الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

8 أطعمة تتغير فوائدها تبعاً لطريقة تحضيرها

اعتدنا على التفكير في أن الطماطم تكون أكثر فائدة عند أكلها نيئة أو إضافتها إلى السلطة، ورغم صحة ذلك، الواقع أن الطهي يجعلها خياراً أفضل لمعدتك. هناك المزيد من الأطعمة العادية التي يمكن أن تفاجئك بفوائدها المتغيرة حسب طريقة تحضيرها.

انتابنا الفضول في الجانب المشرق بشأن المنتجات التي تتغير فائدتها بمرور الوقت، أو بعد طهيها، ونود مشاركة ما تعلمناه معك.

1. الموز

يقول الخبراء أنك إن كنت تعاني من مرض السكري، فمن الأفضل تناول الموز غير الناضج. عندما تنضج ثمرة الموز، يبدأ النشا في التحول إلى سكر من النوع الذي تحتاجه للتحكم بمرض السكري.

من ناحية أخرى، للموز غير الناضج بعض الفوائد الصحية الإضافية، فهو يحتوي على نشا مقاوم يصعب علينا هضمه، لأنه يشبه تناول البطاطا النيئة.

2. الفطر

على الرغم من أن الفطر قد يفقد فيتامين (ب) بعد طهيه، إلا أن ثمة بعض الفوائد الرائعة التي يكتسبها بعد تعرضه للحرارة. بداية وقبل كل شيء، الفطر النيء مثل الإسفنج يمكنه امتصاص السموم، لكن بالإمكان التخلص منها خلال الطهي.

ثانياً، يزيد الطهي محتوى الفطر من مضادات الأكسدة التي تلزم لأجسامنا. إذا كنت ترغب في تناول الفطر، فمن المستحسن أن تشويه أو تضعه بالميكروويف، بدلاً من سلقه أو قليه. في هذه الحالة، تزيده قيمة فوائده الصحية

3. الطماطم

لقد اعتدنا على تناول الطماطم النيئة، فهي تحتوي على فيتامين (ج)، لكن الخبراء يقولون أن طهيها يزيد من مستويات اللايكوبين فيها. ويمكن أن يكون هذا العنصر أكثر فعالية كمضاد للأكسدة من فيتامين (ج). كما أن طهي الطماطم يمكن أن يساعد في تليين الألياف لتصبح أسهل في الهضم.

4. الجزر

من المدهش أن الجزر، الذي يعد مفيداً لنا لمحتواه من البيتاكاروتين، يحتوي على مستويات أعلى من العناصر الغذائية عند طهيه. عند تسخين الجزر، يعمل الغلي على إنتاج المزيد من البيتاكاروتين الموجود فيه.

من الأفضل طهي الجزر بقشوره، حتى يتمكن من مضاعفة قوته الإجمالية المضادة للأكسدة إلى 3 أضعاف. في الوقت نفسه، ليس من المحبذ تقطيع الجزر قبل الطهي، وذلك لأن التقطيع يسهل ترشيح العناصر الغذائية إلى الماء. من الأفضل تقطيعه بعد سلقه.

5. السبانخ

يقول الأطباء أن السبانخ مليء بالعناصر الغذائية، ويمكنك الحصول على نسبة أكبر من الكالسيوم والحديد بعد الطهي. يحدث ذلك بفضل محتواه من حمض الأوكساليك الذي يمنع امتصاص الحديد والكالسيوم. عند طهي السبانخ، يتكسر هذا العنصر، ويصير ممكناً الحصول على المزيد من الفوائد الصحية منه.

6. الجبن

الجبن مصدر ممتاز للبروتينات، وكل نوع جبن لديه فوائد إضافية مختلفة. على سبيل المثال، يحتوي جبن الموتزاريلا على نسبة منخفضة من الصوديوم والسعرات الحرارية مقارنة بأنواع الجبن الأخرى.

كما أنه يحتوي على بكتيريا تعمل كالبروبيوتيك، يمكنها أن تحسن صحة الأمعاء وجهاز المناعة. في الوقت نفسه، يحتوي الجبن الأزرق على كمية كالسيوم أكبر مما في أنواع الجبن الأخرى، ولكنه قد يكون مالحاً جداً لبعض الأشخاص.

7. الخبز

ثبت أن لـلخبز المحمّص تأثير طفيف على الـمؤشر الغلايسيمي لسكر الدم، لذلك فإنه خيار أفضل لمرضى السكري.

يحتوي خبز العجين المخمر على مستويات أعلى من مضادات الأكسدة وحمض الفوليك مقارنة بأنواع الخبز الأخرى. كما يحتوي على مستويات منخفضة من مركبات الفيتات، مما يسمح لجسمك بامتصاص العناصر الغذائية بسهولة أكبر.

8. الشمندر

فحصت دراسة آثار شرب 250 ملل من عصير الشمندر يومياً على 68 شخصاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم. نتيجة لذلك، وجد الباحثون أنه نجح في خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ . من ناحية أخرى، جذور الشمندر المسلوقة أسهل في الهضم لأن أليافها الصلبة تتحلل بنفس الطريقة التي تتحلل بها البطاطا المسلوقة.

ما هو طعامك المفضل؟ هل تفضل الطعام جيد المذاق أم الطعام الصحي؟

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com, depositphotos.com
الجانب المُشرق/الطبخ/8 أطعمة تتغير فوائدها تبعاً لطريقة تحضيرها
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك