الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

16 رسمة تعبّر بصدق ومرح عن متاعب الأمومة

----
167k

من الرائع أن تتعامل مع المصاعب الحياتية بحس فكاهي، ويصبح ذلك أفضل إن كنت قادراً على رسمها. الفنانة أنستازيا ليكوفا أمّ لطفل، وتعرف حق المعرفة مدى الصعوبة والمرح التي تنطوي عليهما الأمومة. تبدع أنستازيا صوراً لطيفة عن المواقف المألوفة لدى كل الأمهات.

سبق لنا في الجانب المشرق أن رأينا أعمالها، ونريد أن نحسن مزاجكم بها.

“كنت سعيدة جداً عندما أنجبت طفلي، لدرجة أني نسيت تماماً العذاب الذي خضته أثناء الولادة”.

“هام: هذا مؤقت فقط. شعري رائع الآن”.

“رأيت أمهات يقمن بتمارين لعضلات البطن مع أطفالهن. لكن محاولاتي باءت بالفشل الذريع”.

“بعض الأيام تكون هكذا..”

“إن رأيت شخصاً على جسمه ملصق ملوّن، فاعلم أن أطفاله يمرون بمرحلة الملصقات”.

“إن استيقظ ابني أثناء الطبخ، يتحول المطبخ إلى فوضى: الطعام يحترق ولا أتحمل الأمر”.

“ومن يحتاج للتمارين عندما يكون لديه أطفال؟”

“ما تفعله الجدّات”

“قارنت عضلات ذراعي مع عضلات صديقتي.. لقد تفوقت عليّ، فلديها طفلان!”

“من التالي؟”

“ما زلت أهزّ ابني، لكنه لا ينام إلا في حضني”.

“لا أستطيع العودة إلى قيادة السيارة بسبب ابني، فالواضح أنه يكره السيارات”.

“متى سيتكلم؟”

“يحب الأطفال التقليد. وابني منهم - رآني وأمي نضع الماكياج، وقرر أنه يريده لنفسه”.

“بدلاً من طفل ظريف، يثور الوحش الأخضر العملاق في ظرف ثوان”.

“أقضي وقتي في تصفح حسابات الأمهات الأخريات.. ولا أدري كيف يفعلن ذلك”.

أيها الأمهات، هل وجدتن هذه المواقف مألوفة؟ هل ترون أنفسكن فيها؟

مصدر صورة المعاينة real.nastya / instagram
----
167k