الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 نصائح من الخبراء لكيفية ارتداء الأزياء الرسمية دون أن تبدي مملة

----
894

أحياناً نضطر لارتداء ثياب رسمية، سواء كان ذلك للعمل، أو لحضور اجتماع، أو لموعد مهم مع شخص مميز نريد ترك انطباع أول جيد لديه. وعند اختيار الملابس الرسمية، فإننا نجازف باحتمالية ظهورنا بمظهر كلاسيكي. قد يقول أحدهم أنّ هذا الستايل قديم الطراز أو ممل جداً، ولكن يمكن لك تجنب هذه الفخاخ.

نود في الجانب المشرق مساعدتك في تجنب أخطاء اللبس هذه ببعض الإرشادات البسيطة التي وجدناها على الانترنت. شورِكت ونُشرت هذه الإرشادات من قبل خبراء الأزياء. لمحة سريعة: المفتاح هو توازن الألوان والنقوش لخلق مظهر شابّ ورسميّ في الوقت نفسه.

فكّري في الألوان ودلالاتها

أولاً، يجب علينا أن نفهم أهمية الألوان عند ارتداء أي نوع من الملابس. ما يهمنا الآن بالتحديد هو الملابس الرسمية، ما يعني أننا سنتحدث في الغالب عن الأبيض والأسود والرمادي والبيج، باعتبارها ألواناً محايدة وأساسية. يمكن للألوان أن تخلق الأحاسيس، وتعكس المشاعر والمزاج والعواطف. على سبيل المثال، يُنظر للأسود على أنه مؤشر على الرقي والقوة والجدية والذكاء، ويتماشى مع الألوان المحايدة الأخرى. بالاعتماد على مدى رسمية المناسبة التي ستذهبين إليها، قد تحتاجين للاطلاع على ’مقياس الرسمية’ الذي يستعرض الألوان المناسبة لكل موقف.

اجمعي بين قطع ملابسك الرسمية بحكمة

يتفق كل من الخبراء والمصممين وحتى عشاق الموضة عديمي الخبرة الذين يعتمدون على حدسهم على القطع الأساسية التي تعطي المظهر الرسمي. يمكنك بارتداء قطع معدودة أن تحوّلي لباساً سوقيّاً إلى مظهر رسمي و راقي. هذه قائمة من بعضها:

البلايز والقمصان المصنوعة من الأقمشة الرقيقة الفاخرة مثل الحرير

السترات والمعاطف الطويلة

المعاطف متقنة الخياطة

البدل متقنة الخياطة

التنانير العادية أو الصوفية

الفساتين الضيقة

الأحذية ذات الكعب

من المهم أخذ هذه القائمة في الحسبان، لأن هذه القطع ستساعدك عندما ترغبين في تجربة قطع جديدة لأزيائك الرسمية. ولكن احذري، لا ترتدي كل هذه القطع معاً لتجنب المظهر الممل. وإلا فقد تخاطرين بالمبالغة والظهور بشكل جدّي أكثر من اللازم. بدلاً من الجمع بين الثقة والعاطفة، قد تعكس ملابسك الجمود والبرود. على سبيل المثال، إن كنتِ ترتدين معطفاً رسمياً، جرّبي إضافة بعض الألوان بفستان منقوش تحته.

الأبيض والأسود

كما قلنا من قبل، فالألوان الأساسية هي الجوهرية عندما يتعلق الأمر بارتداء الملابس الرسمية. للأسود والقطع الغامقة بشكل عام فائدة عظيمة، حيث أنكِ ستبدين أنحف إن أحسنتِ تنسيقها. لذلك ما من شك أن هذين اللونين هما أفضل الخيارات للظهور بشكل راقٍ وأنيق وعصري. لكن لتجنبي الزي الاعتيادي الممل من الأبيض والأسود، يمكنكِ تجربة الخلط بين القطع المنقوشة والسادة، كما فعلت ملكة إسبانيا ليتيزيا في الصورة أعلاه. تقول إيميلي سندليف أن الخدعة تكمن في إيجادك أولاً لقطع منقوشة ملونة تحوز على إعجابك، ثم جمعها مع قطعة سادة.

استخدام الألوان الناعمة

الألوان الخفيفة الناعمة، مثل البيج، تضيف الضوء والدفء والعفوية والثقة إلى مظهرك. لكن يجب أن تتعلمي كيفية ارتدائها، حيث أنه من المحتمل أن تسلب منكِ هذه الألوان بعض السُلطة والقوة التي تحاولين إبرازها من خلال مظهرك الرسمي. إن كنتِ ترغبين في مظهر ملون في أيام العمل، فمن الأفضل لك أن تختاري درجات ناعمة لا تلفت النظر كثيراً. فكري في درجات الباستيل، واختاري هذه الألوان بعناية في ملابسك الرسمية، كما وضحنا آنفاً. يمكنكِ مثلاً ارتداء بنطال أسود أو تنورة سوداء مع بلوزة بيضاء أو سترة سادة بلون فاتح، وأكملي مظهرك بارتداء عقد غير مبالغ في تصميمه.

في الوقت نفسه، يجب أن تعرفي أن الألوان المحايدة لا تقتصر على الرمادي والبيج وتدرّجاتهما. لكنها تشمل أيضاً كل الألوان الأساسية عند خلطها بكميات متساوية دون إشباع كامل، لتصبح قريبة من الرمادي على عجلة الألوان، وبالتالي تصير محايدة. وهذا ما يؤكده الخبير الإسباني دومينغو ديلغادو. يشير ديلغادو أنه يمكن لهذه الألوان أن تضيف قوة وشخصية إلى مظهرك عندما ترتدينها مع اللون الأسود، وهذا بالضبط الهدف من ارتداء الملابس الرسمية.

أفضل أصدقائك: اللون الأزرق

يُعتبر اللون الأزرق خياراً ممتازاً عندما يتعلق الأمر بارتداء أزياء رسمية، خاصة الدرجات النيلية والداكنة منه. وهذا صحيح مع أنه ليس في طيف الألوان المحايدة الذي تحدثنا عنه من قبل. وذلك لأنه قريب من اللون الأسود ولكنه أفتح واخف منه، لذلك يمكنه تقليل حدة الرسمية في مظهرك. كما أنه مثالي للمزج مع ألوان محايدة بدرجات مختلفة. على سبيل المثال، تقترح خبيرة التسوق كلوديا غارسيا الجمع ما بين اللون النيلي والأصفر الخردلي للحصول على مظهر رسمي كما هو موضح في الصورة. يضيف اللون الأزرق قوة وحكمة وثقة على مظهرك، بينما يضيف اللون الأصفر المرح والإبداع. وبما أن كلا الدرجتين تخلوان من البريق، فإنهما تحافظان على رسمية مظهرك. كما أن اللونين راقيان ويدلان على النضج. يمكنكِ استخدامهما في الملابس أو حتى الإكسسورات.

وازني الألوان الملفتة للنظر باتباع قاعدة 2+1

ليس من السهل تحقيق التوازن بين المظهر الرسمي والمظهر القوي، ولكن الزيّ المثالي واقع في المنتصف بينهما. وهنا يأتي دور قاعدة 2+1. تتلخص الفكرة في الحصول على مظهر من لونين رسميين كلاسيكيين يتماشيان بشكل ممتاز، ثم إضافة قطعة ملابس أصغر بلون ملفت للنظر. على سبيل المثال، يمكننا اختيار اللون الأزرق والأبيض ثم إضافة اللون الذهبي، أو الأسود والأبيض ثم إضافة اللون الأحمر. تركيبة أخرى رائعة هي البيج والرمادي مع اللون الأصفر لخلق نوع من التباين. يقول دومينيغو: “أن استخدام ألوان مختلفة من النطاق المحايد والأساسي سيجعلك تشعرين بالتوازن. وبالجمع بين هذه الألوان وألوان أخرى، ستغيرين طاقة زيك بالكامل. وستحددين صورتك الشخصية إما من خلال التباين وإما بتعزيز الرسالة التي تنقلها الألوان الأزهى”. وكقاعدة جيدة، تذكري أنه من الأفضل دائماً الحفاظ على نسبة 80% من الألوان المحايدة إلى 20% من الألوان اللافتة للنظر.

فكري في الرسالة التي تريدين إيصالها

عندما نتحدث عن نقل الرسالة، فإننا نعني أن كل لباس هو تعبير عنكِ. وعلى وجه التحديد، تتكلم التزيينات والنقوش والطبعات والأقمشة والتفاصيل البارزة عنكِ لأنها تكشف عن اختياراتك. وهذا مهم لأنه يجعل من زيّك مميزاً وشخصياً، ويبعدك عن المظهر الرسمي المُضجر. ومرة أخرى، فإن هذه المسألة تعتمد بشكل أساسي على التناسب. قد تنتهي محاولتك لإظهار شخصيتك بنتائج عكسية، فتجدين نفسك ترتدين ملابس غريبة أو عادية تماماً.

تشير خبيرة التسوق الإسبانية فالنتينا براند إلى وجوب الحفاظ على بساطة ملابسك عندما تقررين ارتداء قطعة ذات تفاصيل بارزة. اختاري الملابس البسيطة أو العادية التي لن تسرق الأضواء من تلك التفاصيل الخاصة التي تريدين للناس ملاحظتها، سواء كان ذلك النقش الجميل على بلوزتك، أو التقاسيم على تنورتك، أو فيونكة على بنطالك أو بلوزتك، أو الكسرات على فستانك، أو حتى الأزرار الملونة أو الخطوط المتباينة على سترتك أو معطفك. وتذكري قاعدة النسب ٨٠-٢٠ التي تحدثنا عنها: اختاري ٨٠٪ من مظهرك من القطع البسيطة، و٢٠٪ من تفاصيل ملفتة للنظر.

أبرزي أجزاء معينة من مظهرك بالإكسسوارات

يفترض بالإكسسوارات أن تكون ملفتة للنظر، ولذلك فإن غرضها الرئيسي يتلخص في توجيه انتباه الناس إلى جزء معين من ملابسك. لكن من المهم أن نتأكد من عدم المبالغة في ارتدائها. إن كانت بقية ملابسك جذابة، فقد يصعب رؤية زوج الأقراط اللطيف أو السوار الذي ترتدينه، أو بالعكس قد تثقل مظهرك. أما عن عدد الإكسسوارات، فإن كوكو شانيل كانت دائماً ما تقول: يجب عليكِ أن تنظري إلى المرآة قبل كل مرة تغادرين فيها منزلك، وأن تنزعي شيئاً واحداً مما ترتدين. وعموماً، يكفيك وضع ٣ قطع من الإكسسوارات عندما ترتدين ثياباً رسمية. تجنبي ارتداء الإكسسوارات الثقيلة، خصوصاً في العمل. ومن المهم الحرص على أن يكون حجمُ الإكسسوارات ولونها متوازناً مع باقي ملابسك. المجوهرات الناعمة خيار آمن، ولكن لا بأس بارتداء قطعة ملفتة أكثر إن كانت بقية ملابسك جدية أو رصينة جداً.

توحيد اللون

يعدّ ارتداء ملابس أحادية اللون من الخطط التي لا تفشل أبداً في تحقيق المظهر المميز، بخاصة عند اختيار اللون الأزرق أو ألوان محايدة. ولكن احذري من أن تقعي في الفخ الذي نحاول تجنيبك إياه منذ البداية، وهو أن يصبح مظهرك الرسمي مملاً. لحسن الحظ، هناك حيلة بسيطة لتحقيق ذلك، ما عليك سوى أن تتركي الإكسسوارات لتقوم بعملها.

تنصح خبيرة التسوق زايدة مونوز بإضافة قطعة إكسسورات أو اثنتين أو ثلاث كحد أقصى بألوان أو خامات مختلفة. إن كنتِ ترتدين بدلة سوداء بالكامل، فيمكنك عندها إضافة قلادة فضية. وإن كنتِ ترتدين فستاناً أبيض، فيمكنكِ أن تحملي حقيبة مختلفة اللون، وساعة، وحزام لامع. وإن كنتِ ترتدين بدلة جمب-سوت رمادية، فإن الأحذية ذات الألوان الصارخة مثل الأحمر ستضيف البهجة والحيوية على مظهرك.

فكرة أخيرة: الملابس الرسمية تبدو أنيقة

تحدثنا بالفعل عن عدد من القطع الضرورية لمنحك المظهر الرسمي الذي تبحثين عنه. ولكن هناك قطع أخرى أقل رسمية، لكنها تبقى جميلة وأنيقة. يمكنك ارتداء هذه القطع بطريقة رسمية إن تعلمتِ كيفية ارتدائها وتنسيقها معاً.

زي القطعة الواحدة أو ما نطلق عليه اسم ’بدلة الجمب-سوت’: شاركتنا كلوديا غارسيا بعض النصائح حول كيفية ارتداء هذا النوع من الملابس بطريقة احترافية تساعدك على إبراز قوامك بفضل تحديده للخصر.

إليك بعض المعايير التي ينبغي علينا التنبه إليها:

اختاري بدلة فضفاضة ولا تظهر الصدر أو الظهر عارياً

اختاري الأقمشة والألوان الهادئة أو المحايدة بدلاً من التصاميم الغريبة

ارتديها مع حذاء عالي الكعب أو حذاء مسطح

ارتدي سترة حريرية تصل إلى الوركين، وإلا فستبدو رجليك أقصر

البناطيل الملونة أو المنقوشة: يقترح خبير الأزياء كونسويلو جوزمان ارتداء بناطيل منقوشة أو ملونة لإطلالات العمل الرسمية. ولكن يجب عليكِ أن تأخذي بعين الاعتبار أن تكون خلفية البنطال داكنة. أما بالنسبة للبنطال الملون، فنسقيه مع قطع ملابس علوية محايدة الألوان. ولا تنسي القاعدة الذهبية: إن كانت بناطيل العمل ضيقة، فعليكِ أن ترتدي بلوزات فضفاضة لموازنة الزي بالكامل.

التنانير متوسطة الطول: تساعدنا هذه التنانير في خلق مظهر رسمي بعيد عن الملل. من المهم أن تتعاملي مع جميع النصائح السابقة عند تنسيق هذه التنانير. بعبارة أخرى: استخدمي الألوان المحايدة أو الفاتحة، ووازني جيداً بين الطبعات والتفاصيل، وارتدي التنانير مع قطع علوية كلاسيكية ورسمية، مثل بلوزة فاخرة و/أو سترة قصيرة.

أخبرينا، هل لديك أي نصائح أخرى حول كيفية تجنب المظهر الملل عند ارتداء زي رسمي؟ ما هو أفضل مظهر رسمي أعجبك في بيئة العمل؟ هل جرّبتي أياً من نصائحنا؟ شاركي الصور معنا!

----
894