الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

13 نوعاً من الحشرات المدهشة تكشف عن الجمال الخيالي الذي يكتنف الطبيعة من حولنا

ظهرت الحشرات على الأرض منذ ما يقارب 400 مليون سنة، وتمكنت من البقاء على قيد الحياة متخطية جميع الكوارث الطبيعية. ويعتقد الكثير من الناس أن الحشرات ليست جذابة، ولكن هذا بعيد كل البعد عن الحقيقة. هل أنت من هؤلاء وتشكك في كلامنا؟

جمعنا لك اليوم في الجانب المشرق صوراً لهذه المخلوقات الرائعة التي تبدو وكأنها لا تنتمي إلى كوكب الأرض لا من قريب ولا من بعيد.

1. أكراغا كوا

يرقة غير عادية يمكن الخلط بينها وبين بلورة متحركة، تسكنها فراشة زغباء. يمكن العثور على هذه الحشرة في أمريكا الوسطى والجنوبية ومنطقة الكاريبي. وذلك لأنها تشعر براحة كبيرة في الغابات الرطبة.

2. فراشة الجناح الزجاجي (Greta oto)

تعيش هذه الفراشة شبه الشفافة أيضاً في أمريكا الوسطى والجنوبية. لا تحتوي أجنحتها على تلك الألوان الزاهية الشائعة بين أنواع الفراشات الأخرى، ولكن مظهرها غير المعتاد هذا يساعدها على التمويه والاختباء بسهولة أكبر.

3. دودة القـز (Bombyx mori)

إنها واحدة من أشهر الحشرات وأقدم الفراشات المعروفة لدى الإنسان. ارتبط اسمها بالتربية في المزارع من أجل القماش الحريري، حيث تم استخدام شرانقها منذ آلاف السنين في إنتاج خيوط الحرير. لا تستطيع فراشات دود القز الطيران ولا الأكل (بل تعتمد على ما أكلته وهي يرقات). ويمكن العثور على هذه الحشرة اللطيفة بالأساس، في الصين وشرق آسيا والأجزاء الجنوبية من إقليم بريمورسكي في روسيا.

4- خنفساء السلحفاة الذهبية (Charidotella sexpunctata)

حصلت خنفساء السلحفاة الذهبية على اسمها بسبب درعها ولونها الذهبي (أو المتدرج من الذهبي إلى البني المحمر مع بقع سوداء). وهي تتغذى بشكل أساسي على أوراق البطاطا الحلوة وتعيش في الأمريكيتين. ويبقى السؤال الذي يحيرنا أكثر، من أين حصلت على هذا اللون الجميل؟

5. سرعوف زهرة الأوركيد الوردي (Hymenopus Coronatus)

يمكن العثور على هذا السيد البارع في التنكر في الغابات الاستوائية لإندونيسيا والهند. وقد تخلط بسهولة بينه وزهرة الأوركيد، لأن هذا السرعوف يمكنه تغيير لونه والتخفي ليتماهى مع محيطه. ويتكون نظامه الغذائي بشكل رئيسي من الحشرات الأخرى، مع أننا كنا نعتقد أن مثل هذا المخلوق الرقيق سوف يقتصر على حمية نباتية صرفة، قوامها حبوب لقاح.

6. عثة سيكروبيا (Hyalophora cecropia)

مع مرور الوقت، تتحول هذه العثة إلى واحدة من أكبر الفراشات الليلية في أمريكا الشمالية. حيث يصل طول جناحيها إلى 15 سم، بينما يبلغ طول جسم اليرقة 10 سم تقريباً، لتكون بذلك إحدى عمالقة عالم الحشرات. وتتغذى هذه الفراشة على أوراق القيقب وأشجار البتولا والكرز.

7. فراشة البوم (Brahmaea Hearseyi)

فراشة البوم حشرة كبيرة أيضاً (يبلغ طول جناحيها 17 سم)، ويمكن العثور عليها في أدغال الأمازون البعيدة والصين والفلبين وبورما وروسيا. تحب هذه الفراشة أكل الفاكهة وخاصة الموز الناضج. بينما يحب الناس جلبها إلى المنزل والاحتفاظ بها كنوع من الحيوانات الأليفة الغريبة بسبب سلوكها الهادئ.

8. سنور العثة (Dicranura vinula)

تبدو هذه الفراشة عادية جداً (متوسطة ​​الحجم، فاتحة اللون، وناعمة بعض الشيء). ومع ذلك، فإن يرقاتها مثير للاهتمام حقاً. عندما تستشعر أي خطر، ينتفخ الجزء الأمامي من جسمها فتصبح أكبر حجماً، ليرى العدو الذي يقترب منها أمامه رأساً ضخماً بفم مشرع. يا لها من آلية دفاع مخيفة! يمكن العثور على هذه الحشرة في أوروبا وروسيا وآسيا الوسطى وأفريقيا.

9. عثة القيقب المتوردة (Dryocampa rubicunda)

لفراشة القيقب الوردية لون مذهل وجذاب، فهي صغيرة جداً وتبدو لطيفة أيضاً. عادة ما تتغذى يرقاتها على عصير القيقب، على عكس أنواع الفراشات الأخرى التي لا تأكل على الإطلاق. يمكنك مقابلة هذه المخلوقات الجميلة في أمريكا الشمالية وكندا. ولكن الغريب، أنها على الرغم من لونها الزاهي، فهذه الفراشة نشطة للغاية أثناء الليل.

10. عثة كيس الدود (Psychidae)

تنتمي عثة كيس الدود إلى عائلة حرشفيات الأجنحة، ويمكن العثور عليها في كل مكان تقريباً. إنها تستطيع بناء “منازل” مذهلة، من مختلف أنواع المواد التي تعثر عليها في الجوار: القش والتربة والرمل وحتى خيوط الحرير. ثم تختبئ هذه الدودة بداخل مسكنها وتشعر براحة تامة. وبالمناسبة، قد يصل ارتفاع خيمة شرنقة هذه العثة إلى 12 سم.

11. السرعوف الناسك (Rhombodera basalis)

يعيش هذا السرعوف في أراضي إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وبورنيو. وعلى الرغم من سلوكه العدواني وشهيته الكبيرة، يحب سكان تلك المناطق جلبه إلى منازلهم كمخلوق أليف، لأن جماله الفاتن يجعلهم يغفلون عن كل شيء آخر.

12. الجندب متعدد الألوان (Phymateus saxosus)

يمكن العثور على الجندب متعدد الألوان في مدغشقر، وهو خطير جداً، لأنه يتناول النباتات السامة ويمتص سمومها من أجل حماية نفسه من أي خطر. ونتيجة لذلك، تصبح هذه الحشرة شديدة الخطورة على كل من يحاول التهامها. ويمكن أن يصل حجم ذكور هذه الجنادب إلى 10 سم.

13. عثة البزاقة أو عثة الكوب (Limacodidae)

لا يا رفاق، إنها ليست قطعة من الهلام. تبدو هذه اليرقة وكأنها شيء قابل للأكل لأنها لا تتوفر على أرجل طويلة، بل تستخدم مصاصات شفافة التمسك بالأشياء. وتتنقل بحركات تشبه الموج وتفرز أثناء ذلك الكثير من البصاق اللزج، كنوع من الحرير المسال، لتقليل احتكاكها مع الأسطح. يمكن العثور على عثة البزاقة بشكل رئيسي في المناطق الاستوائية.

مكافأة: عنكبوت ماراتوس القافزة ـ بالتأكيد هي ليست حشرة لكنها مذهلة للغاية

يطلق على هذه العناكب القافزة، التي تنتمي إلى عائلة Salticidae أيضاً اسم عناكب الطاووس، نظراً للألوان الزاهية التي تكسو أجسامها. يقدم وخلال فترة التزاوج، تقدم ذكور العناكب استعراضات مميزة لجذب شريكة الحياة. وهذا النوع يعيش بكثرة في أستراليا.

هل صادفت أياً من هذه المخلوقات الفريدة من قبل؟ أو ربما رأيت نوعاً جميلاً آخر لم نذكره هنا. نرجو أن تشاركنا معلوماتك بهذا الشأن في قسم التعليقات أسفله.

مصدر صورة المعاينة wikimedia
الجانب المُشرق/التصوير الفوتوغرافي/13 نوعاً من الحشرات المدهشة تكشف عن الجمال الخيالي الذي يكتنف الطبيعة من حولنا
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك