الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

أمهات وآباء يعتقدون أن تناول الأطفال العشاء على الساعة 3 عصراً من أفضل الأفكار على الإطلاق!

تعرف كل أم أن وجبة العشاء تتحول إلى تحدي يومي عندما يكون في بيتها أطفال صغار، إذ من الصعب حملهم على القدوم إلى المائدة في الوقت المحدد. ومع ذلك، فإن الأطفال نشيطون بطبعهم، وعادة ما يشعرون بالجوع، لذا تجد الأم نفسها مجبرة على السماح لهم بتناول وجبات خفيفة طوال اليوم. إلا أن بعض الآباء والأمهات قاموا بحل هذه المشكلة، عن طريق تقديم وجبة العشاء في ساعة مبكرة جداً، ويبدو أن الفكرة نجحت بشكل مذهل.

سنحاول اليوم في الجانب المشرق أن نتفحص عن قرب الأسباب التي تجعل تناول العشاء مبكراً فكرة رائعة إذا كان لديك أطفال صغار.

يكون الأطفال جائعين عندما يعودون من المدرسة

في المدرسة، لا يأكل الأطفال بشكل سليم، حيث يظلون منشغلين لكونهم بين الأصدقاء. لكن الأنشطة المدرسية في الواقع تشعرهم بالتعب، وبحلول الوقت الذي يعودون فيه إلى المنزل، نجدهم يتضورون جوعاً. وهنا، بدلاً من الاكتفاء بإعطائهم شطيرة خفيفة، من الأفضل السماح لهم بتناول وجبة كاملة (وصحية)، لأن تمكن الجوع من بطونهم سيجعلهم يأكلون أي شيء يقدم إليهم.

سيتناولون الكثير من الأطعمة الخفيفة إذا لم تكن هناك وجبة كاملة على المائدة

من الجيد السماح للصغار بتناول أطعمة خفيفة صحية بين الوجبات الرئيسية، إلا أنهم لن يتوقفوا عن البحث عنها إذا كانوا جائعين حقاً. وهذا من شأنه أن يبطل الغرض من تناول الوجبات الخفيفة ويقلل من فائدتها، ويحرمهم لاحقاً من الوجبات الصحية الكاملة.

وبعد ذلك لن يشعروا بالجوع عندما يحين موعد العشاء

مع كل تلك الوجبات الخفيفة التي تناولوها قبل العشاء، ستكون بطونهم ممتلئة تماماً بحلول المساء. وهكذا تمسي كل الساعات والجهود التي بذلت في إعداد وجبات منزلية والحرص على أن تكون مغذية، وكأنها مضيعة للوقت. ستشعر الأم بالإحباط ويبدو موعد العشاء بمنزلة حدث كئيب ومرهق، بدل أن يكون فرصة ملائمة للتواصل بين جميع أفراد العائلة.

يحتاج الأطفال إلى النوم مبكراً

يجب أن ينام الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و12 سنة لمدة 10-11 ساعة يومياً، وهذا يعني أن يذهبوا إلى الفراش ما بين 7.30 والـ 10 ليلاً. ولأنه يُنصح بالانتظار من ساعتين إلى ثلاث ساعات بين آخر وجبة وموعد النوم، من أجل السماح بعملية هضم كاملة وتفادي الأرق والحموضة في الليل، فمن المنطقي أن نمنح الأطفال عشاء مبكراً. وإذا طلبوا طعاما إضافياً قبيل النوم، يمكنك دائماً منحهم قطعة خفيفة صحية.

يستفيد الأطفال الصغار من الطعام أكثر عندما يشعرون بالجوع

لا يهم ما هو الوقت “المناسب” لتناول العشاء. فإن كان تقديمه يناسب أطفالك، حتى قبل مغيب الشمس، فهذا بالضبط ما يجب عليك فعله. من الأفضل إطعام الأطفال عندما تطلب بطونهم الصغيرة الأكل، بدلاً من إجبارهم على الأكل وهم في حالة شبع.

في أي وقت يتناول أطفالك العشاء؟ أخبرينا إذا كانت هذه الطريقة تناسبك أو إذا كنت ستجربينها مع أطفالك، إن لم تكن قد فعلت ذلك سلفاً، في قسم التعليقات!

مصدر صورة المعاينة kimkardashian / instagram
الجانب المُشرق/الأطفال والعائلة/أمهات وآباء يعتقدون أن تناول الأطفال العشاء على الساعة 3 عصراً من أفضل الأفكار على الإطلاق!
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك