الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

14 غرضاً منزلياً سارعي للتخلص منها لحماية أسرتك!

المنزل مكان للاسترخاء ويفترض بنا الشعور فيه بالراحة والأمان. ولكننا في بعض الأحيان نحتفظ في أركانه وزواياه بأغراض لا فائدة منها، بل قد تكون خطيرة وتؤثر على صحتنا بشكل سلبي.

لدينا اليوم في الجانب المشرق قائمة بمجموعة من الأشياء المنزلية التي من الأفضل التخلص منها.

أواني بلاستيكية

معظم هذه الأدوات البلاستيكية خفيفة ولا تحتاج إلى غسلها، ولكن الأفضل هو استخدام الأواني العادية، لأن الأطباق والأكواب البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد خطيرة على كوكبنا. ومن الأفضل قضاء بضع دقائق في غسل أطباقك، بدلاً من المساهمة في المزيد من التلوث البلاستيكي.

طلاء الأظافر ومكوناته المفاجئة

العديد من مستحضرات تجميل الأظافر تحتوي على مركبات التولوين والفورمالديهايد وثنائي بوتيل الفثالات وغيرها من المكونات الخطرة التي يمكنها التأثير على الصحة. ولهذا يعتبر العاملون في مجال تزيين الأظافر أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض شديدة من غيرهم: فهم يستنشقون المواد الكيميائية التي تفوح من منتجات الأظافر كل يوم.

حاولي التعرف على مكونات طلاء الأظافر قبل شرائه. وبالنسبة لصالونات التجميل، فاحرصي على زيارة صالون مجهّز بتهوية ممتازة.

أسلاك الكهرباء الزائدة

من منا لا يستخدم أسلاك توصيل الكهرباء في المنزل؟ ولكننا في الغالب ننسى قواعد الاستعمال المهمة. يمكن أن تصبح أسلاك التمديد الزائدة عوائق تتعثر بها، فتسقط وتتعرض لكدمات أو التواءات. بل أكثر من ذلك، قد تتسبب في نشوب حرائق أحياناً.

ورق الجدران اللاصق

العنصر الرئيسي في ورق الجدران الفينيلي اللاصق هو كلوريد البولي فينيل (أو PVC). وهو ما يعني أن هذا المنتج يطلق باستمرار أبخرة من كلوريد الفينيل. ويرتبط التعرض على المدى اطويل لمستويات منخفضة من PVC بزيادة معدل التسمم.

كن حذراً عند اختيار الخلفيات التي تزين بها جدرانك. وحاول تجربة الطلاء بدلاً من ورق الحائط، خاصة النوع المصنوع من الفينيل.

قطع الأثاث المؤقتة

نسعى على الدوام لجعل منزلنا يبدو مريحاً، ولكن لا شيء يفسد الديكور الجميل مثل الأثاث المؤقت الذي يتم شراؤه عادة لملء المساحة فقط. لا تشتر هذا النوع من الأثاث بنيّة استبداله بقطع أفضل لاحقاً، وبدلاً من ذلك، قم بشراء قطع أثاث كلاسيكية لا تفقد قيمتها مع مرور الوقت.

مستحضرات تجميل انتهت صلاحيتها

لا يُنصح باستخدام مستحضرات تجميل منتهية الصلاحية، لأنها لن تمنحك النتيجة المرجوة. على سبيل المثال، سيفقد الواقي من الشمس تأثيره على بشرتك، وسيصبح كريم التفتيح شفافاً للغاية، وهكذا. وفي بعض الأحيان يمكن أن يتسبب الماكياج منتهي الصلاحية في تهيج البشرة وظهور البثور.

معطرات الجو

تحتوي العديد من معطرات الهواء على مواد كيميائية سامة غير مدرجة على الملصقات. يمكنك استبدال معطر الهواء الخاص بك بأنواع من الزيوت العطرية الطبيعية، أو الزهور المجففة في الأكياس، أو حتى الأحجار العطرية التي ستجعل غرفتك تفوح برائحة رائعة.

أريكة متحركة بدلاً من السرير

كلما تقدمنا في العمر، كلما صرنا بحاجة إلى فراش نوم مريح أكثر. وعندما لا تضطر إلى تعديل السرير كل مرة، وتمتلك بعض الوسائد الناعمة.. سيصبح نومك أفضل بكثير.

ستائر الحمام التي لم يسبق لنا غسلها

لطالما حذرنا العلماء من أن بقع الصابون المتناثرة على ستارة الحمام ليست سوى بكتيريا في الواقع. ويمكن أن تسبب عدوى انتهازية لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. للحفاظ على نظافتها، يجب عليك غسلها باستعمال محلول من صودا الخبز والخل بانتظام.

بطاقات العمل والمجلات القديمة

إذا كانت لديك حاملة بطاقات عمل قديمة، فقد حان الوقت للتخلص منها. لأن الأمر أصبح يبدو غريباً هذه الأيام، ومن المحتمل ألا يحتاج أحد إلى بطاقة عمل كنت تستخدمها في العمل قبل 5 أو 10 سنوات.

تبدو صفحات المجلات جيدة لأعمال اللصق الفنية، أو مفيدة للرسامين ومصممي الأزياء وغيرهم من المبدعين. ولكن ما عدا ذلك، فقد حان الوقت لتوديع كل تلك المجلات القديمة المغلفة بالغبار، والتي تنشر المزيد من الفوضى في المنزل.

مناشف الحمام

تتحول المناشف التي يتم تخزينها في حمام دافئ ورطب إلى بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا. ولذلك من الأفضل أن تحتفظ بها في درج خارجي. كما يوصى أيضاً بغسل مناشف الحمام مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، وتجفيفها مباشرة بعد كل استخدام .

أفرشة السجاد البالية

تجمع أفرشة السجاد الغبار بسهولة، ومن المهم تنظيفها مرتين في الأسبوع. ولهذا السبب أصبح الكثير من الناس يتخلصون منها من الأساس. وبالإضافة إلى ذلك، لا يعتبر تخزينها ملفوفة فكرة جيدة، لأنها تجمع الغبار والأوساخ حتى في حالتها هذه، إلى جانب أنها تشغل مساحة كبيرة.

نباتات صناعية

يمكن للنباتات أن تضفي جمالاً خاصاً على أي غرفة، ما لم تكن اصطناعية. ليس هناك أي داع لشراء هذا النوع من النباتات، حتى لو كنت لا ترغب في قضاء الكثير من الوقت في رعاية النباتات الطبيعية. بدلاً من الزهور البلاستيكية، اجلب إلى بيتك نباتات صبورة من الألوفيرا أو العصاريات، وما إلى ذلك.

زنابق السلام عندما تكون في متناول يد الأطفال والحيوانات الأليفة

تعتبر نبتة السباثيفيلوم - وتسمى أيضاً زنبقة السلام - زهرة منزلية شهيرة. ولكن هذا النبات الجميل قد يشكل خطراً على الأطفال والحيوانات الأليفة. زنابق السلام ليست سامة ما لم تمضغها أو تبتلعها. إذا أكل الإنسان أو الحيوان الأليف أي جزء من النبتة، فقد يعاني من غثيان والتهاب في الفم.

ما النصيحة التي وجدتها ضمن قائمتنا أكثر إثارة للدهشة؟ أخبرنا عن رأيك في مساحة التعليقات.

مصدر صورة المعاينة real_touch_khv / Instagram