، والحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، التي تساهم جميعها في تعزيز جهازنا المناعي.

3. التوابل

عدا عن إضفائها لنكهة مميزة إلى أطباقنا، لدى التوابل ميزات أخرى. للاستفادة من خصائصها المهدئة إلى أقصى حد، يستحسن نقعها في الماء الساخن، وتقديمها كشراب ساخن أو بارد.

الزعفران أو الكركم: تعمل بمثابة أدوية مضادة للالتهابات، وتساعد أيضاً في تقليل أعراض التهاب المفاصل. تفيد الدراسات أن الكروسين، وهو مكون أساسي للزعفران، يمتلك ميزات مضادة للالتهابات والأكسدة، ويحد من تفشي المرض، مما يجعله فعالاً للذين يعانون من آلام المفاصل.

الزنجبيل: أظهرت دراسة لتأثيرات الزنجبيل على الذين يعانون من آلام حادة في مفاصل الركبة، أنه بعد استعماله لفترة من الزمن، قال 68٪ من المرضى إن الألم قد خف لديهم كثيراً.

الثوم: للثوم تأثيرات عجيبة عندما يتعلق الأمر بالوقاية من الأعراض أو الأمراض. عدا عن فاعليته الفائقة في تقليل ضغط الدم وأمراض القلب بشكل عام، للثوم وفقاً للدراسات خاصية مضادة للالتهابات، ويحد من هشاشة العظام وأعراضه المؤملة.

الشاي الأخضر: يعرف بخصائصه المضادة للأكسدة وتعزيزه لعملية الأيض. علاوة على ذلك، يحتوي على مكون يسمى البوليفينوليك، وهو مضاد للالتهابات ويساعد على التخفيف من الآلام. أظهرت دراسة أخرى أن نوعاً معيناً من الكاتيكين يسمى "Epigallocatechin gallate"، الذي نجده أيضاً في الشاي الأخضر، يمنع تضرر المفاصل لدى المصابين بالروماتيزم.

4. الأطعمة الأخرى

لا تقتصر قائمة الأطعمة التي تساهم في الحد من آلام المفاصل على الفواكه والخضار والتوابل، فهناك أصناف شتى لم ترد فؤائدها على بالك، ومنها:

السمك وزيت السمك: أصناف الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة وزيوتها، غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي أثبت أنها تحارب الالتهابات وتخفف على الفور من آلام المفاصل. أيضًا، تساعد المستويات العالية من فيتامين D التي تحتوي عليها على التخفيف من أعراض التهاب المفاصل وغيره من أمراض العظام.

أطعمة الحبوب الكاملة: رغم أن منتجات الحبوب البيضاء يجب تفاديها، ثبت أن أطعمة الحبوب الكاملة مثل المعكرونة السمراء، والشوفان والأرز الأسمر، تقلل مستويات بروتين C التفاعلي في الدم. يرتبط هذا البروتين بالعديد من الأمراض، بما في ذلك التهاب المفاصل.

منتجات الحليب قليلة الدسم: منتجات الألبان مثل الزبادي والحليب والجبن غنية بالكالسيوم وفيتامين D، وتفيد الدراسات أن كلا الفيتامينين يقويان العظام ويعززان الجهاز المناعي. ويعدان إضافةً رائعة لنظام غذائي متوازن ويساعدان في التخفيف من آلام هشاشة العظام والفُصال العظمي.

الجوز والفستق واللوز: تعد جميع المكسرات مغذية، لكن يحتوي الجوز والفستق واللوز جميعا على مستويات عالية من الكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين E والبروتينات، وألفا لينولينيك، التي تعزز جميعها جهاز المناعة. إلى جانب ذلك، يحتوي الجوز على مستويات عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تساعد على الحد من الفصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي.

إنه لأمر مدهش كيف لا تزال الطبيعة تساندنا وتنعم علينا بخيراتها، على الرغم من تقدم الطب الحديث. هل شعرت من قبل بآلام المفاصل أو أي آلام أخرى وأدركت أن مساعدة الطبيعة لا تقدر بثمن؟ هل هناك أطعمة أخرى وجدتها مفيدة من تجربتك الخاصة؟ شاركنا بقصصك في قسم التعليقات!

Illustrated by Daniil Shubin من أجل الجانب المُشرق
2-1-
12k