الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

11 رسمة توضح حقيقة حياة الفتيات القصيرات

يصعب على قصار القامة أحياناً التكيف مع العالم المجهّز في غالبه لذوي الطول المتوسط. الفتيات القصيرات لطيفات وساحرات، ولكن هل يتقبلن قصر قامتهن دائماً؟ كثيراً ما يُنظر إليهن على أنهن صغيرات السن، وتكون مهمة اختيار الملابس المناسبة شاقة بالفعل.

عملنا في الجانب المشرق على توضيح بعض المواقف التي تألفها قصيرات القامة، ونأمل أن تضيف كل فتاة معنية بهذا الأمر المواقف الخاصة بها إلى هذه القائمة.

الحقيقة القاسية هي أن توقعاتنا عند التسوق في متاجر الملابس غالباً ما تكون غير واقعية

من الصعب التخلص من بعض العقد، حتى في مرحلة الرشد!

ندرك أن المحادثات لا تجرى جميعها على قدم المساواة

علينا أن نكون مبدعات وأن نستعد مسبقاً للمناسبات الترفيهية...

لكن لا توجد طريقة مضمونة للاستعداد لها جميعاً

ومن المحرج أن يعتقد الناس من حولنا أننا صغار السن، وقد لا ننجح في توضيح الأمر لهم مهما حاولنا!

وقد يعتقد الجميع أن رفيق حياتك أكبر منك، على الرغم من أنكما في نفس العمر!

لكن المشاعر لا تخضع لنا، وكونكما بنفس الطول ليس بالأمر المهم!

ولكن الشيء الجيد هو أن بعض المصادفات الممتعة تحدث عندما لا نتوقعها، وقد يصبّ قصر القامة في صالحنا.

مع أننا لا نستطيع دائماً التعامل مع كل العقبات الصغيرة بأنفسنا...

وفي كثير من الأحيان نحصل على المساعدة دون أن نطلبها!

هل سبق لك أن وقعت في مواقف مضحكة بسبب طولك؟ سنسعد بسماع رأيك وتجاربك في التعليقات!

الجانب المُشرق/أمور الفتيات/11 رسمة توضح حقيقة حياة الفتيات القصيرات
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك