الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

معاً لدحض 13 خرافة عن الحمل ورفع وعي أمهات المستقبل

وفقاً للإحصائيات، من بين جميع الأزواج الذين يحاولون الإنجاب، 30٪ فقط ينجحون في ذلك من الدورة الأولى، و85٪ في غضون 12 شهراً، بينما يحتاج الآخرون إلى بضعة سنوات، وربما تدخلات طبية لإنجاح الحمل. وكل سيدة حامل تقريباً، مهما استغرق منها الوقت لتحمل بالجنين، تقرأ كل شيء يتعلق بالحمل لتضمن سلامة جنينها. لسوء الحظ، ثمة العديد من المعلومات الخاطئة وغير الدقيقة على شبكة الإنترنت، والتي قد تكون مضرة في الكثير من الأحيان.

جمعنا على الجانب المشرق العديد من الحقائق والتوصيات ’العلمية’ الشهيرة التي قد تجدها المرأة الحامل على شبكة الإنترنت، وسنشرح لماذا ينبغي عدم اتباعها.

1. الأرداف العريضة تُسهِّل الولادة.

ترمز الأرداف العريضة إلى حرقفة أعرض؛ وهو الجزء الأكبر والعلوي من الوركين. ولكن في الحقيقة، المسافة بين الزاويتين العلويتين لا علاقة لها بحجم قناة الولادة. لا يهم سوى شكل وحجم الثقب المستدير في منتصف الحوض. تسمى الفتحة الحوضية وقد لا يتغير حجمها سواء كان لدى المرأة أرداف عريضة أو نحيلة.

2. يشير حجم وشكل البطن إلى جنس المولود.

سيكون الأمر مريحاً أكثر لتحديد جنس المولود بهذه الطريقة، ولكن، لسوء الحظ، ليس الأمر بهذه البساطة. هناك شيئان قد يؤثرا على شكل وحجم بطن المرأة الحامل: حجم الجنين ووضعيته في الرحم.

3. الموجات فوق الصوتية تؤذي الجنين.

لا يوجد أدلة علمية تفيد بأن الموجات فوق الصوتية (السونار) يمكن أن تؤذي الأم أو الجنين في بطنها أثناء الحمل. لا تُستعمل الموجات فوق الصوتية الإشعاع؛ بل تستعمل موجات صوتية عالية التردد التي ’ترتطم’ بالجنين لإنشاء الصور. ولكن، شدة هذه الموجات ضعيفة جداً، والعملية سريعة أيضاً. لذا الخطر الوحيد الذي قد يهدد حياة المرأة الحامل، هو عملية طويلة دون أي داعي أو عندما يستعمل مستخدمون غير متمرسون هذا الجهاز.

4. الاستلقاء على البطن قد يؤذي الجنين.

يختبئ الجنين في داخل أعماق الرحم العضلي الذي يحميه. يمكن للمرأة الحامل الاستلقاء والنوم على بطنها طالما أنها تجد هذه الوضعية مريحة للنوم. إن كانت تشعر أنها بخير، فلن يتأذى جنينها.

5. لا يمكنك ممارسة رياضة الجري أثناء الحمل.

لا يعني الحمل أن تتخلي عن ممارسة رياضة الجري. إن كانت تعاني المرأة من تعقيدات صحية أثناء الحمل، فمن الآمن والصحي لها الجري أثناء جميع مراحل الحمل. بطبيعة الحال، ينبغي تجنب الجري إن كنتِ تعانين من تعقيدات مثل ارتفاع ضغط الدم، أو حمل متعدد، أو أنكِ لم تعتادي ببساطة ممارسة رياضة الجري من قبل.

6. لا يحدث الغثيان الصباحي سوى في الصباح وفي الثلاثية الأولى فقط.

يعد الغثيان الصباحي من أكثر الأعراض شيوعاً للحمل. تمر ما يصل إلى 80٪ من الحوامل بهذه المشكلة بشكل أو بآخر، ولكن 2٪ فقط يعانون منه في الصباح. على الرغم من اسمه، يمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم. حتى أن بعض الخبراء قد اقترحوا تغيير اسمه إلى ’’غثيان طوال اليوم’’. في معظم الحالات، ينتهي في الثلاثية الأولى، ولكن تمر به ما يصل إلى 20٪ من الحوامل طوال فترة الحمل.

7. لا يمكنك رفع ذراعيكِ فوق رأسك خشية اختناق الجنين.

لا يمكن أن يتسبب رفع الذراعين في التفاف الحبل السري حول عنق الجنين؛ هذه خرافة بالتأكيد. الحقيقة أن تحركاتك ليس لديها أي تأثير على الحبل السري. إلى جانب ذلك، يولد العديد من الرضع بحبال سرية ملتفة حول عنقهم، ويزيله الطبيب عادة بحركة واحدة أو اثنتين.

8. يجب التخلص من قطتك.

يمكن أن تحمل القطط مرضاً نادراً يسمى ’’داء المقوسات’’، الذي قد يتسبب في ظهور تشوهات لدى الجنين. ولكن هذا لا يعني أنه ينبغي التخلص من حيوانك الأليف بمجرد أن تحملي بالطفل. ولكن من الأفضل تجنب تنظيف رمل القطط أو التعامل معه. أو إن لم يكن لديكِ أي شخص للقيام بذلك بدلاً عنك، لا تنسي ارتداء القفازات، وغسل يديكِ والتخلص من القفازات فور الانتهاء من ذلك. أما بالنسبة لداء المقوسات، فالطريقة الأكثر شيوعاً للإصابة بالعدوى، هي أكل اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيداً.

9. تشعر جميع النساء بالسعادة أثناء الحمل؛ إنها أجمل لحظات حياتك!

يعتقد الجميع أن الحمل هو أسعد الأوقات في حياة المرأة، ولكن تشعر العديد من النساء بالتوتر والارتباك والخوف، وغيرها من الأحاسيس المزعجة. حتى أن 14٪ إلى 23٪ من النساء يعانون من العديد من أعراض الاكتئاب أثناء الحمل. يحدث ذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي يمكن أن تؤثر على الدماغ ومواده الكيميائية. معالجة الاكتئاب ضرورية، فمن الممكن أن يشكل العديد من المخاطر على حياة الأم والطفل.

10. لا بأس في شرب الكحول بين الفينة والأخرى.

عندما تشرب المرأة الحامل كأساً من النبيذ أو البيرة، فهذا ينطبق على جنينها أيضاً. يمكن أن يمر الكحول بسهولة عبر المشيمة. لكن الشرب أثناء الحمل يزيد من خطر ولادة الطفل بتشوهات جسدية أو ذهنية أو سلوكية عصبية. ولدى هذه الظاهرة اسم علمي: ’متلازمة الجنين الكحولي’ (FASD). بما أن الأطباء لا يمكنهم إخباركِ بالكمية الدقيقة للكحول التي يمكن أن تسبب متلازمة الجنين الكحولي، فلا يوجد مقدار آمن من الكحول، ومن الأفضل الامتناع عن شربه أثناء الحمل.

11. تفقدين جميع وزن الحمل بعد الولادة.

وزن الحمل هو تركيبة من وزن الجنين، والمشيمة، والرحم والصدر، وزيادة حجم السوائل والدم في جسم المرأة، وبعض الدهون الإضافية. بعد الولادة مباشرة، ستفقدين وزن الطفل، والمشيمة، والسائل السَّلَوِيّ. وخلال الأسابيع القليلة المقبلة، ينبغي أن تفقدي وزن السوائل. وما يتبقى هو الدهون الإضافية التي تكتسبها المرأة أثناء الحمل. ويعتمد الوقت اللازم لفقدان هذه الدهون على الكمية المضافة أثناء الحمل.

12. الولادة القيصرية هي أفضل طريقة للولادة.

تفضل العديد من النساء الحوامل الولادة القيصرية بدلاً من الطبيعية، حتى إن لم يكن هناك حاجة طبية لذلك، لأن العديد يعتقدون أن الولادة القيصرية هي الأقل إيلاماً وأكثر آماناً. أو بالأحرى، هذا ما تقوله بعض المصادر غير الموثوقة. في الحقيقة، الولادة القيصرية مؤلمة، ولكن، على خلاف الولادة الطبيعية، يبدأ الألم بعد ولادة الطفل. أيضاً، يمكن أن ترتبط ببعض التعقيدات المستقبلية. يوصي الأطباء بالولادة القيصرية في حال أنها ضرورية لإنقاذ حياة الأم أو الجنين.

13. لا يتأثر الجنين بما يحدث من حوله في الخارج.

لعدة سنوات، اعتبر العلماء أن الرُضع يولدون دون أي معرفة سابقة بالعالم الخارجي. والآن، يدرك الأطباء أن الأطفال قادرين على سماع الأصوات، خاصة صوت أمهاتهم، الذي لديه تأثير مهدئ. يمكنهم رؤية الضوء خارج بطن أمهاتهم والاستدارة في حال أنه كان ساطعاً جداً. يمكنهم تذوق الطعام الذي تستهلكينه عبر شم ولعق المشيمة وجدار الرحم. ويمكن أن تراودهم أحلام والتفاعل مع العالم الخارجي من حولهم. لذا يتأثرون إلى حد كبير بكل شيء يحصل في الخارج.

إذن، لا تصدقي جميع المعلومات التي تقرئينها على شبكة الإنترنت أو تسمعينها من جدتك... ما لم تكن طبيبة نساء وولادة، بطبيعة الحال!

هل تعرفين أي معلومات أخرى يؤمن بها الجميع بينما تعتقدين أنها مجرد خرافة؟ شاركينا إياها في قسم التعليقات.

Illustrated by Sergey Raskovalov من أجل الجانب المُشرق