الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

أبرز الأسباب لتصبّغ الجلد وظهور البقع، و4 طرق لتفاديه

----
10k

إذا لاحظت أنّ بعض البقع على بشرتك أغمق من من باقي لون البشرة الطبيعي، فقد تكون هناك عدة أسباب لذلك؛ فمن الممكن مثلاً أن يكون ذلك ناتجاً عن حالة طبية تحتاج إلى العلاج. لحسن الحظ، ليس هذا هو الحال دائماً، فقد يكون هذا التصبّغ غير ضار ولا يستدعي القلق. ومع ذلك، من الأفضل دائماً استشارة طبيبك للتأكد من عدم حدوث أي شيء خطير.

قرر الجانب المُشرق البحث بشكل أعمق قليلاً ومعرفة سبب ظهور هذه البقع، وما إذا كان هناك أي طريقة تمكننا من منعها. وهذا ما اكتشفناه:

هناك عدة أنواع من التصبّغ غير الضار

يعتبر الكَلَف أكثر شيوعاً بين النساء منه لدى الرجال، ويُعتقد أنه ناتج عن التغيرات الهرمونية. يمكن أن تحدث هذه التغيرات، على سبيل المثال، أثناء الحمل أو إذا كنتي تتناولين حبوب منع الحمل. في هذه الحالة، سيختفي التصبّغ من تلقاء نفسه بعد الولادة أو التوقف عن تناول حبوب منع الحمل. يمكن أن يظهر الكَلَف أيضاً نتيجةً للإجهاد.

يظهر تغيّر اللون عادة على الوجه، لكنه قد يظهر على أجزاء أخرى من الجسم أيضاً. وعلى الرغم من أنه لا يسبب أي ضرر، لكن، يمكنك رؤية طبيب أمراض جلدية إذا كنت تشعرين بالخجل حيال ذلك، وسيخبرك كيف يمكنك علاجه.

تظهر بقع الكبد عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً. يمكن أن تظهر البقع الداكنة في أي مكان تقريباً من الجسم عند قضاء وقت طويل في الشمس، لكنها غير ضارة. يحدث ذلك لأن الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس تؤثر على الميلاتونين، وهي الصبغة المسؤولة عن لون بشرتك، وبالتالي يتم إنتاجها بشكل أسرع. مع التقدم في السن، يبدأ إنتاج الميلاتونين أيضاً في الزيادة من تلقاء نفسه.

يحدث فرط التصبّغ التالي للالتهاب بسبب إصابة الجلد أو التهابه. يمكن أن يكون سببها حَبّ الشباب أو البثور أو الحروق، وسوف تختفي من تلقاء نفسها مع مرور الوقت.

من الممكن منع أو تقليل التصبغ

1. الانتباه إلى نظامك الغذائي

ما تأكله يمكن أن يؤثر على صحة بشرتك. تأكد من أنك تتناول أطعمة مغذية. قد يساعد ذلك على منع فرط التصبغ عن طريق تقليل آثار الإجهاد الخلوي الناجم عن عدم التوازن الهرموني والعدوى والتعرض لأشعة الشمس.

يعتبر الرمان والسبانخ والكرنب الأجعد والجزر من الأطعمة التي يمكن أن تساعد على تقليل ظهور فرط التصبّغ، حيث أن هذه الأطعمة تُزوّد جسمك بالفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، والدهون الصحية التي تحتاجها بشرتك. من المهم أيضاً شرب كمية كافية من الماء. ومن الأفضل تجنب فول الصويا وبذور الكتان والثوم لاحتوائها على الإستروجين.

2. محاولة عدم لمس بشرتك

قد يكون من المغري كشط القشور أو الضغط على بثرة أو خدش لدغة البعوض، ومع ذلك، يجب تجنب القيام بأشياء من هذا القبيل لأنها قد تزيد من الالتهاب الذي يُسبب ظهور البقع الداكنة على بشرتك. حاول أيضاً ألا تلمس بشرتك حين تكون يداك متسختين.

3. حماية نفسك من الشمس

قلّل من الوقت الذي تقضيه في الشمس وتجنب أشعة الشمس المباشرة. يجب أن تضع واقياً من الشمس إذا كنت ترغب في منع تغيّر لون الجلد، ويمكنك أيضاً ارتداء القبعات والملابس التي تغطي بشرتك. لتقليل الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية، يمكنك أيضاً استخدام كريمات الترطيب.

4. استخدم المنتجات الطبيعية

قد يكون من الممكن تفتيح المناطق الداكنة من بشرتك بالمنتجات الطبيعية. تشير بعض الأدلة إلى أن زيت مستخلص التوت، بالإضافة إلى مستخلصات الشاي الأخضر والكركم وفول الصويا، يمكن أن تساعد في تحسين حالة الجلد وتقليل ظهور فرط التصبغ.

هل عانيت من قبل من فرط التصبّغ؟ ما سبب ذلك؟ هل عالجته أم لم تكن لديك مشكلة مع الاحتفاظ بالبقع؟

مصدر صورة المعاينة shutterstock.com
----
10k
شارك هذا المقال