الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

9 ثنائيات من الأطعمة تحقق معاً أقصى فوائد التغذية

----
205

المنتجات التي سنتحدث عنها في مقالتنا جميعها جيدة في حد ذاتها، ولكن تناول كل نوعين معاً سوف يساعد جسمك على امتصاص العناصر الغذائية التي تحتوي عليها بشكل أكثر كفاءة.

بعد دراسة مجموعة من نصائح خبراء التغذية، قمنا في الجانب المشرق بتجميع قائمة بأطعمة يبدو أنها وجدت لتُلتهم معاً!

التفاح والشوكولاتة السوداء

لا يمكن أن نصف هذا الثنائي بالمألوف أو التقليدي، ولكنه يستحق المحاولة! يمكن لإنزيمات الكاتيكين الموجودة في التفاح، والكيرسيتين المضاد للأكسدة الذي يدخل في مكونات الشوكولاتة، أن يساهما معاً بشكل عجيب في تعزيز المناعة وتحفيز نشاط الدماغ وتحسين وظائف القلب والأوعية الدموية، إلى جانب الحد من خطر الإصابة بالسرطان.

عصير البرتقال الطازج ودقيق الشوفان

يعد دقيق الشوفان وعصير البرتقال مصادر ممتازة للفينولات المعروفة بخصائصها الفعالة كمضادات للأكسدة. وهذا يعني أنها تحسن الجهاز الهضمي وتساعد على تطهير الجسم من النفايات والمواد السامة.

الكـبـد والطماطم

يمكن أن يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى الشعور بالضيق والتعب المزمن، وانخفاض مستوى التمثيل الغذائي، إلى جانب مشاكل في القلب والأوعية الدموية. ومع ذلك، لا يمكن امتصاص الحديد الموجود في الكبد البقري جيداً بدون فيتامين C. وهنا يأتي دور الطماطم، لأنها تحتوي على حمض الأسكوربيك!

الليمون والبقدونس

يتناسب البقدونس بشكل رائع مع جميع أنواع الحمضيات. حيث يساعد الحديد الموجود في هذه البقل الأخضر على امتصاص الجسم لفيتامين C إلى العروق الدموية. وكما لا يخفى على أحد، فهذا الفيتامين المهم مسؤول عن تقوية جهاز المناعة وتحسين عملية التمثيل الغذائي.

الزبادي والخضروات

اختر الزبادي الطبيعي الذي لا يحتوي على أصباغ أو مواد حافظة أو سكر، فهذا النوع غني بالكالسيوم، المعروف بتحسين وظائف المعدة والبكتيريا المعوية. ولكننا ننصحك بتقديمه مع الخضار (الجزر أو الكرفس على سبيل المثال)، وسيمنحك هذا كنزاً حقيقياً من الفيتامينات في طبق واحد، علماً أن الألياف الموجودة في الخضار تساعد على تحسين امتصاص الكالسيوم.

السبانخ والأفوكادو

هذا الثنائي هو الأكثر تفضيلاً لدى جميع خبراء التغذية. تحتوي السبانخ على فيتامين A وعنصر اللوتين، لكن هذه المكونات تصبح ذات تأثيرات وفوائد كبيرة على صحتنا عند دمجها مع الدهون النباتية المفيدة الموجودة في الأفوكادو. ويضمن تناول السبانخ والأفوكادو جنباً إلى جنب نتائج واضحة في ما يخص تحسين أداء جهازك الهضمي بشكل كبير!

الليمون والشاي الأخضر

يعد شرب الشاي الأخضر بالليمون طريقة رائعة لإرواء العطش وتجديد الطاقة. يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكاتيكين المسؤولة عن إطالة العمر وتقوية جهاز المناعة. وإذا أضفت إلى كوبك بعض عصير الليمون، فسوف يضاعف فيتامين C من تأثير الشاي الإيجابي عدة مرات.

الطماطم وزيت الزيتون

كما سيقول لك أي مواطن إيطالي، هذا مزيج لذيذ للغاية. تجدر الإشارة إلى أن سكان إيطاليا نادراً ما يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية. وهذا يرجع إلى حقيقة أن الليكوبين الموجود في الطماطم، يحسن من قوة القلب والأوعية الدموية. وعلاوة على ذلك، فإنه يمنع تصلب الشرايين وتشكل الأورام الخبيثة. وعند استهلاك الطماطم رفقة زيت الزيتون فإن الجسم يصبح أكثر قدرة على امتصاص الليكوبين والاستفادة من مزاياه.

اللحوم وإكليل الجبل

اللحوم مصدر أساسي للبروتينات، ولكن من المهم أن يتم تحضيرها بشكل صحيح. وهنا يجزم اختصاصيو التغذية بضرورة الالتزام بقواعد الطهي السليمة. قد يؤدي قلي اللحم أو شيها في الفرن إلى تكون مركبات مسرطنة عليها، ولكن يمكن تجنب هذا التأثير غير المرغوب فيه عن طريق تخليل اللحم بإكليل الجبل قبل الطهي. فلهذه النبتة خصائص مفيدة في حد ذاتها، كما أن مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها تمنع تكون أي مواد ضارة أثناء نضج اللحم داخل الفرن.

هل تعتمد في تغذيتك على بعض الثنائيات المذكورة أعلاه؟ أخبرنا عن أشهى الأطباق التي يمكن تحضيرها بواسطتها في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Depositphotos, Depositphotos
بناء على مواد من kitchenmag.ru
----
205