الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

15 من أخطاء التغذية التي ترتكبها الأمهات دون أن يدركن ذلك

1-1-
911

من الطبيعي أن تقلق الأمهات على الدوام بشأن صحة أطفالهنّ وعاداتهم الغذائية، ولكنهن أحياناً قد ينهجن أساليب غذائية خاطئة، لمجرد أنهن لا يعرفن أي بدائل أفضل لها.

يسعى الجانب المشرق اليوم إلى تسليط الضوء على عادات التغذية التي تتبعها العديد من الأمهات، والتي قد تكون لها آثار سلبية على الأطفال.

1. مكافأة الأطفال بالحلويات

تلجأ كثير من الأمهات إلى هذه الاستراتيجية، ولكن لا يجب استخدام الطعام كمكافأة أبداً، لأن هذا يخلق تصوراً لدى الأطفال يتم فيه تصنيف الأطعمة إلى “جيدة” و"سيئة" في أذهانهم، مما يؤدي بهم لاحقاً إلى ازدراء معظم الأنواع الصحية.

2. الضغط على الأطفال من أجل الأكل

أظهرت بعض الدراسات أن الضغط على طفلك من أجل الأكل، قد يؤدي لغرس الخوف في نفسه، ومن المحتمل أن تترتب عن ذلك في المستقبل مشاعر سلبية تجاه الأطعمة التي تعرضوا للضغط من أجل تناولها.

3. إخفاء المنتجات غير الصحية بعيداً عن متناول الأطفال

غالباً ما تفعل الأمهات شيئاً كهذا، لأنهن يعرفن أن الأطفال لا يمكنهم السيطرة على أنفسهم، وربما يحاولون تناول هذه المنتجات بشكل متكرر. ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن هذا الحل سيؤدي إلى بحث الأطفال عن هذه الأطعمة عندما يكونون بعيداً عن المنزل. أفضل طريقة هي شراء وجبات خفيفة صحية فقط وجعلها في متناول أطفالك.

4. تقديم أطباق خضروات مملة

يصعب في كثير من الأحيان تشجيع الأطفال على تناول الخضروات، لذلك حاولي إضافة نكهات مميزة إليها، مع تزيين الأطباق في أشكال ظريفة ومضحكة لتصبح أكثر جاذبية للطفل.

5. السماح للطفل بأن يختار ما يرغب في تناوله

أثناء تعليم طفلك عادات الطعام، من المهم ألا تشعري باليأس والإحباط أبداً من محاولاتك لتشجيعهم على تناول مزيد من الأطعمة الصحية. قد يبدو الأمر وكأنه معركة خاسرة في البداية، ولكن مع المثابرة، حتى الأطفال الأكثر عناداً سوف يغيرون رأيهم.

6. تقديم أطباق كبيرة الحجم

من المهم أن تتذكري أن بطن طفلك أصغر بكثير من بطنك، لذا لا تبالغي في كميات الطعام التي تقدميها له. يمكن لذلك أن يؤدي إلى تعويده على الإفراط في تناول الطعام واكتساب عادات أكل سلبية.

7. إجبار الأطفال على إنهاء وجباتهم

استناداً إلى دراسات متخصصة، من المرجح أن يؤدي هذا الأسلوب إلى نتائج عكسية، حيث يولّد على المدى الطويل كراهية لهذه الأطعمة لدى الطفل. وفي المقابل، تعتبر فكرة مكافأة الأطفال على تناول أطعمة معينة بمثابة نهج خاطئ أيضاً، فقد أظهرت الدراسات أن هؤلاء الأطفال سينتهي بهم الأمر إلى فقدان الرغبة بهذه الأطعمة.

8. عدم إشراك الأطفال في عملية تحضير الطعام

وفقاً لخبراء التغذية، من المهم أن تجعلي أطفالك يساهمون في عملية إعداد الوجبة، من شراء المكونات إلى تحضير الطبق بأكمله. وبعد القيام بذلك، من المرجح أن يرغب الأطفال في تناول هذه الأطعمة الصحية.

