الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

9 تسريحات شعر قديمة حان الوقت للتخلي عنها

----
753

منذ القدم، تعلم البشر تمشيط الشعر قبل أن يتعلموا الكتابة. ولهذا السبب، ليس من المستغرب أننا ما زلنا نولي الكثير من الاهتمام لشعرنا. وبينما يخشى الكثير من الناس موجات التغيير وصحات الموضة ويفضلون الحصول على نفس تصفيفة الشعر التي ألفوها لسنوات، معتبرين أن مجرد قص خصلات صغيرة من شعرهم قد يتحول إلى كارثة حقيقية، يكون البعض الآخر على استعداد تام لتجربة مظهر جديد كل شهر.

لقد صنفنا في هذه المقالة في الجانب المشرق مختلف تسريحات الشعر التي يجب تركها لتتوارى في الماضي، ولكن الكثير من الناس ما زالوا لا يستطيعون التخلي عنها.

1. تسريحة blunt bob المثالية (الكاريه)

لقد أصبحت تلك القصة النسائية النسائية مملة للناس بالفعل. حتى فيكتوريا بيكهام، التي جعلت تسريحة الشعر هذه عصرية وشعبية، غيرت شكلها عدة مرات منذ ذلك الحين. وبالمقابل فإن نفس التسريحة مع تموجات في الشعر (textured bob) وصلت إلى ذروة الشعبية في الوقت الحالي، وقد اختار العديد من مشاهير العالم هذه القصة الرومانسية “الخفيفة كالريش”.

2. تسريحة الكعكة

هذه الربطة هي للوقت الذي نقضيه في المنزل فقط. لكن يمكن أن تكون ربطة الكعكة المنخفضة، والتي تبدو بسيطة ويسهل القيام بها، بمثابة بديل جيد، حيث يمكنك الظهور بها في أي مكان، لحضور موعد أو العمل في المكتب أو أثناء لقاء مع أصدقائك. لقد كانت معظم العارضات خلال أسبوع الموضة في نيويورك 2020 يعتمدن هذه التصفيفة.

3. الشعر المتموج

لم تعد عملية التموج والتجعيد تفسد الشعر وتحرقه كما كان الحال في الماضي. في الوقت الحاضر، تستخدم جميع شركات مستحضرات التجميل الكبرى مثل L’Oréal و Schwarzkopf تركيبات لطيفة، بمكونات طبيعية لتجعيد الشعر. وبالإضافة إلى لطفه على الشعر، يتميز التموج بلمسة طبيعية تمنح الشعر حجماً كبيراً ومظهراً أكثر عصرية. تعتبر تصفيفة شعر العارضة الأرجنتينية ميكا أرغانياراز مثالاً ساطعاً على هذا الأسلوب.

4. تسريحة blunt bob لمستوى الكتفين

لتجنب الظهور بشعر معلق على جانبي وجهك مثل أذني كلب من فصيلة cocker spaniel، ينصح المصممون بعدم المبالغة في القطع السفلي: يجب أن يكون التدرج بين مؤخرة رأسك والشعر الأمامي سلساً وخفيفاً. وبالإضافة إلى ذلك، من المهم مراقبة نمو الشعر والتأكد من زيارة المصفف المحترف بانتظام.

5. موضة الأشكال القديمة

يمكننا رؤية تسريحات الشعر هذه في كل زاوية، في المدارس والمستشفيات والمحلات التجارية والأعراس، وغيرها. ويبدو أن فرص اختفائها بشكل نهائي ضئيلة، لكننا ما زلنا نأمل ذلك. لم تعد هذه الأشكال عصرية، وتزيد عمراً إضافياً إلى مظهرك. لا تريدين الظهور بإطلالة أكبر سناً، أليس كذلك؟

6. الكتل المنتفخة

تؤدي كثرة استخدام مثبت الشعر إلى صعوبة تمشيطه، وإتلاف بنيته مما يؤثر سلباً على مظهره. وفضلاً عن ذلك، اكتشف العلماء أن الأبخرة الناتجة عن هذا المنتج تضر بطبقة الأوزون وتسيئ للبيئة. لذا استبدلي تلك التصفيفات المنتفخة بتسريحات شعر طبيعية.

7. تسريحة المكنسة

لاشك أن جميع النساء سألن أنفسهن مرة أو أخرى عما إذا كان ينبغي لهن تجريب تسريحة شعر مع غرة أم لا. في الواقع، عليك أن تكوني حذرة للغاية مع هذه اللمسة الإضافية، ومحاولة العثور على الشكل الذي يناسب شكل وجهك. نوصي جميع محبات الغرة بالاطلاع على أحدث الخيارات وفقاً لـمجلة Elle.

8. خصلات الدمى المتموجة

طالت التوجهات الطبيعية اليوم جميع جوانب مظهرنا، بما في ذلك تسريحات الشعر. تصفيفة الشعر الأنثوية المثالية (حتى في المساء) هي تلك التي تبدو خفيفة وغير كاملة إلى حد ما. أما تجعيد الشعر المشدود وتشكيله باستخدام مثبت الشعر سيزيد من عمر المرأة ويظهرها أكبر سناً.

9. التدرج اللوني

إليكم حقيقة مثيرة للاهتمام: أول امرأة جربت التدرج اللوني الساطع على شعرها كانت بريجيت باردو. وقد كان مصفف شعرها هو الذي حاول إنقاذ بعض خصلاتها المحترقة بهذه الطريقة. إذا كنت ممن يحبون تجربة صباغة الشعر، فننصحك باتباع الأساليب الأكثر حداثة عند فعل ذلك. والتي يمكنك أن تجدي بعضها في هذا الرابط.

ما هي أسوأ قصة شعر جربتها من قبل؟ من فضلك أخبرينا عنها في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة everett225 / depositphotos, Jean_Nelson / depositphotos
----
753