الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

+15 صورة تثبت أن الأبوة تحتاج أعصاباً من فولاذ

يمكن أن تكون أذكى رجال العالم، لكنك لن تعرف ما يريده الطفل حقاً. قد ينفجر الطفل في البكاء في مكان عام لأنك لا تريد شراء اللعبة التي يريدها أو قد يطلب منك أن تتركه يسير على الإسمنت المصبوب للتو أو قد يغضب حين لا تسمح له باستخدام الألوان على الجدران.

نحن في الجانب المُشرق نؤمن حقاً أنه يجب على كل أب وأم أن يمتلكوا أعصاباً من فولاذ، لكي يجيدوا التعامل مع أطفالهم. تفقدوا هذا الألبوم لتعرفوا السبب.

1. هذا هو حال الآباء الحقيقيين، وليس الآباء الذين يعيدون أطفالهم للمنزل بعد ساعة.

2. “ابني يرفض شرب اللبن من الكوب”

3. “ابن أخي يحب تمزيق الأشياء”

4. “وجهها بعد أن أخبرها بالكف عن تناول الطين وقبل أن تضع الحذاء في فمها”

5. “أشاهد التلفاز بصحبة ابني الذي يبلغ من العمر عامين وأتمنى الاسترخاء، لكن لسان حاله يقول: كلا، لن يحدث هذا أبداً يا أمي!”

6. “غاضبة حالياً لدرجة أنها أطلقت على (متحف الديناصورات) اسم (متحف الأطفال)”

7. “هذا هو حال ابني في أيام الاثنين...”

8. “ابني أراد المرور من طريق نافذة البيع”

9. “واجهت ابنتي ذات العامين أكبر إحباطات حياتها حتى الآن، ألا وهو عدم قدرتها على أكل الشمعة”

10. “ابني يريد تناول البيتزا بشدة كما ترون”

11. “طلب ابن أخي مني دولاراً، لكنه لم يقل إنه يريده من أجل تمنى أمنية...”

12. “قبل أقل من 5 دقائق، عرضت وسادة على هذه الطفلة، لكنها ألقتها في وجهي لأنها لا تريد النوم...”

13. “قرر ابني البالغ من العمر 5 سنوات مضغ دعامة ستارة غرفة نومه”

14. “ابتلع ابن أخي قطعة نقدية”

15. “صنع ابني وجبة المعكرونة بالجبن بدون الماء. كان علينا مغادرة المنزل لساعات بسبب الرائحة”

16. رد فعل أب بعد رؤيته لأبنائه التوائم الثلاثة لأول مرة

هل تسبب أبناؤك في مشكلة كبيرة من قبل؟ شاركنا قصصك وصورك في قسم التعليقات!

مصدر صورة المعاينة Gamma-Keystone / Getty Images
الجانب المُشرق/الأطفال والعائلة/+15 صورة تثبت أن الأبوة تحتاج أعصاباً من فولاذ
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك