الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

نبتات عصارية مبهجة لتزيين منزلك وتحسين صحتك البدنية والنفسية!

إن وجود النباتات في المنزل يجعلك تشعر بالسعادة، وهذه حقيقة مثبتة. وعلى الرغم من عدم وجود دراسات حول هذا الأمر، فإننا نعتقد أن بعض النباتات ـ دون غيرها ـ لها تأثير إيجابي حقيقي على صحتنا، ومجرد النظر إليها يسرح بك في عوالم من الخيال والسكينة.

أثار إعجابنا هنا في الجانب المشرق نوع فريد من النباتات العصارية الصغيرة. ولذا أحببنا اليوم أن نطلعك على صور لها ونخبرك لماذا يجب أن تبدأ منذ اللحظة في البحث عن مكان مناسب لاستضافة عدد من سيقانها الغضة في منزلك.

1. لأنها تنقي الهواء

أظهرت إحدى الدراسات بأن نباتات المنزل تنقي الهواء عن طريق إزالة المواد الكيميائية والسموم من أرجائه. وفضلاً عن ذلك، فهي تنتج المزيد من الأكسجين وترطب الهواء وتمنع جفافه.

2. لأنها تحسن إنتاجيتك

لقد اتضح أن بإمكان النباتات كذلك أن تعزز إنتاجيتك ومع ذلك، فلا ينبغي أن تحيط نفسك بالكثير منها. فقد أظهرت دراسة أن وفرتها المفرطة قد تكون لها تأثيرات سلبية على كفاءة المرء في إنجاز المهام، وهذا أمر مستغرب.

3. لأنها تمنحك مشاعر إيجابية

لقد أكدت دراسات أن نباتات المنزل تحسن صحتك العقلية وتساهم في جعل مزاجك أفضل، كما أنها تعزز احترامك وتقديرك الذاتي.

4. لأن لديها قدرة على العلاج

بشكل عام، تساعدك النباتات العصارية على الاسترخاء ومحاربة الاكتئاب. لكن لأنواع معينة منها على وجه التحديد، مثل الألوفيرا، خصائص علاجية مؤكدة. إذ يمكنها أن تشفي الجروح والكدمات وحروق الدرجة الثانية.

5. لأن التعامل معها في غاية السهولة

النباتات العصارية رائعة، لأنها معتادة على العيش في مختلف البيئات. فهي تنمو بسلام في الجبال وفي المناطق الاستوائية، كما في غرفة نومك. وهي ليست في حاجة سوى لبعض الماء والإضاءة والكثير من الحب. وقد أظهرت دراسة أن العناية بالنباتات المنزلية، نشاط ترفيهي لطيف يقلل من التوتر النفسي بشكل ملحوظ.

6. ولأنها رائعة الجمال، وهذه حقيقة واضحة وضوح الشمس

وربما يكون هذا هو السبب الأكثر إقناعاً للحصول على نبات عصاري! ففي الوقت الحاضر، هناك الملايين من أنواع العصاريات التي تأتي في جميع الأشكال والأحجام المختلفة. يمكنك العثور على العديد منها وستقع في حبها على الفور، وثق بأنها ستجعل منزلك أكثر راحة من أي وقت مضى.

هل لديك نباتات عصارية في المنزل؟ هل سبق لك أن لاحظت أية آثار إيجابية أخرى تركتها عليك أو على محيطك؟ أخبرنا بذلك في قسم التعليقات!