الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

كلام علميّ: هناك 4 أنواع للشيخوخة، اعرف نوعك لتتمكن من الحفاظ على شبابك

----
780

أصبح الناس في جميع أنحاء العالم يعيشون لفترة أطول. وبحلول عام 2050، من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة أو أكثر إلى ملياري نسمة، كما يقول الباحثون. فما الذي يجب أن نعرفه حول كيفية الحفاظ على صحتنا وشبابنا مع التقدم في العمر؟

لقد استلهمنا في الجانب المشرق معلومات مهمة من دراسة تقول أن هناك أنواع مختلفة من التقدم في العمر، ونود أن نشاركها معكم.

هناك 4 أنماط من التقدم في العمر

يجزم العلماء بأن عملية التقدم في السن تؤثر على الناس بطرق مختلفة. لقد قاموا بتتبع 106 أفراد أصحاء تتراوح أعمارهم ما بين 29 و 75 سنة، وأخذوا عينات من الدم والبراز. وكان الاستنتاج الذي توصلوا إليه، هو أن لـ"أنماط الشيخوخة" تأثير على أعمار الناس.

قد تضطر، عندما تتقدم في العمر، إلى التعامل مع مشكلات صحية متعددة تختلف بالطبع من شخص لآخر. وحتى الآن، اكتشف الباحثون 4 مسارات مختلفة تؤثر على: التمثيل الغذائي، والمناعة، والكبد، والكلى. ولكنهم يقولون أن هناك إمكانية لإضافة المزيد منها.

كل نوع من أنماط الشيخوخة يؤثر على أعضاء مختلفة من الجسم

كشف العلماء في الدراسة أن كل “نوع شيخوخة أو agetype” يؤثر على أعضاء مختلفة من الجسم، ويسبب مشاكل صحية مختلفة.

  1. قد يكون الأشخاص ذوو النوع الأيضي (أمراض التمثيل الغذائي) أكثر عرضة لمرض السكري مع تقدمهم في العمر.
  2. يورد الباحثون أن الذين يعانون من نمط شيخوخة الكبد لديهم احتمالات أكبر للإصابة بأمراض الكبد.
  3. النمط المرتبط بالمناعة يكون في الغالب عرضة للالتهابات واضطرابات جهاز المناعة.
  4. ويمكن أن يكون النمط المتعلق بالكليتين أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى المختلفة.

يمكنك إبطاء أعراض الشيخوخة بعد معرفة نوعك

إن نوع الشيخوخة ليس مجرد تشخيص، إذ يمكن أن يساعد الناس على تقليل المخاطر الصحية، كما يقول الباحثون. فإذا كنت تعرف المشكلات التي ستواجهها في المستقبل، سيكون بمقدورك البدء في العمل على الوقاية منها مسبقاً، وبالتالي يمكن لجسمك أن يبقى شاباً لفترة أطول.

العملية بسيطة: عليك أولاً معرفة نوعك الخاص، ومن ثم البدء في تغيير عاداتك، عبر اختيار طريقة مناسبة للتمرين الرياضي أو تجنب أنواع معينة من الطعام، على سبيل المثال. والجانب المثير للاهتمام هو أنك قد تكون قادراً على تأخير الشيخوخة، وليس فقط تخفيف مظاهرها على جسمك، وفقاً للباحثين.

قد يكون لديك نوعان من الشيخوخة!

يذكر فريق البحث أيضاً أن بعض الأشخاص يمكن أن يصنّفوا ضمن أكثر من نوع واحد. وفي هذه الحالة، قد يواجه المرء خطراً مزدوجاً يجمع بين مشاكل صحية مختلفة. إن أهمية هذا البحث تتجلى في إدراكك لأن حياتك ستصبح أفضل عندما تتمكن من التخلص من المشاكل الصحية، والحفاظ على جسم شاب لأطول فترة ممكنة.

أسلوب حياتك لا يمكن أن يغير نوع الشيخوخة لديك

كان هناك اكتشاف آخر مثير للاهتمام في هذه الدراسة. خلال عامين من التجربة، لم يُظهر المشاركون أي ميل نحو تغيير نوع شيخوختهم، على الرغم من التعديلات التي أدرجت في أسلوب حياتهم، مثل تحسين النظام الغذائي والرياضة، على سبيل المثال. ولكن مؤشرات الشيخوخة انخفضت في بعض الحالات، مما يعني أن هؤلاء الأشخاص أضحوا يتقدمون في العمر بمعدل أبطأ.

كم من الوقت تريد أن تعيش في هذه الحياة؟ وكيف تستثمر في جسمك لكي لا تظهر عليه معالم الشيخوخة مبكراً؟

مصدر صورة المعاينة AFP/EAST NEWS, AFP/EAST NEWS
----
780