الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 نصيحة تخفف عنك أعباء تنظيف المنزل

وفقًا للإحصائيات، يعتقد 94٪ من الأشخاص حول العالم أنه من المهم جداً الحفاظ على نظافة منزلك. وتستغرق عملية التنظيف عدة ساعات أسبوعياً، لكن اتضح أنه يمكنك التخلص من جزء من هذا العمل الشاق المزعج.

لقد اطلعنا في الجانب المشرق على الأبحاث العلمية، ولدينا حماس شديد لإرضاء كل من سئم من ذلك العمل الشاق اليومي. الخبر السارّ هو أن لا ضير من استبعاد بعض الأعمال المنزلية من قائمة المهام الأسبوعية!

ليس الكيّ ضرورياً للملاءات والأغطية والمناشف

— تعد عملية كي الملاءات وأغطية الوسائد من الأنشطة المتعبة، ويقول العلماء أنه لا حاجة لإهدار الوقت والجهد عليها. لا يمكن للملاءات وأغطية الألحفة المكوية امتصاص الرطوبة أو التنفس بشكل جيد كالتي لم تتعرض للكي. والسبب في ذلك أن الكي يغيّر من تركيبة القماش. يتسبب الغسيل في جعل ألياف الأقمشة لينة، بينما يتسبب الكي في ضغطها تحت درجات حرارة عالية. ونتيجة لذلك، لا يكون النوم على الشراشف المكوية مريحاً.

— يميل مدمنو التنظيف أيضاً إلى كي المناشف. يمكنك شطب هذا العمل الشاق من قائمتك. إذا كنت تصرّين عليه بهدف قتل البكتيريا، فمن الأفضل غسل المناشف في درجات حرارة عالية. تذكري أن تبقى مناشفك بعيدة عن منعم الأقمشة، حيث يقل امتصاص المناشف للماء بعد غسلها به.

— لا يزال هناك العديد من النقاشات حول ما إذا كان هناك حاجة لكيّ ملابس الأطفال بدرجات حرارة عالية. لا شك أن البخار قادر على قتل البكتيريا، لكن لا حاجة للمبالغة في التعقيم. يمكنك كي ملابس الأطفال خلال الشهرين الأولين بعد الولادة، لكن هذا ليس ضرورياً للأطفال الأكبر.

قد يكون التنظيف المفرط مضراً بصحتك

— عند محاولتك تنظيف منزلك وجعله متلألئاً بشكل دائم، فإنك قد تهدرين طاقتك وتضرين بصحة سكان المنزل، وخاصة الأطفال. هناك عدد معين من الكائنات الحية الدقيقة اللازمة لتشكيل مناعة الإنسان، ومنذ ظهور المنظفات المنزلية في حياتنا، ارتفع كثيراً عدد المصابين بأمراض الحساسية.

— ليس عليك استخدام المنظفات في كل مكان. تأكدي إن كان المنظف يحتوي على مادة التريكلوسان،. تم حظر استخدام هذه المادة في بعض البلدان لأنها مرتبطة بظهور اضطرابات هرمونية وتحسسية لدى البشر.

— اعتاد الكثير من الناس على التفكير في المرحاض على أنه أقذر مكان في المنزل. ليس هذا صحيحاً أبداً، ويكفيك غسله بالمطهّر مرة واحدة في الأسبوع. من جهة أخرى، يفضل أن تقضي الوقت الذي تهدرينه على تكرار تنظيف المرحاض في مسح مقابض صنابير المطبخ: فهي تحتوي على 44 ضعف عدد الميكروبات الموجودة في المرحاض.

— إذا كنت تمسحين الشقة وتغسلين الأطباق باستمرار، فقد تعانين في النهاية من التهاب الجلد التماسّي. وهو عبارة عن تهيج جلدي ينشأ كرد فعل على التعرض للماء والعناصر الكيميائية التي تحتوي عليها المنظفات المختلفة. من العادي أن تشعري ببعض الكسل وعدم الرغبة في التنظيف من أجل الحفاظ على صحتك.

قللي قيامك بالأعمال التي تتطلب مجهوداً بدنياً كبيراً

— قد تكون الحركات البدنية الصعبة أو غير المريحة أثناء محاولة تنظيف الأماكن التي يصعب الوصول إليها عامل خطر لمن يعانون من مشاكل في ضغط الدم. وينطبق هذا بشكل خاص على الأعمال المنزلية التي يندفع فيها الدم إلى الرأس.

— هل تغسلين الأرض بيديكِ أثناء الزحف على ركبتيك؟ عليكِ التخلي عن هذه العادة السيئة، إذ يمكن أن تسلل لك مشاكل في المفاصل.

— يجب على من يعانون من مشاكل في البصر التفكير في الاستغناء عن غسل الأرض بأيديهم أيضاً. لا ينصح الأطباء الأشخاص الذين لديهم قصر نظر بعمل أنشطة توجب عليهم الانحناء خلال ممارستها، لأن ذلك قد ينتهي بعواقب وخيمة مثل انفصال الشبكية.

تَشاركي أعباء النظافة مع غيرك

— إذا كنتِ تعيشين مع شريك\ـة حياتك، عليكما تقاسم الواجبات المنزلية دون أي تردد. تظهر الأبحاث أن الرجال ما زالوا يؤدون أعمال منزلية أقل من النساء. في الوقت نفسه، لتقاسم الواجبات تأثير إيجابي على الحياة الأسرية، ولا يجب عليك عمل أكثر من 60٪ من الأعمال المنزلية.

— ليس من السهل أبداً الجمع بين مهنتك وأعمالك المنزلية الشاقة. يمكن للقلق بشأن الوصول إلى المتجر لشراء المنتجات بعد انتهاء العمل، وإعداد العشاء، وتنظيف المنزل أن يتسبب في زيادة ضغط الدم وتفاعل جسمك مع هذا التغير. اتركي الأفكار غير السارة جانباً، واتركي ألعاب الأطفال المبعثرة في مكانها، واحرصي على البقاء في مزاج جيد.

نقطة إضافية: تنزّهي وسط أوراق الخريف المتساقطة بدلاً من تنظيف منزلك

— إذا كنت تخططين لتنظيف منزلك خلال أقرب عطلة نهاية أسبوع، ألغي فكرة كنس أوراق الخريف بعيداً عن الفناء. في السنوات الأخيرة، برزت العديد من الآراء حول الفائدة والجوانب البيئية الإيجابية لترك الأوراق على الأرض. عند تعفن تلك الأوراق، فإنها تجعل التربة أكثر فائدة. علاوة على ذلك، تحمي الطبقة السميكة للأوراق بعض النباتات والحشرات المفيدة في أوقات البرد.

نفكر الآن فيما سنفعله في وقت الفراغ الذي سيتبقى لدينا عندما نقلل وقت التنظيف. هل توافقين على النصائح التي ذكرناها؟ شاركينا في التعليقات أدناه!