الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 نصائح تربوية ستساعدك على تنشئة أطفال مهَرة في الاعتماد على النفس

يمكن مقارنة تربية الأطفال بالمد والجزر. في بعض الأحيان، يجب عليك أن تكبح جماحهم، وفي أحيان أخرى يجب أن تمنحهم الحرية التامة لفعل ما يشاؤون والتحرك كما يحلو لهم. عندما يتعلق الأمر بتربية الأطفال ليصبحوا مستقلين ماهرين في الاعتماد على ذواتهم، يجب أن تتذكّر هذا التشبيه. حيث يجب على الأهل أن يكونوا مثالاً وقدوة للطفل، مع الحرص على عدم خنقه بالانتقادات والتهويل وكثرة المطالب.

أعد فريق الجانب المُشرق هذه المقالة على شكل نصائح وأفكار مُجربة ومشهود لها بالنجاعة، لمساعدة الأمهات والآباء على تربية أطفال يشبون ليصبحوا أكثر استقلالية وثقة بأنفسهم.

1. لا تنفذ المهام نيابة عنهم

في بعض الأحيان، قد تكون في عجلة من أمرك وقد يكون من الأسهل لك إنجاز المهام بنفسك بدلاً من انتظار قيام أطفالك بها. ولكن، يمكن أن يكون لهذا النوع من السلوك عواقب سلبية على تنمية استقلالية طفلك واعتماده على نفسه، على المدى الطويل. يتعلم الأطفال عن طريق الممارسة وارتكاب الأخطاء، لذلك من المهم جداً منحهم الفرصة للتجربة بأنفسهم حتى لا نحرمهم فرص التعلم المتنوعة. وبهذه الطريقة أيضاً، سوف تتعزز ثقتهم بأنفسهم.

2. حاول الاحتفاء بإنجازاتهم اليومية مهما صغرت

يمكن أن ننشغل في أنشطتنا اليومية لدرجة أننا نغفل عن إنجازات أطفالنا، الكبيرة منها والصغيرة. من المهم أن تضع في اعتبارك أن الأطفال يحتاجون إلى الاهتمام والتقدير من طرفك في كل مرة يحققون فيها هدفاً. نحن لا نتحدث هنا عن إنجازات ضخمة، مثل الفوز ببطولة كرة القدم أو الوصول إلى نهائي مسابقة الرياضيات، بل نقصد إنجازات أصغر، مثل إنهاء الطفل لواجبه المنزلي بمفرده أو تنظيف أسنانه بشكل صحيح. وعندما يستشعر الأطفال وجودنا بجانبهم واهتمامنا بالتقدم الذي يحققونه، فإننا بذلك نساعدهم على تعزيز ثقتهم بالنفس وتقديرهم لذواتهم.

3. اسمح لهم بالمساعدة في أعمال المنزل

يمكن للأطفال تعلّم الكثير من خلال المشاركة في الأعمال المنزلية. حيث تساعدهم المشاركة على فهم ضروريات الاعتناء بأنفسهم وبالمنزل وعائلاتهم، كما تمنحهم فرصة للشعور بالمسؤولية والإنجاز. وبطبيعة الحال، فالأعمال المنزلية لا تناسب كل الأعمار. وهذه بعض الأفكار تبعاً للمرحلة العمرية التي يوجد فيها طفلك:

3-2 سنوات

— ترتيب الألعاب والكتب.

— ترتيب الملابس في الخزانة.

— ترتيب المفارش على مائدة الطعام.

5-4 سنوات

— ترتيب المائدة.

— المشاركة في تحضير الوجبات (تحت إشراف الأهل).

— المساعدة على شراء البقالة وترتيبها.

11-6 سنة

— ري الحديقة والنباتات.

— رمي القمامة في الحاويات بالخارج.

— تنظيف الأرضيات ومسحها.

4. اسمح لهم باتخاذ قرارات صغيرة

صنع القرار من أهم المهارات التي على الأطفال اكتسابها ليصبحوا بالغين مستقلين وواثقين من أنفسهم. وأفضل طريقة لتدريبهم على هذا الأمر هي بمنحهم عدة خيارات ليختاروا من بينها، توسع دائرتها بالتدريج كلما تقدموا في السن. على سبيل المثال، إذا ذهبت إلى المتجر مع طفلك الذي يبلغ من العمر 3 سنوات وطلب منك أن تشتري له كل أصناف السكاكر والحلوى، يمكنك أن تطلب منه أن يختار بين الحلوى أو الصودا أو وجبة خفيفة، وتوضح له أنه لا يمكنه الحصول عليها كلها.

ومن الأفكار الأخرى لتشجيع الأطفال على اتخاذ القرارات بأنفسهم، هي السماح لهم باختيار الملابس التي يرغبون في ارتدائها. سيساعدهم ذلك على بناء شخصيتهم والتعبير عن آرائهم، كما أن الأمور تصبح سهلة عليك أنت أيضاً.

5. تربية حيوان في المنزل

تساعد الحيوانات الأليفة الزغبة والمحبوبة على نمو الأطفال بطرق مختلفة. ولكن من المهم أن يستوعب الأطفال أن الأمر مرتبط بمسؤوليات وواجبات يجب عليهم الالتزام بها. حيث يمكن للأطفال تعلم تقديم الرعاية للحيوان بإطعامه مثلاً. أضف إلى ذلك أن اللعب مع الحيوان الأليف يصقل مهارات الأطفال الاجتماعية بشكل أفضل ويُعزز تقديرهم لذواتهم.

6. تحديات جديدة كل شهر

تتعزز ثقة الأطفال بأنفسهم عند مواجهة التحديات. يمكنك وضع تحديات جديدة يمكن لطفلك التغلب عليها حسب سنّه وقدراته وتطوره. على سبيل المثال، يمكنك أن تطلب من طفل يبلغ من العمر 3 سنوات ارتداء ملابسه بمفرده أو رسم صورة أو غناء أغنية.

7. اصبر ولا تنتقد محاولاتهم وتجاربهم

عندما نفعل شيئاً ما لأول مرة، فإننا قد نرتكب بعض الأخطاء وقد نحتاج لعدة محاولات حتى نجيده. وكذلك الأمر مع الأطفال، فقد يحتاجون لتكرار المحاولات قبل حصد النجاح. علينا أن نتحلى بالصبر معهم والإثناء على محاولاتهم بدلاً من انتقادهم. إن الانتقاد المستمر سيؤدي بالأطفال إلى الشعور بالعجز وتكوين صورة سيئة عن أنفسهم. أما استخدام الثناء في الوقت المناسب وبطريقة محسوبة، فيعزز من تقديرهم لأنفسهم ليكونوا واثقين ومسؤولين عن تصرفاتهم.

8. علّمهم كيفية القيام بالشيء ليتقنوه

أنت المعلم الأول لأطفالك. إذا كنت تريد منهم أداء مهمة معينة، فيجب عليك أن تعلمهم كيفية القيام بها أولاً. إذا لم تعلمهم ذلك، ستجلب لهم محاولاتهم الإحباط فقط. بداية أخبرهم بما يجب عليهم فعله، ثم وضّح كيفية القيام به، وأخيراً نفّذ الخطوات أمامهم مع الشرح. يتعلم الأطفال بسهولة أكبر عند رؤية البالغين يفعلون المهام أمامهم، وسيشعرون بالأمان والثقة إذا كنت قدوة يُحتذى بها.

9. أصغ إليهم واستكشف مخاوفهم

من الطبيعي أن تكون لدى الأطفال والكبار مخاوف معينة، ويجب على الأهل أن يكونوا على دراية بمخاوف أطفالهم، ويحرصوا على الإصغاء إليهم وطمأنتهم. إذ من الأهمية بمكان أن يخبرنا الأطفال بما يدور في أعماقهم من مخاوف وأن نعلّمهم أن الخوف جزء طبيعي من الحياة. ولهذه الغاية، يمكن تبديد مخاوفهم من خلال إطْلاعهم على تجاربنا الشخصية في التغلب على مثل تلك المخاوف.

10. شجّع استقلاليتهم بالوثوق في قدراتهم

يمكن تلخيص هذه النقطة في جملة واحدة بسيطة: “إذا كنت تعتقد أن بإمكان طفلك النجاح في أمر ما، فسوف يؤمن هو أيضاً بذلك”. نحن معتادون على احتكار مقود تعليم وتوجيه أطفالنا الصغار، ودائما ما نفكر أن عليهم أن يثقوا بالبالغين، وليس العكس. لكن في الحقيقة، يجب أن نثق أكثر بمكامن القوة لديهم وبأذواقهم، بل ونعمل على أن ننقل إليهم إيماننا الصادق بقدراتهم. وهذه أفضل طريقة لتنشئة أناس لا تهتز ثقتهم بأنفسهم ويقدرون ذواتهم.

ماذا عنك؟ ما هي الأساليب التي تستخدمها لمساعدة أطفالك ليصبحوا مستقلين وواثقين من أنفسهم؟ أخبرنا عن تجربتك في التعليقات.

الجانب المُشرق/الأطفال والعائلة/10 نصائح تربوية ستساعدك على تنشئة أطفال مهَرة في الاعتماد على النفس
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك