الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

12 منتجاً حان وقت التخلّص منها أو استبدالها حفاظاً على صحتك

تؤثر مشاعرنا على كمّ الأغراض التي نمتلكها، إذ اكتشفت إحدى الدراسات، على سبيل المثال، وجود علاقة بين الخوف من اتخاذ القرار والميل إلى تكديس الكثير من الأغراض غير الضرورية. لكن حتى لو كنت من المحظوظين الذين لا يمتلكون إلا الأغراض التي تشعرهم بالمتعة والسعادة، عليك معرفة متى يجب استبدال بعض الأشياء التي تستخدمها يومياً حفاظاً على صحتك.

نريد في الجانب المُشرق مساعدة قرائنا الأعزاء على التأكّد من أمان منازلهم وسلامتها، ولهذا السبب، نقدم لكم اليوم معلومات مفيدة عن 12 شيئاً حان وقت التخلص منه.

1. مصابيح الضوء البارد

توصلت دراسة نشرتها المجلة الأمريكية للصحة العامة American Journal of Public Health، إلى أن استخدام مصابيح الفلوروسنت يسبب مشاكل في البصر بسبب الأشعة فوق البنفسجية التي تنبعث منها. تؤدي هذه المصابيح إلى الإصابة بأمراض العيون، مثل إعتام عدسة العين ولحمية العين وغيرها. ولتجنب هذا، يمكنك اختيار مصابيح دافئة الضوء أو الإضاءة كاملة الطيف التي تحاكي ضوء الشمس.

2. حافظة العدسات اللاصقة

ينبغي تبديل حافظة العدسات اللاصقة بعد 3 أشهر من استخدامها، حتى تكون العدسات مريحة وآمنة. كذلك، يوصي الخبراء بتنظيف حافظة العدسات بعد كل استخدام وتركها مفتوحة وجافّة.

3. الصابون المضاد للبكتيريا

يحتوي الصابون المضاد للبكتيريا عادةً على التريكلوسان، وهو مكون يُعتقد أنه يغيّر الطريقة التي تعمل بها الهرمونات. كذلك، فقد يساهم في زيادة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية. يعمل الصابون العادي بالكفاءة نفسها، لذلك يُنصح بالاكتفاء باستخدامه.

4. مُلمّع الشفاه

رغم أن ملمع الشفاه قد لا يشكّل بيئة جيدة لنمو البكتيريا بالقدر نفسه التي تسببه الماسكارا أو كريم الأساس السائل، من الأفضل عدم الاحتفاظ به لمدة تزيد على 6-12 شهراً.

5. لوح التقطيع البلاستيكي

من الأسهل تنظيف ألواح التقطيع البلاستيكية مقارنةً بالخشبية، ولهذا كانت تُعتبر أكثر أماناً. لكن تبين أن البكتيريا الضارة تميل للاختباء بين شقوق ألواح التقطيع البلاستيكية. لذلك، لتجنب الإصابة بالتسمم الغذائي، من الأفضل تبديل الألواح التي تحتوي على شقوق أو خدوش أو بقع يصعب تنظيفها.

6. معطرات الجو الضارّة

تحتوي الكثير من معطرات الجو على العديد من الفثالات، والمواد الكيميائية الخطيرة التي قد تؤدي إلى عيوب خلقية لدى الأطفال وتشوهات هرمونية، وكذلك مشاكل في الإنجاب. اُكتشف وجود هذه المواد، بحسب إحدى الدراسات، في بعض المنتجات التي كانت تُسوَق على أنها “طبيعية تماماً”.

7. فلاتر المياه في ثلاجتك

إذا لم تغيّر فلتر المياه في ثلاجتك في الوقت المطلوب، فقد يصبح طعم المياه سيئاً، وقد تتعرض الثلاجة للأعطال، والأسوأ من ذلك كله، قد تبدأ بعض المواد الكيميائية الخطيرة في التسرب إلى المياه. يعتمد عمر الفلتر على عدة عوامل، لذلك عليك قراءة إرشادات الاستخدام الخاصة بثلاجتك.

8. فلتر المكنسة الكهربائية

تستطيع المكانس الكهربائية تعزيز جودة الهواء داخل المنزل إلى حد كبير، لأنها لا تلتقط الغبار فحسب، بل كذلك اللواقح والعفن وغيرها من الجزيئات الدقيقة الضارة. ومع ذلك، عليك تغيير فلتر المكنسة بانتظام حتى تؤدي وظيفتها كما ينبغي. يعتمد عدد مرات تغيير الفلتر على نوع المكنسة الكهربائية التي تستخدمها وعدد مرات استخدامها، لكن، بشكل عام، يجب تغيير الفلتر كل 3-6 أشهر.

9. فرشاة الشعر

وفقاً للخبراء، من الأفضل تغيير فرشاة الشعر بعد 6 أشهر من الاستخدام تقريباً. إذا واصلتِ استخدامها لفترة أطول، فقد تنكسر شعيراتها أو تنثني، مما يعرض شعرك لخطر التلف.
تذكري تنظيف فرشاة الشعر بصورة منتظمة مرة كل أسبوعين إلى 3 أسابيع، أو مرة كل أسبوع إذا كنتِ تستخدمين الكثير من مستحضرات الشعر، وإلا قد تنتقل بقايا مستحضرات الشعر والغبار وغيرها من الجزيئات إلى شعرك وفروة رأسك.

10. الأوعية البلاستيكية

تُصنع الأوعية البلاستيكية أحياناً من مواد كيميائية خطيرة قد تتسرب إلى طعامك، لا سيّما إذا كنت تضع هذه الأوعية في جهاز الميكروويف. قد يؤدي استهلاك هذه المواد الكيميائية إلى اضطرابات في عملية الأيض، وتقليل القدرة على الإنجاب، إلخ. لذلك، فقد حان وقت التخلص من الأوعية البلاستيكية واستخدام الزجاجية بدلاً منها.

11. فلاتر رأس الدُش

تُعدُّ فلاتر رأس الدُش مفيدة في تقليل كمية المعادن الثقيلة والكلور والرواسب الضارة في المياه التي تستخدمها، وهو أمر مهم بشكل خاص لأصحاب البشرة الحسّاسة. لكي تعمل هذه الفلاتر بكفاءة، يجب استبدالها بصورة منتظمة، ويعتمد عدد مرات التغيير على كمية المياه التي تستخدمها، إذ يُوصى، عادةً، بتغييرها كل 6 أشهر.

12. المراتِب

لا شك أن جودة المرتبة تؤثر على نومك. علاوة على ذلك، قد يتراكم بداخلها الغبار ومسببات الحساسية، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض الأشخاص المصابين بالربو وغيره من أنواع الحساسية والأمراض الأخرى. يعتمد عمر المرتبة على المواد المصنوعة منها بشكل أساسي، على سبيل المثال، قد تصلح المرتبة القطنية العادية للاستخدام حتى 10 سنوات، بينما تُستخدم المرتبة المصنوعة من مادة الميموري فوم حتى 10 إلى 15 سنة.

هل لديك أي شيء في منزلك يجب أن تتخلّص منه لكنك تعودت عليه لدرجة تجعل التفكير في ذلك أمراً صعباً؟

الجانب المُشرق/منزليات/12 منتجاً حان وقت التخلّص منها أو استبدالها حفاظاً على صحتك
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك