الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

9 سمات جسدية لم يتوقع أحد أن تصبح من معايير الجمال مرة أخرى

عندما رسم الفنان بيتر بول روبينس لوحاته، كان مظهر المرأة البدينة هو الأكثر شعبية. وفي العصر الفيكتوري، كانت البشرة البيضاء الشاحبة والمعصمان النحيفان رائجين. وإلى يومنا هذا، تتغير الاتجاهات التي تلقى القبول والإقبال في عالم الجمال باستمرار، فلا يملك الناس إزاء هذا إلا محاولة مواكبة التغيرات.

الحواجب الكثيفة

توقفت العديد من النساء عن تحديد حواجبهن، وبدلاً من ذلك، اخترن تركها تنمو بكثافة. وحتى لو لم يكن شكلها مثالياً، فلا بأس بذلك ما دامت تبدو طبيعية، مثل عارضة الأزياء ناتاليا فاديانوفا في هذه الصورة.

عدم تلوين جذور الشعر المصبوغ

منذ زمن ليس ببعيد، كانت جذور الشعر غير المصبوغة دليلاً على إهمال المرأة لمظهرها، إلا أن مصففي الشعر اليوم ينصحون بعدم إخفاء الجذور الطبيعية. والأكثر من ذلك، ينصح العديد من المصممين بإظهار هذه الجذور قدر المستطاع.

عدم استخدام طلاء الأظافر

أصبح عدم استخدام طلاء الأظافر أو تفضيل الألوان الشفافة الطبيعية رائجاً في الوقت الحالي. وأعداد النساء اللواتي لا تطلين أظافرهن في تزايد. بالتأكيد ستظل هناك الكثيرات من محبات طلاء الأظافر، وكل ما في الأمر أن استخدامه قد أصبح أقل شعبية اليوم.

الغمازات

كانت الغمازات تعتبر دائماً من أكثر السمات الجذابة، لكن اليوم يمكنكِ الحصول على غمازات اصطناعية. وفي حيلة طبيعية تضغط بعض النساء على خدودهن لتظهر الغمازات، ويلتقطن الصور قبل أن تختفي، ويعرضنها على أصدقائهن.

كيف تصنعين الغمازات لنفسك؟
يمكن لمستحضرات التجميل مساعدتك في استمرار الغمازات لفترة أطول، فقط ارسمي خطاً طولياً صغيراً على خدك بقلم تحديد العين البني، ثم وزعي اللون بأصابعك.

عدم استخدام كريم الأساس

أصبحت العديد من النساء يخترن عدم استخدام كريمات الأساس ومستحضرات إخفاء العيوب، ويفضلن مظهر الجمال الطبيعي. إلى جانب ذلك، تود الكثير من النساء الحفاظ على بشرة صحية ذات مظهر عادي. إذ يؤكد خبراء التجميل أن العديد منهن أصبحن يطلبن المشورة للحصول على بشرة نضرة دون استخدام مستحضرات التجميل.

الغرة الطويلة

كانت الغرة الكثيفة والطويلة رائجة للغاية في بداية العقدين الأولين من هذا القرن، ويبدو أنها أصبحت رائجة مرة أخرى الآن، فالعديد من النساء المشهورات يظهرن بهذه الإطلالة، وتبدو رائعة على بعض النساء لأنها تحدد الوجه وتبرز جماله.

لون الشعر الطبيعي

تحب العديد من النساء صبغ شعورهن، وعادةً ما يتجنبن إجراء تغيير كبير عليه، بل يكتفين بتفتيحه بعض الشيء. لكن من المثير للدهشة أن مصففي الشعر والمصممين اليوم ينصحون النساء بتقدير سماتهن الطبيعية، والتباهي بها كما هي.

الوجه المدور

في الماضي، كانت الفتيات ترغبن في تغيير الشكل المدور لوجوههن، فكن يستخدمن مستحضرات التجميل لتحديد عظام الخد من أجل إبراز الوجنتين. لكن تحاول بعض النساء اليوم إبراز وجوههن بشكل مدور ولامع لأن هذا يشير إلى بشرة شابة وصحية. لهذا الغرض، تُستخدم مستحضرات التجميل التي تحتوي على الكولاجين الذي يساعد في ترميم بُنية البشرة وليونتها.

الهالات السوداء

وفقاً لمعايير الجمال التقليدية، تعتبر الهالات السوداء شيئاً سيئاً. لطالما حاولت النساء إخفائها باستخدام مستحضرات العناية بالبشرة. لكن، مؤخراً، ظهر اتجاه جديد يدعو لتغيير تلك النظرة السلبية.
لذا أصبحت العديد من النساء تستخدمن مستحضرات التجميل لاصطناع مظهر الهالات السوداء عمداً، وأصبح هذا الاتجاه رائجاً للغاية. قفزت المشاهدات من مئات الآف إلى ملايين المشاهدات لمقاطع تعليم الفتيات كيفية استخدام مستحضرات التجميل للحصول على هذا المظهر على منصات التواصل الاجتماعي.

ما هي أكثر اتجاهات الجمال إدهاشاً الحديثة بالنسبة لكم؟

مصدر صورة المعاينة Kathy Hutchins / Shutterstock.com
الجانب المُشرق/أمور الفتيات/9 سمات جسدية لم يتوقع أحد أن تصبح من معايير الجمال مرة أخرى
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك