الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

أمّ أسترالية ذكية تمكنت من إقناع طفلها بأكل الخضار فصارت من المشاهير الكبار!

----
15k

لالي محمدي سيدة من ملبورن بأستراليا خطرت ببالها فكرة ذكية لجعل ابنها ذي الـ 3 سنوات يحبّ الطعام الصحي، من خلال محاكاة صور أحب شخصيات الكتب إليه. والآن، صارت وصفاتها تُستخدم من قبل العديد من الآباء والأمهات الذين لم يعودوا بحاجة لحجاج أطفالهم من أجل إقناعهم بضرورة الأكل الصحي، فقد أصبح الأطفال يقبلون على الأطباق من تلقاء أنفسهم، دون تحفيز!

يتابع الجانب المشرق كل أفكار لالي الجديدة على صفحتها على إنستغرام، وقد تمكنت هذه المبدعة الأسترالية من تغيير نظرة ابنها إلى الطعام بالكامل.

صفحة لالي محمدي Jacob’s Food Diaries page لديها أزيد من 230 ألف مشترك (ومن بينهم الشيف الشهير جيمي أوليفر). بدأ كل شيء بتجربة في المطبخ، عندما قررت لالي أن تعدّ طبقاً لجايكوب على شكل إحدى الشخصيات الكرتونية.

وبما أن النتيجة كانت ممتازة، فقد قررت أن تكمل على هذا النهج.

نشرت لالي صورة للشخصية القابلة للأكل على صفحتها على فيسبوك، وكان التفاعل مذهلاً. “أخبرني أصدقائي أن عليّ عمل صفحة على إنستغرام، لكني لم أكن أعرف أي شيء حينها عن الإعجابات والهاشتاغات والمتابعين”.

وبعد سنة واحدة، تمكنت لالي من إخبار الناس بقصتها في العديد من المقالات والمقابلات التلفزيونية.

لا فكرة لدي كيف أن هواية صغيرة كهذه جعلتني مشهورة. الفكرة ما زالت تذهلني إلى الآن”.

صفحة لالي على إنستغرام مهرجان من الأطباق الملونة. ستجد فيها شخصيات كرتونية، ورموز لثقافة البوب مثل ديفيد بوي ومايكل جاكسون، بالإضافة إلى مخلوقات غريبة ابتدعتها مخيلة لالي.

،كل الشخصيات تبدو مطابقة تقريباً للأصل، وهي مصنوعة أيضاً من طعام صحي. على سبيل المثال، لوحتها للملكة الحمراء من قصص أليس في بلاد العجائب تمثل الشخصية المتعالية بامتياز، وتتكون من الفطر والجبنة اللينة والملفوف الأحمر.

تعتمد لالي في الأساس مكوّنات مغذية وبسيطة مثل الملفوف والسلمون والحبوب. وكثيراً ما تستخدم عصير الملفوف الطازج لتجعل لون الطعام أخضر، أو تضيف خل التفاح لتحويل الملفوف الأرجواني إلى وردي.

ماذا تفعلين لإقناع أطفالك بأكل الطعام الصحي؟ أخبرينا في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Jacob food diaries
----
15k