9. منع الأطفال من اللهو بطعامهم

قد تبدو هذه نصيحة غريبة، لأن هذا أكثر ما يكرهه الآباء والأمهات في العادة. ومع ذلك، فقد أظهرت دراسات أن الأطفال يستمتعون بتناول الأطعمة التي يسمح لهم باللعب بها.

10. عدم تزيين أطباق الصغار كما ينبغي

يحب العديد من الأطفال ممارسة الفنون والحرف اليدوية، ويرجع ذلك بالأساس إلى تعلقهم بالألوان. وحسب دراسة أجرتها كورنيل، فإن الشيء نفسه ينطبق على وجباتهم! عندما ينبض الطبق بالألوان، يزداد احتمال أن يحب الأطفال تناوله. وبالإضافة إلى ذلك، من الجيد ترتيب الطعام على أشكال محببة للأطفال مثل الوجوه المبتسمة على سبيل المثال.

11. كونك قدوة سيئة في تناول الطعام

بصرف النظر عن أي جوانب اجتماعية أخرى، إن كنت تعبرين عن ميولك الانتقائية تجاه الطعام أمام أطفالك، فمن المرجح أن يجعلهم هذا في المستقبل أشخاصاً يصعب إرضاؤهم، مثلك تماماً. لذا يفضل ألا يطلب الكبار دائماً نفس الطبق عندما تخرج الأسرة لتناول الطعام!

12. السماح للأطفال بتناول الطعام أمام التلفاز

لقد تبين أن ثلث الآباء والأمهات يسمحون لأطفالهم بتناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز! ولكن هذه العادة غير صحية على الإطلاق، حيث أفادت المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن ذلك يؤدي إلى تناولهم مقادير أزيد بـ 10 في المائة من السعرات الحرارية.

13. الالتزام بحمية غذائية أمام أطفالك

عند اتباع حمية غذائية، تحتاج الأمهات إلى فهم كيفية تأثير ذلك على أطفالهن. فكما ذكرنا سابقاً، يميل الأطفال في الغالب إلى نفس الأطعمة التي يحبها آباؤهم، والعكس صحيح كذلك. ولهذا فعندما يرى الطفل أن أحد والديه يخضع لحمية صارمة، يمكن أن يصبح الطفل عرضة للإصابة باضطرابات الأكل في المستقبل، خاصة حين يعايشون هذه التغيرات الغذائية في سن مبكرة.

14. استعمال الطعام كوسيلة لتشجيع الأطفال

قد يكون من الصعب التعامل مع الأطفال، لذلك يستخدم الآباء هذه التقنية على نطاق واسع. على سبيل المثال، قد يخبرونهم أن بإمكانهم الحصول على المزيد من الكعك المحلى، إذا أنهوا واجباتهم المنزلية. ولكن يجب عليك تجنب القيام بذلك، لأن الدراسات أظهرت أنه يمكن أن يؤدي إلى اكتساب الطفل ما يسمى بعادة الأكل العاطفي عندما يكبر.

15. منح طفلك الكثير من الشطائر والوجبات الخفيفة

إذا كان طفلك يطلب باستمرار وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية، فلا داعي للقلق، فلست وحدك من تعانين من هذا. ومع ذلك، فإن تزويد الطفل بالوجبات الخفيفة يضر بجسمه، ويمكن أن يعوده على استهلاك أطعمة غير صحية. ولهذا السبب، ينصح بعدم إعطائهم أكثر من قطعتين اثنتين (بمعدل 100 سعرة حرارية) من الوجبات الخفيفة كل يوم.

هل كنت في طفولتك من الأطفال الذين يصعب إرضاؤهم عندما يتعلق الأمر بالطعام؟ وماذا عن أطفالك الآن؟ هل يجلسون إلى الطاولة إلى أن ينتهوا من تناول وجبتهم؟

1-1-
911