الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ما الذي سيحدث لجسمك إذا مارست السباحة 3 مرات في الأسبوع؟

يمكن اعتبار السباحة طريقة مضمونة للحصول على جسد وروح يتمتعان بالصحة والسلامة، وعليك ممارستها بغض النظر عن عمرك. إلى جانب كونها بمثابة تمرين بدني كامل، تساعد السباحة الذين يعانون من الاكتئاب، وذلك بزيادة إفراز هرمون السعادة (الإندورفين) الذي يعزز المشاعر الإيجابية. وفوق هذا، هناك مزايا أخرى عديدة يمكن لممارسة السباحة أن تجلبها إلى حياتك.

لقد اكتشفنا في الجانب المشرق بعض الطرق الأكثر إثارة للدهشة التي يمكن أن تؤثر بها الممارسة المنتظمة للسباحة على حياتك.

1. تحسّن عمل رئتيك.

يمكن للسباحة المنتظمة أن تكون طريقة جيدة لتقوية أداء رئتيك. في الواقع، تخبرنا الدراسات أن ممارسة السباحة أفضل من اليوغا عندما يتعلق الأمر بتحسين وظائف الرئة. والسبب هو أن السباحة تزيد مرونة العضلات في الرئتين والصدر.

2. تجعل مفاصلك أكثر قوة.

لأن السباحة رياضة تدعم ما يقرب من 90 في المائة من وزن جسمك، فهي الصنف المثالي من التمارين البدنية لمن يعانون من الآلام الناجمة عن التهاب المفاصل. تساعد السباحة المنتظمة في تقليل خطر تفاقم هذا الالتهاب، وذلك بتمرين العضلات والحفاظ عليها سليمة وقوية في حماية المفاصل.

3. تساهم في تقوية ظهرك.

إن كنت تعاني من آلام الظهر المزمنة، الناتجة عن أسباب متنوعة من قبيل الإصابة بعرق النسا، فاعلم أن السباحة تساهم في بناء عضلات ظهرك وتعمل كمسكن للألم، وذلك بفضل تأثير الماء الواقع على جسمك أثناء ممارستها.

4. تحرق السعرات الحرارية الزائدة.

تعتبر السباحة المنتظمة بمعدل 3 أيام في الأسبوع طريقة رائعة لحرق السعرات الحرارية الزائدة. يمكنك التخلص من 500 سعرة حرارية إذا سبحت لمدة 30 دقيقة، وهو في الواقع ضعف ما ستحرقه من سعرات لو اكتفيت بالمشي، مما يجعل السباحة تمريناً مثالياً منخفض التأثير على روتينك اليومي.

5. يتباطأ ظهور علامات الشيخوخة.

وفقاً لإحدى الدراسات، فإن السباحة (من 3200 إلى 4500 متر) من 3 إلى 5 مرات في الأسبوع تؤخر عملية الشيخوخة، ليس لسنوات، بل لعقود. تقول الدراسة أن نصيباً من الفضل في هذا يعزى إلى القوة العضلية التي يكتسبها الأشخاص المداومين على السباحة، والتي تعتبر عاملاً رئيسياً يحد من تسارع الشيخوخة وتدهور الصحة البدنية.

6. تخلصك من الأرق وتهيئك لنوم أفضل.

للسباحة تأثير خارق أيضاً على راحة دماغك وهناء نومك. فقد تم التوصل إلى أنها أحد التمارين الرئيسية التي تساعد على التخلص من الأرق. وهذه أخبار سارة لمن يعانون كل ليلة من أجل الحصول على قسط كاف من النوم.

هل مارست السباحة من قبل ولاحظت أنها ساعدتك على التخلص من أي مشاكل صحية؟ وهل أدركت أنها نشاط رائع يستطيع تحقيق نتائج مبهرة تعجز عن تحقيقها أنواع عديدة أخرى من الرياضات؟

مصدر صورة المعاينة shutterstock.com