الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

أكثر من 10 إرشادات مفيدة للإسعافات الأولية

----
15k

قد تفيدك معرفة أسس الإسعافات الأولية في إنقاذ حياتك أو حياة الآخرين. وإذا وجدت نفسك في موقف خطير، ينبغي أن تعرف كيف تقيِّم الموقف أولاً، وما الذي يمكنك فعله للمساعدة، ومعرفة الفرق بين ما يفيد وما يضر. هل تعلم أن ضمادة من الشاش أكثر فعالية في إيقاف النزيف من العاصبة؟

نهتم دوماً في الجانب المُشرق بنشر المعرفة الصحيحة والمفيدة لتعرف كيف تعتني بنفسك، لذا أعددنا هذه الإرشادات الموجزة للإسعافات الأولية. اقرأها بتمعن فقد تنقذ حياتك يوماً ما!

1. الجروح

عندما تصاب بجرح يجب أن ترفع الجزء المصاب من جسدك فوق مستوى القلب. يقلل هذا من التورم ويساعد في تصريف السوائل من المنطقة المصابة. وإذا كان الجرح في منطقة الأرداف أو المؤخرة يجب أن ترقد وتستخدم وسادة لرفع هذا الجزء. وإن لم تستطع رفع الجزء المجروح، فحاول أن تبقيه بمستوى القلب بقدر الإمكان.

2. حروق الدرجة الأولى

تصيب حروق الدرجة الأولى أو الحروق السطحية الطبقة العلوية فقط من الجلد. وقد تكون مؤلمة لكنها ليست خطيرة. ولعلاجها يجب شطف المنطقة المصابة بماء فاتر. ورغم أنه قد يبدو من البديهي استعمال الماء المثلج، لكنه قد يسبب ضرراً بالغاً للأنسجة المصابة. وبعد تنظيف مكان الحرق ضع ضمادة باردة أو مثلجة. وهناك وصفة شعبية قديمة لاستعمال الزبد أو الشحم لعلاج الجروح، لكنها في الواقع قد تضر أكثر مما تنفع لأنها تؤخر إطلاق الحرارة من المنطقة المصابة. يمكنك صنع عجينة بخلط صودا الخبز مع الماء، لتساعد في إطلاق الحرارة من المنطقة المصابة.

3. النوبات القلبية

يساعد التدخل المبكر لعلاج النوبات القلبية في الحد من أضرارها. من المفيد أن يمضغ المصاب قرصاً من الأسبرين لأنه يثبط الصفائح الدموية المسؤولة عن تكوين الخثرة الدموية التي قد تسد الشرايين. ويجب تناول الأسبرين بجرعات صغيرة مع مضغ القرص وليس ابتلاعه مع الماء، لأن هذا يجعل تأثيره سريعاً. وبالطبع يجب الاتصال بالإسعاف أو خدمات الطوارئ في أقرب وقت ممكن.

4. لسعات النحل

إذا لسعتك نحلة يجب أن تزيل إبرتها من موضع اللسعة. وهناك اعتقاد شائع مفاده أن نزع الإبرة من الجلد يساعد في تقليل كمية السم، لكن المهم هنا التوقيت. يجب أن تنزع الإبرة في أسرع وقت سواء بحك موضع اللسعة بيدك أو سحبها للخارج باستعمال ملقط. فعندما تفقد النحلة إبرتها تطلق رائحة خاصة تجذب باقي النحلات للمكان، وغالباً ستلسعك هي الأخرى كرد فعل دفاعي. بمجرد أن تنزع الإبرة غادر المكان، واغسل موضع اللسعة بالماء مع وضع كمادات باردة عليه. وإن ظهرت عليك أعراض التحسس، ينبغي أن تبادر فوراً لطلب مساعدة طبية عاجلة، ولو لم يكن هذا الخيار متاحاً يمكنك استخدام جرعات الأدرينالين ذاتي الحقن مثل EpiPen.

5. الكسور

عند الاشتباه بحدوث إصابة بكسور لا تحاول مطلقاً تصحيح وضع الطرف المصاب، يكفي أن تثبته باستعمال جبيرة لأنه من المهم الحفاظ عليه بالوضعية نفسها. وبينما قد تكون الإصابة بسيطة كما يحدث في حالات الخلع أو الالتواء، ينبغي دوماً طلب مساعدة طبية متخصصة لفحص الإصابة والتأكد من عدم خطورتها لتجنب حدوث مضاعفات.

6. إصابات العين

عندما تصاب بجرح فأول ما تفعله عادةً محاولة تنظيف الجرح، لكن إذا تعرضت لإصابة في العين فأهم شيء تفعله تغطية العين المصابة وطلب مساعدة طبية. لا تحاول تنظيف العين المصابة بنفسك لأنك إن فعلت ذلك تخاطر بحدوث ضررٍ أكبر. والاستثناء الوحيد لهذه القاعدة يكون في حالة تعرض العين لمواد كيميائية، فحينها يجب أن تغسل العين بالماء على الفور.

7. شظايا الخشب

تحمل شظايا الخشب الكثير من الجراثيم ويمكنها أن تسبب العدوى إذا اخترقت الجلد، لذا احرص دوماً على استعمال المطهرات عند محاولة إخراجها. في حالة الإصابة بشظية خشبية مغروسة بأكملها في الجلد، يجب أن تنظف مكان الإصابة بمطهر قبل أن تحاول إخراج الشظية بإبرة معقمة في الماء المغلي. بمجرد خروج جزء منها، يمكنك سحبها للخارج بواسطة ملقط. وبعدها اغسل المنطقة جيداً بالماء والصابون.

8. لدغة الثعبان

لطالما شاهدنا في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية أنه إذا تعرض أحدهم للدغة ثعبان، يكون رد فعله محاولة امتصاص السم من الجرح. وفي الواقع يكون السم قد انتشر بالفعل ودخل إلى الدورة الدموية بجسم المصاب. ولهذا السبب فلا تجدي محاولة امتصاصه من الجرح نفعاً. إذا لدغك ثعبان أهم ما تفعله: الاسترخاء. يجب أن تحافظ على هدوئك كيلا يزداد معدل النبض وبالتالي تحد من انتشار السم. كما أن تناول الأدوية المسكنة للألم يزيد من سيولة الدم ما يجعل تأثير السم أسرع. الأفضل أن تسعى فوراً لطلب مساعدة طبية لتلقى الترياق المناسب ضد السم. وعندما تفعل ذلك، تحرك بهدوء ولا تركض. وإن كان ذلك متاحاً، حاول أن تضع زيت جوز الهند على الجرح لأن لديه تأثير مضاد للبكتيريا والفطريات، ثم ضع ضمادة على المنطقة المصابة.

9. لسعات قناديل البحر

لا شيء يفسد يومك الجميل على شاطئ البحر مثل الإصابة بلسعات قنديل البحر. يمكنك أن تغسل المنطقة المصابة بالماء المالح أو بماء دافيء أو بالخل أو بماء مضاف إليه صودا الخبز. وقد يساعد الفحم النشط في امتصاص سم قنديل البحر. وربما تكون سمعت عن ذلك الاعتقاد السائد بأنه يمكن علاج لسعات قنديل البحر بالتبول على المنطقة المصابة. في الواقع البول ليس حامضياً بما يكفي ليعادل تأثير السم. وبينما يزعم البعض أن البول يخفف الألم، فغسل المنطقة المصابة بالماء الساخن له التأثير نفسه.

10. الندوب

عندما تصاب بجرح، قد تخشى من أن يترك مكانه ندبة واضحة. وهناك بعض الإجراءات التي تساعد في الحد من تكون الندوب. صودا الخبز لديها خواص مطهرة تساعد في منع تكوين الندبة، كما تساعد في إزالة قشرة الجرح المتصلبة، بل تقي من العدوى. وعندما تستخدم صودا الخبز لمعالجة ندبة، من المهم أن تترك الجرح معرضاً للهواء. وعلاوة على ذلك، يمكنك أيضاً مزج صودا الخبز مع قليل من الماء لصنع معجون مضاد للبكتيريا.

11. انسداد المجرى التنفسي

إذا ابتلع أحدهم لسانه وعجز عن التنفس بسبب انسداد المجرى التنفسي، اقلب المصاب على ظهره وتفحص فمه جيداً لإزالة أي شيء يعيق التنفس كالسوائل مثلاً. ولفتح المجرى التنفسي، أمِل رأسه للخلف بوضع يدك على جبهته أو رأسه مع دفع ذقنه للأعلى، أو يمكنك فتح الفم بحركة “دفع الفك” بوضع أصابعك تحت الفك السفلي ودفعه للأعلى دون تحريك الرقبة، فهذا يساعد في دفع اللسان بعيداً عن مجرى الهواء ويقلل الانسداد. وبعدها يمكنك إمالة رأسه للخلف لفتح المجرى التنفسي مجدداً.

هدية: نصائح لإزالة الضمادات بسهولة

لا تقتصر أهمية الإسعافات الأولية على فترة حدوث الإصابة فحسب، بل تمتد أيضاً لفترة الشفاء والتعافي. وكي تنزع الضمادات بأمان، حاول أن تذيب الطبقة اللاصقة أولًا باستخدام زيت الأطفال أو مطهر كحولي أو حتى بالماء الدافئ فقط. كما يمكنك تجميدها باستعمال مكعبات الثلج. وإن كنت تفكر في أنه من الأسهل أن تنزعها بسرعة، فيجب أن تعلم أن ذلك قد يزيل القشرة الرقيقة فوق الجرح أو ما هو أسوأ من ذلك، فقد يفتح الجرح مجدداً.

ما قواعد الإسعافات الأولية البسيطة التي تطبقها عندما تتعرض أنت أو غيرك للإصابة؟ شاركونا خبراتكم في التعليقات!

Illustrated by Oleg Guta من أجل الجانب المُشرق
----
15k