الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

9 وجبات سريعة يمكنك تناولها في آخر الليل دون حرج

لنكن صادقين، كلنا نشتهي الأكل، وأشد ما يكون اشتهاؤنا له، في الليل! لكننا سمعنا كثيراً أن هذه العادة “الغذائية” مذمومة، وأن كلّ ما نأكله ليلاً يتحوّل مباشرة إلى دهون تتراكم على الوركين أو في منطقة الكرش “الفاضحة”. ورغم ذلك، فقد أظهرت أحدث الأبحاث أن هذه الفكرة ليست دقيقة تماماً، وأنه بالإمكان تناول بعض الأطعمة الشهية ليلاً دون قلق من زيادة الوزن. ويبقى الاعتدال هو المفتاح الأوحد للفلاح ولترتاح، فلا تهملنه!

قمنا في الجانب المشرق باستكشاف قائمة من الأطعمة الغنية بالبروتين، والمتدنية في محتواها من السكر، وذات الحِمل والمؤشر الغلايسيمي المنخفضين. ولا تفوّتوا المكافأة القيّمة في نهاية المقالة!

1. الجبن

الاعتدال، الاعتدال، الاعتدال! عندما نقترح أكل الجبن كوجبة سريعة في آخر الليل، فإننا نقصد شريحة منها، وليس نصف كيلو! الجبن غني بالبروتينات، وهذا ما سيشعرك بالامتلاء حتى الصباح. يمكن تناول الجبن قليل الدسم كوجبة سريعة في الليل لتحكم السيطرة على وزنك.

2. الجبنة اللّينة

تحتوي الجبنة اللينة على بروتين الكازين الذي يتميز بمعدل هضم منخفض، وهذا ما يجعلها أفضل مصدر بروتين بالنسبة للوجبات المتأخرة ليلاً، لأنه سيشعرك بالامتلاء لفترة طويلة.

3. الحمص

يعدّ الحمص مصدراً ممتازاً للبروتين، بخاصة إن أعددته بنفسك في المنزل. وأفضل خيار لإشباع جوعك المتأخر أن تقطّعي بعض الجزر أو الكرفس، وتغمسيه في طبق الحمص المهروس.

4. الزبادي

أثبت العلماء أن الزبادي اليوناني مثاليّ كوجبة سريعة في آخر الليل. الزبادي غنيّ بالبروتين، وقليل من حيث السكر والدهون. يمكنك أن تضيفي إليه بعض الفاكهة أو التوت لجعل مذاقه ألذ.

5. المقرمشات

نقصد بالمقرمشات هنا تلك المصنوعة من الحبوب الكاملة المعروفة بمحتواها القليل من السعرات الحرارية والعالي من الكربوهيدرات المعقّدة. أضيفي إليها بعض الحمص أو شريحة من الجبن أو الجبنة اللّينة، لتصبح وجبة خفيفة متكاملة.

6. الفشار

ربّما تفاجأت بهذا الاقتراح، لكن الفشار في الحقيقة مناسب تماماً لوجبة متأخرة من الليل. لا نقصد الفشار الغني بالزبدة الذي يعدّ في الميكروويف، بل نقصد الفشار المنفوخ الذي سيحافظ على محيط خصرك من اكتساب سنتمترات زائدة. ويمكنك تعزيز مذاقه من خلال إضافة رشة ملح وثوم أو رقائق الفلفل الحار أو بعض الأعشاب والتوابل.

7. البيض

تناول بيضة هو خيار ممتاز لوجبة ليلية سريعة. تحتوي البيضة في المتوسط على 75 سعرة حرارية فقط، ولكنها غنية بالبروتينات وستشبعك لوقت طويل.

8. الخضروات

ليس هناك ما يضاهي الوجبات الخفيفة من الخضروات، وذلك بفضل مؤشرها الغلايسيمي الذي لن يسمح لك بالشعور بالجوع حتى يبدأ اليوم التالي. ولهذا السبب، نحثك على إمتاع نفسك بتحضير بعض شرائح الكرفس أو قطع الجزر الطرية أو سلطة ورقيّة منوعة.

9. الموز

رغم أن الموز غنيّ بالسعرات الحرارية، إلا أنه أيضاً مصدر ممتاز للبوتاسيوم والمغنيسيوم. ولذلك لن تجد ما يتفوّق على الموز في خاصيته السحرية على تهدئتك. ويحتوي الموز كذلك على الميلاتونين المعروف بتحفيزه للنعاس والنوم.

مكافأة: أطعمة يجب تفاديها

الكربوهيدرات السريعة. إليكم التفسير العلميّ: هذه الكربوهيدرات تتميز بمعدلات عالية للمؤشر الغلايسيمي والحِمل الغلايسيمي. وتندرج تحت هذه الفئة الكثير من الأطعمة المتنوعة، ولكن تجنب عموماً الحلويات والكعك والحلوى والدونات؛ فكلّها ستتراكم على محيط خصرك.

التفاح. رغم قلة السعرات الحرارية وكثرة العناصر الغذائية في التفاح، إلا أنه يفضل تناوله في الصباح أو بعد الظهر. ويرجع السبب في ذلك إلى غنى التفاح بالألياف والبكتين في قشرته، وهذه المكوّنات تتطلب ساعات من الهضم قد تؤرق نومك.

الكحول. يغرق الكحول جسمك في حالة من الجفاف ويحفّز الشعور بالجوع، لدرجة تجبرك على الاستيقاظ من النوم للبحث عن الماء والطعام.

• الأطعمة الحارة. كلّ ما هو حارّ أو مالح سيسبب الجفاف لجسمك. وعندما تستيقظ ليلاً لشرب الماء، الراجح أنك ستستغل الفرصة وسترغب في “تمرين” فكيك قليلاً، قبل أن تعانق الوسادة من جديد!

هل تعرف حيلاً خاصة بوجبات آخر الليل؟ نرجو أن تشاركها معنا في قسم التعليقات. كلّنا نحبّ الأكل ليلاً، لكن حبنا للبقاء بصحة وعافية أكبر!

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com, Depositphotos.com