الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

أسباب تزايد إقبال النساء على الحياة بدون إنجاب الأطفال

وفقاً لإحدى الدراسات فإنه كلما زاد ذكاء المرأة، زادت احتمال اختيارها للحياة بدون أطفال. على الرغم من أننا لا نتفق مع هذه النتيجة بالضرورة، إلا أنه لا يمكن أن ننكر أن عدد النساء اللاتي يخترن عدم إنجاب الأطفال في تزايد.

حددنا في الجانب المشرق الأسباب المحتملة وراء هذا الصيحة المتزايدة ونود مشاركتها مع قرائنا.

نسبة توظيف الأمهات أقل في الأغلب

وفقاً لإحدى الدراسات، فإن الأمهات يواجهن العديد من الصعوبات حين يتعلق الأمر بالعمل. إنهن يعانين من وجود فارق شاسع في الأجور ويُنظر لهن على أنهن أقل كفاءة. وعلى النقيض من هذا، فإن الرجال لا يواجهون أي صعوبات تذكر حين يصبحون آباءً.

الأمهات يمرضن أكثر

الآباء والأمهات معاً، وليس الأمهات فحسب، أكثر عرضة للأمراض مقارنة بمن سواهم. وفقاً لإحدى الدراسات، الآباء والأمهات أكثر عرضة للأمراض بنسبة تبلغ 3 أضعاف. وتزعم إحدى الدراسات الأخرى أن إنجاب طفل يقلل من عمر المرأة بمقدار 95 أسبوعاً.

إنجاب الأطفال قد يجعل الزواج مرهقاً

الزواج صعب بالأساس وإنجاب الأطفال يزيد الضغوط الموجودة في العلاقة. وفقاً لبعض الخبراء، بعد إنجاب الأطفال، يقل مستوى الرضا بين الزوجين مما يؤدي في كثير من الأحيان للانفصال.

هذا أفضل للبيئة

إذا كان تقليل السفر واتباع حمية غذائية نباتية يساهم في تحسين الكوكب، فإن اختيار عدم إنجاب الأطفال هو أفضل شيء يمكنك فعله لكوكب الأرض. تقليل عدد الأطفال يمكن أن يخفّض كمية ثاني أكسيد الكربون الموجودة في العالم بما يعادل 58.6 طناً.

لكن للأمر مساوئ

قد يعني عدم إنجاب الأطفال استقلالية أكبر وضغوطاً أقل، لكن هذا ليس أمراً مثالياً بالضرورة. حين تختارين عدم الإنجاب، فقد لا تجدين من يرعاك حين يتقدم بك العمر، وستفتقدين كذلك لشعور يظن معظم الناس أنه الأفضل في العالم.

اختيار الإنجاب من عدمه له مميزات وعيوب، لكنك صاحبة القرار الأول والأخير. اختاري الطريق الذي تريدين، ولا تدعي كلام الآخرين يؤثر في حكمك.

هل اختيارك هو الإنجاب أم البقاء بلا أطفال؟ نحب أن نسمع أسبابكن في قسم التعليقات!

الجانب المُشرق/أمور الفتيات/أسباب تزايد إقبال النساء على الحياة بدون إنجاب الأطفال
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك