الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 طرق يعزز بها الجوز حيوية جسمك وصحته

الجوز أو عين الجمل، من المكسرات الغنيّة بالمغذّيات المفيدة التي يمكنها أن تنعكس إيجابياً على جسمك! فهو قادر تقليل مخاطر إصابتك ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب، ويساعد في منع ظهور الأورام السرطانية، بالإضافة إلى خاصيته العجيبة في تحسين الصحة التناسلية لدى الرجال.

نحن في الجانب المشرق نشجع على الحميات الصحية التي تقوّي أجسامنا. وسنخبرك في نهاية المقال، عن طريقة للانتفاع بثمار الجوز من دون أكله، وهو في قشرِه!

1. قلب سليم

يمكن لارتفاع مستوى الكوليسترول في مجرى الدم التسبب بمشاكل على مستوى القلب. يحتوي الجوز على أحماض دهنية تساعد على تقليل مستويات الكوليسترول السيء LDL والدهون الثلاثية المعروفة بأضرارها الكبيرة بالجسم. وتشير بعض الدراسات إلى أن الجوز يساعد على خفض ضغط الدم، وهذا بدوره يقلل من خطر الإصابة بذبحة صدرية، أو جلطة دماغية، أو مرض في الجهاز القلبي الوعائي.

2. يساعد على إنقاص الوزن

وجدت دراسة أجريت شنة 2010 أن أكل المكسرات بانتظام مرتبط باستهلاك الطاقة في وضع الراحة. كما أشارت إلى أن الأشخاص الذين يدمجون المكسرات في نظامهم الغذائي، يخسرون وزناً أكبر مقارنة بغيرهم. ويمكن للجوز أن يساعد حتى غلى التقليل من الشهية ومقاومة اشتهاء الطعام.

3. تقليل خطر داء السكري

الأشخاص البُدُن معرّضون بشكل أكبر لارتفاع مستوى السكر في الدم. و يساعد الجوز على التحكم في الوزن ومنع السمنة، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بداء السكري. كما بينت دراسة أجريت سنة 2016 أن استهلاك زيت الجوز أدى إلى تحسين مستويات سكر الدم لدى كثير من الناس.

4. عظام صلبة

الجوز مصدر ممتاز لعنصر النحاس. ويمكن لنقص مستويات هذا العنصر في الجسم التسبب بزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام. إذ تكون العظام في هذه الحالة أرقّ وأقل كثافة، وبالتالي سهلة الكسر. كما أن المغنزيوم عنصر آخر مهم يتواجد بوفرة في ثمار الجوز، وهو مفيد للعظام لأنه يعزز امتصاص الكالسيوم اللازم لبناء العظام.

5. تقليل خطر الإصابة ببعض السرطانات

يمكن لتناول الجوز بانتظام أن يقلل من خطر الإصابة بسرطانات الثدي والبروستات والقولون. فبفضل غناه بعناصر البوليفينول إيلاغيتانين التي تقوم بكتيريا الأمعاء بتحويلها إلى مركبات اليوروليثين. هذه الأخيرة تمتلك مزايا مضادة للالتهابات، كما أنها قادرة على إيقاف مستقبلات الهرمونات في الجسم، وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة باضطراب الهرمونات، مثل سرطان الثدي والبروستات.

6. بشرة نضراء

يحتوي الجوز على فيتامينات E وF التي يمكنها المساعدة في حماية بشرتك من الجذور الحرّة التي يمكنها الإضرار بالجسم ككل. كما أنها تؤخر ظهور التجاعيد وتقي البشرة من الجفاف.

7. دعم الصحة التناسلية للرجل

يعتبر اعتماد الحميات الغذائية غير الصحية، مثلاً تلك الغنية بالكربوهيدرات المصنّعة، مرتبطاً بتراجع وظائف الحيوانات المنوية. والجوز غنيّ بمضادات الأكسدة التي تحسّن من نوعية السائل المنوي، وذلك بحمايتها للحيوانات المنوية من أضرار الإجهاد التأكسدي التي يسبّب قصوراً في الصحة الإنجابية للرجل، من خلال التأثير السلبي على البروتينات الناقلة.

8. تقليل خطر تصلب الشرايين

تصلّب الشرايين هو حالة مرضية تتسبب في الذبحات الصدرية والسكتات الدماغية، بالإضافة إلى فشل عضلة القلب. تحدث هذه الحالة عندما تتراكم دهون LDL المؤكسدة في شرايينك، وبالتالي تضيّق مجرى الدم. ويمثل الجوز مصدراً ممتازاً لمضادات الأكسدة الي تمنع الضرر التأكسدي لكوليسترول LDL، وبالتالي فهو يقلل من الأخطار المصاحبة لتصلب الشرايين.

9. أمعاء سليمة

تحتوي الأمعاء على بكتيريا ضارة وبكتيريا مفيدة. وتساعد هذه الأخيرة على تحسين عملية الهضم وتقهر البكتيريا الضارة. ولكن، عندما يختل التوزان، وتزيد نسبة البكتيريا الضارة في الأمعاء، فيمكن لهذا التسبب بمشاكل صحية تشمل زيادة الوزن والالتهابات وسرطان القولون في أسوإ الأحوال. إن تناول الجوز بانتظام يعزز صحة الأمعاء ويزيد نسبة البكتيريا النافعة بداخلها.

10. عقل سليم

يمكن للجوز أن يساعد في تحسين ذاكرتك ومهاراتك في التعلّم. ويمكنه أيضاً منع التدهور المعرفي والأمراض العصبية الانتكاسية. حيث إنه يحتوي على مركبات البوليفينول التي تقلل من الضرر التأكسدي وخطر الالتهابات على مستوى الدماغ.

مكافأة: طريقة أخرى للانتفاع من الجوز

يمكنك استخدام حبات الجوز لتدليك يديك، حيث بإمكانها مساعدة الأشخاص الذين يستخدمون فأرة الحاسوب أو لوحة المفاتيح بكثرة على الاسترخاء. جربي تدوير حبتي جوز في راحة يدك، وستندهشين من الراحة التي ستسري في يديك حتى أطرافها.

هل من عادتك تناول الجوز؟ هل تأكلينه كوجبة سريعة أم تستخدمينه لتحضير أطباق شهية ربما تودين مشاركتها معنا؟ لا تترددي في إخبارنا بذلك في قسم التعليقات أدناه!