الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

علامات بداية المخاض وأهم ما يجب عليك فعله حينئذ

----
462

يعتبر الحمل من التجارب المفرحة، بالرغم من المخاوف الكثيرة التي تصاحبه. حيث نجد أسئلة عديدة تؤرق النساء المقبلات على مرحلة الأمومة من قبيل: كيف سيكون المخاض؟ وكم من الوقت سيستغرق؟ وكيف أعرف إن كانت الانقباضات بداية المخاض أم مجرد إنذار خاطئ؟

ومن أجل مساعدة الأزواج على تمييز علامات بدء المخاض، حضرنا في الجانب المشرق قائمة من 8 مؤشرات غير كاذبة وجب التنبه إليها وأخذها على محمل الجد.

يتوقف وزنك عن منحاه التصاعدي وقد يشرع في الانخفاض.

يستقر وزنك خلال آخر مراحل الحمل، بل وقد تلاحظ بعض الحوامل فقدان بعضه. لا داعي للقلق، فهذا طبيعي ومتوقع ولن يترتب عليه أي مضاعفات على صحتك أو صحة جنينك الذي سيواصل اكتساب الوزن حتى الولادة.

انتبهي لأي تغير في لون أو قوام الإفرازات المهبلية.

في آخر أيام الحمل قبل بدء المخاض، قد تلاحظين زيادة في إفرازات المهبل ولزوجتها في هذا الوقت. ويعتبر الإفراز السميك وردي اللون، الذي يسمى العلامة الدموية، مؤشراً على طرق جنينك باب دنياك.

قد تشعرين بوجع يشبه آلام الطمث.

تشبه الانقباضات التي تسبق المخاض إلى حد كبير، التشنجات الشديدة التي تصاحب آلام الطمث. قد تشعرين بآلام في أسفل البطن أو أسفل الظهر، أو فيهما معاً، كما يمكن للألم أن يمتد إلى الساقين.

تزيد حدة الانقباضات ووتيرتها.

عند ملاحظة تزايد تردد الانقباضات وحدتها، فعليك استدعاء الطبيب أو القابلة لأن هذا علامة مؤكدة لدخول وقت المخاض. الانقباضات علامة سابقة لحدوث المخاض، وتنتج عن انكماش عضلات الرحم إيذاناً باللحظة التي انتظرتها بفارغ الصبر، دفع طفلك إلى حضنك.

تشعرين بأن الجنين ينزل إلى منطقة الحوض.

هذه العلامة تخص النساء اللاتي يخضن تجربة الحمل لأول مرة بالأساس. قد تشعر الأم بأن الجنين ينزل إلى منطقة الحوض، ويحدث هذا ما بين 2-4 أسابيع قبل الولادة في أغلب الأحيان. ولا تترددي في إخطار طبيبتك في هذه الحالة التي تحدث بسبب اتخاذ الجنين وضعية الخروج، التي يكون فيها رأسه إلى الأسفل.

أما بالنسبة للولادات التالية، فإن هذا الإحساس يعتري الحامل وقت المخاض بالضبط.

وجع أسفل الظهر لا يبارحك.

قد تعانين من آلام في منطقة أسفل الظهر والأربية كلما اقترب المخاض أكثر، وذلك لأن العضلات التي تساعد في دفع الجنين تتمدد وتتهيأ ليوم الفرحة الكبرى.

تتملكك رغبة في ترتيب البيت وتجهيزه لاستقبال المولود.

تمرّ الكثير من الأمهات بما يشبه غريزة “تحضير العش” مع دنو يوم الولادة. إذا لاحظت رغبة قوية للتنظيف وترتيب المنزل للترحيب بالضيف الجديد، فربما تكون هذه إشارة على حلول اليوم الموعود. لكنك بالمقابل، قد تشعرين بالإرهاق وصعوبة في النوم في الأيام أو الأسابيع التي تسبق الولادة. وهو أمر يتعين عليك إخبار الطبيب به ليسدي لك النصح المطلوب.

يبدأ عنق الرحم في التوسع.

يصبح عنق الرحم أرقّ ويتوسع تدريجياً في الأيام أو الأسابيع القليلة قبل الولادة. لكن الاختلافات بين النساء كبيرة، ولهذا نوصيك بالاعتماد على الفحص المنتظم على يد الطبيبة أو القابلة.

ما الذي عليك فعله عند بدء المخاض؟

1. احرصي على تغيير وضعيات جسمك: يوصى بالمشي وإمالة الوركين بشكل جانبي. المهم هو ألا تتوقفي عن الحركة، ليتمكن الطفل من النزول أكثر، من خلال ممارسة المزيد من الضغط على عنق الرحم لتوسعته أكثر.

2. احرصي على الأكل جيداً وشرب ما يكفي من الماء: تتطلب عملية المخاض طاقة كبيرة، لذلك عليك بالأكل لمد جسمك بالقوة اللازمة. ولا تنسي أخذ قنينة ماء معك إلى المستشفى وقت المخاض.

3. لا تتسرعي: يمكن لأول ولادة أن تكون عملية طويلة ومرهقة. توجهي إلى المستشفى عندما تنتظم الانقباضات بوتيرة انقباض واحد كل 4-5 دقائق.

4. أعدّي حقيبة لوازم الإقامة في المستشفى: يمكنك الإطلاع على يجب أن تحتويه الحقيبة عبر ​​​​​​هذا الرابط.

نأمل مشاركة هذه المقالة مع النساء الحوامل من معارفكم. كما ندعو السيدات اللاتي خضن تجربة الحمل من قبل، إلى إخبارنا بالعلامات الأخرى التي لاحظنها قبل المخاض. نرحب بمشاركاتكن القيمة في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com
Illustrated by Marat Nugumanov من أجل الجانب المُشرق
----
462