الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

11 سراً يخفيه عنك عمالقة شركات التجميل!

هل تساءلت يوماً كيف تحافظ نجمات عالم الشهرة على ملامحهن المتألقة على الرغم من تقدمهن في العمر أو كثرة مشاكلهن؟

نحن في الجانب المشرق، نعترف بكوننا نغار منهن قليلاً بالفعل، لكننا نفهم في الوقت نفسه أن لديهن جيوشاً من خبراء التجميل جاهزة لتقديم المساعدة على الدوام. غير أن هذا لا ينفي أن أساسيات العناية الفعالة بالبشرة، تبقى بسيطة ومتاحة لأي شخص. دعونا نتعرف على ذلك عن كثب معاً!

1. لا تقللي من أهمية مستحضرات الوقاية من الشمس.

لا يمكن الحصول على بشرة جميلة وصحية دون الاستخدام المنتظم لمستحضرات الوقاية من أشعة الشمس. تقول مامي ماكدونالد، خبيرة التجميل التي عملت مع مادونا، إن أي جهود أخرى تقومين بها سوف تذهب سدى إذا أهملت هذه القاعدة. كما ينصح الدكتور لانسر، خبير التجميل الشهير، باستخدام الكريمات التي تحتوي على نسبة SPF (عامل الحماية من الشمس) لا تقل عن 30 مع الحرص على تكرار تطبيقها لمرات خلال اليوم.

2. لا تفرطي في تجفيف بشرتك إذا كانت تعانين من الالتهابات.

تحتوي معظم الكريمات المضادة للبقع على مادة البنزويل بيروكسايد، التي تؤدي إلى جفاف الجلد وتزيد من حدة الالتهابات وإفرازات الغدد الذهنية. وهذه التأثيرات هي نفسها التي يسببها الكحول، لذلك سيصعب عليك التخلص من البقع بهذه الطريقة. يوصي الدكتور هارولد لانسر بتجريب عمليات التقشير بحمض الساليسيليك أو اللاكتيك، ثم تنظيف البشرة بأقنعة الطين والغسول.

3. لا تنسي الاهتمام بعنقك.

العنق أكثر عضو في جسم المرأة يمكنه أن يكشف عن عمرها الحقيقي من أول نظرة، ولذلك فمن المهم بمكان إيلاؤه عناية خاصة. وعادة ما يكون الجلد في هذه المنطقة رقيقاً ويتطلب منك رعاية فائقة. فحاولي وأنت تعتنين بوجهك في المرة القادمة ألا تتوقفي عند حدود ذقنك، وسوف يكون كل شيء على ما يرام.

4. ادعكي بشرتك بمكعبات الجليد.

من أجل مكافحة شحوب البشرة، تنصح الدكتورة آفا شامبان، طبيبة الأمراض الجلدية في سانتا مونيكا، بفرك وجهك بمكعب من الثلج لبضع ثوان كل يوم. ذلك أن هذه الخدعة البسيطة تحفز الدورة الدموية بشكل جيد، فتبدأ بشرتك في التوهج والتألق بشكل ملحوظ.

5. خزني أدوات ومستحضرات تجميلك بطريقة صحيحة.

لا تنصح الدكتورة ديبرا جليمان بتخزين أدوات التجميل الخاصة بك في الحمام، لأن الهواء الدافئ والرطب داخله، يعمل على تسريع وتيرة انتهاء صلاحيتها. في الواقع، ينبغي تخزين كريمات الوجه وغيرها من أدوات التجميل التي لا تستخدمينها كثيراً داخل الثلاجة.

6. حافظي على نظافة جميع الأدوات التي تلامس بشرتك.

ينبه الدكتور لانسر إلى خطورة ملامسة الوجه بأيد غير نظيفة، مشدداً على ضرورة تغيير وسادات النوم على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، إذا كانت بشرتك من النوع الجاف أو العادي، ومرة واحدة كل ثلاثة أيام إذا كانت بشرتك دهنية. وإلى جانب هذا، ينبغي عليك تنظيف شاشة هاتفك الذكي من وقت لآخر.

7. لا تستعملي أدوات فرك بشرة الوجه إذا كنت عرضة لحب الشباب.

توصي كريستي كيد، أخصائية العناية بالبشرة من بيفرلي هيلز، بعدم استخدام أي منتجات كاشطة للبشرة (كأدوات الدعك، والإسفنجات، والفراشي) حين يكون وجهك منقطاً بحب الشباب، لأن هذا سيؤدي فقط إلى مفاقمة الالتهابات. تحتاج جميع أنواع البشرة إلى تطهير منتظم بدون صابون، ومن أجل تقليل الاحمرار والالتهاب، ضعي عجينة من الماء والأسبرين على البقع.

8. دلكي وجهك باستمرار لتفادي ظهور هالات العينين السوداء.

يوصي أولي هنريكسن بالمواظبة على التدليك اللمفاوي (من أشكال التدليك اللطيف الذي يشجع حركة السوائل اللمفاوية في الجسم ويساعد على تصريف المخلفات والسموم) من أجل التخلص من الهالات السوداء تحت العينين. فهذا الإجراء يحفز تدفق السوائل اللمفاوية فيصبح ملمس الجلد ناعماً وتختفي “أكياس” العينين. وفضلاً عن ذلك، فهو سهل التعلم ويمكن تطبيقه في المنزل.

9. امنحي يديك بعض العناية.

تحتاج الأيدي إلى قدر من العناية يكافئ الذي يحظى به العنق، وذلك لأن جلد اليدين بدوره رقيق وحساس. حاولي إنجاز كل الأعمال المنزلية وأنت ترتدين القفازات، وقومي بترطيب بشرتك بانتظام عن طريق المراهم المرطبة. كما يمكنك أيضاً وضع الكريمات المضادة للشيخوخة على يديك ووجهك. ولا تنسيِنَّ الواقيات الشمسية!

10. طهري بشرتك جيداً وبانتظام.

تحذر الدكتورة ديبرا جاليمان، طبيبة الأمراض الجلدية، من الخلود للنوم ببشرة مغطاة بالمكياج. فإذا قمت بذلك، فسوف ينتهي بك المطاف بوجه تكثر فيه إفرازات المسام وتجعله عرضة لجميع أنواع الالتهابات. ومع أن نصيحة كهذه (تطهير البشرة بشكل منتظم) تبدو في غاية البساطة، فمازالت الكثير من النساء يضربن بها عرض الحائط.

11. تخلصي من حمالة صدرك قبل الذهاب إلى النوم.

على الرغم من أنك قد ترغبين في الخلود إلى النوم وأنت ترتدين حمالة صدرك، متأثرة بكل تلك الشائعات التي تتحدث عن أهميتها للحفاظ على قوام الثديين، فإن الأطباء يحذرون من ذلك بشدة. حيث أن حمالات الصدر، خاصة الضيقة أو الشبكية، تعيق جريان الدورة الدموية، مما يؤدي إلى مشاكل صحية أنت في غنى عنها. وزيادة على ما سبق، فإنها تسبب الأرق والانزعاج وتهيج الجلد وتكسب مناطقَه التي تغطيها أشرطتها لوناً داكناً.

مصدر صورة المعاينة DEPOSITPHOTOS
شارك هذا المقال