الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

9 آباء في هوليوود أتقنوا أدوارهم التربوية على أكمل وجه رغم الصعوبات

لا شك أن الأبوة تعتبر متعة كبيرة سواءً كنت مشهوراً أم لا، لكنها تحمل في طياتها أيضاً مسؤوليةً كبيرة لا يمكن الاستخفاف بها، خاصةً في حال كان الأب يربي أطفاله بعد انفصاله عن الأم. ومع ذلك، فقد يساعده الأمر على بناء رابطٍ لا ينكسر مع أطفاله. وستزداد قوة هذه العلاقة مع مرور الوقت بالطبع، حين يدرك الأطفال حجم التضحيات اللازمة من أجل أن يصبح الأب نموذجاً يحتذى به.

ونؤمن في الجانب المُشرق بأن المشاهير باستطاعتهم أن يكونوا مرآةً جيدة للأبوة، حيث نتابعهم وهم يربون أطفالهم منذ البداية ومع مرور السنوات. وإليكم 9 آباء خطفوا قلوبنا بتفانيهم.

1. ليام نيلسون

أنجب الممثل الهوليوودي ولدين هما مايكل (26 عاماً) ودانيال (25 عاماً)، ثم فقد أمهما في حادثة تزلجٍ عام 2009، لكن نجم أفلام الحركة لم يتزوج مرةً أخرى منذ ذلك الحين، وقرر تربية أولاده بنفسه قائلاً إن “الأبوة تحمل في طياتها متعةً دائمة”. وقد لعب مع ابنه الأكبر أدواراً متقابلة في فيلم صنع في إيطاليا (Made in Italy) عام 2020.

2. جون ترافولتا

فقد الممثل الأمريكي زوجته الممثلة كيلي بريستون في 2020، بعد صراعٍ دام لعامين مع المرض. وقد رزق الثنائي بابنتهما إيلا التي تبلغ 21 عاماً، وابنهما بنجامين الذي يبلغ 11 عاماً. ويعتبر ترافولتا أباً متفانياً لا يفوت أي فرصة للتعبير عن حبه لأطفاله. إذ شارك منشوراً رائعاً في عيد الأب، مع التعليق التالي: “أتشرف بكوني أباً لهذين الطفلين الجميلين”.

3. جوش دوهامل

رزق الممثل الأمريكي بابنٍ واحد هو أكسل (8 أعوام) من زوجته السابقة، المغنية فيرجي. ويحافظ الأب على حضورٍ قوي في حياة ابنه، حيث يستمتع وهو ينقل إليه شغفه بالأنشطة الخارجية التي كان يمارسها أثناء نشأته. وقد شاركنا دومال أكثر نصائح الأبوة إفادةً من والده، الذي أخبره بأن عليه “منح الطفل حرية الاستكشاف”.

4. جيمي فوكس

أنجب الممثل الكوميدي (54 عاماً) ابنتين، الأولى هي كورين (28 عاماً) والثانية هي آناليز (12 عاماً). ولم يكن من السهل على الأب تربية بناته بمفرده بعد الانفصال، حيث أقر بارتكابه الأخطاء على طول الطريق، ومنها “أنه كان يتأخر دائماً”. وكشف أن سنواته كأبٍ علمته أن أهم شيءٍ يحتاجه الأطفال في حياتهم هو حضور والدهم.

5. ريان فيليب

رزق الممثل الأمريكي بابنته آفا وابنه ديكون من زوجته السابقة، الممثلة ريس ويذرسبون. وقد انفصل الثنائي في 2006 بعد قضاء 9 سنوات معاً. وفي 2011، أصبح فيليب أباً للمرة الثالثة بعد أن أنجب طفلةً من عارضة الأزياء أليكسيس ناب. وفتح الممثل البالغ من العمر 47 عاماً قلبه للحديث عن الأبوة، قائلاً: “إنها أفضل شيءٍ في حياتي، ويمكنني أن أتخلى على كل الأشياء الأخرى مقابلها”.

6. ليني كرافيتز

أنجب مغني الروك (57 عاماً) ابنةً واحدة من زوجته السابقة ليزا بونيت، وهي عارضة الأزياء والممثلة زوي كرافيتز. ويمكن القول إن الأب وابنته مقربين بشدة من بعضهما، حيث كشف الأب أنه يتمتع مع ابنته بحوارٍ منفتحٍ للغاية، وأوضح: “يمكننا الحديث عن أي شيء وكل شيء”.

7. مارك أنتوني

تزوج نجم البوب (53 عاماً) ثلاث مرات وأنجب 6 أطفال، من بينهم توأمان عمرهما 14 عاماً من زوجته السابقة جينيفر لوبيز. ويتمتع مارك برابطٍ قوي مع أطفاله، لدرجة أنه نشر الكلمات الرقيقة والرائعة التالية لإحدى بناته: “لا أعلم نهايتك من بدايتي، يا إيما”.

8. أشر

يفخر الموسيقي الأمريكي (43 عاماً) بكونه أباً لولدين، وبنت، وطفلٍ حديث الولادة. إذ انفصل عن أم الولدين في 2009 وقرر تربيتهما كأبٍ وحيد. وكان أشر قد كشف بعد أن أصبح أباً للمرة الأولى في 2007 أنه يتعامل مع مسؤولية الأبوة بجديةٍ شديدة. وأدلى بالتصريح التالي عن ابنه: “أصبحت أمثل الآن القدوة التي سيحتذي بها”.

9. أرنولد شوارزنيغر

يمتلك الممثل الأمريكي-النمساوي ولاعب كمال الأجسام السابق 3 أبناء وبنتين. وقد تطلق رسمياً من أم أبنائه الأربعة الأكبر سناً في 2021، بعد 10 سنوات من الانفصال. بينما أعرب النجم عن حبه لأطفاله قائلاً: “لا شك أن الأبوة هي أعظم متع الحياة. ومن الرائع أن أشاهد أطفالي يكبرون ليعيشوا حيواتهم الشخصية الناجحة. وأسعد للغاية بقضاء الوقت معهم، وممارسة التمارين منعهم، والإجابة عن أسئلتهم”.

ما هو أكبر تحدٍ يواجه الآباء في وجهة نظرك عند تربيتهم الأبناء بعيداً عن الأمهات بسبب رحيل أو انفصال؟

الجانب المُشرق/الأطفال والعائلة/9 آباء في هوليوود أتقنوا أدوارهم التربوية على أكمل وجه رغم الصعوبات
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك