الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

12 نوعاً من الطعام يساهم في موازنة درجة حمضية الدم في جسمك

يتراوح المعدل الطبيعي لدرجة حمضية الدم (pH) بين 7.35 و 7.45 مما يعني أنه ينبغي أن يكتسب خصائص قاعدية أو قلوية بشكل طفيف. وبما أننا نميل في حياتنا اليومية إلى تناول الكثير من الأطعمة الحمضية، فإن هذا يمكن أن يسبب لك آثاراً صحية سلبية، من قبيل حصى الكلى، وهشاشة العظام، وضمور العضلات، وزيادة خطر الإصابة بالسرطان، إلى جانب مشاكل الكبد وأمراض القلب. ومن أجل موازنة درجة الحمضية لديك، عليك الاستعانة بالأطعمة القلوية لأنها تحتوي على الصوديوم الذي يعمل بمثابة مخفف طبيعي للحموضة.

وقد أعددنا لك في الجانب المُشرق قائمة بالمنتجات الغذائية الأقل حمضية، التي يجب أن تدرجها في نظامك الغذائي لتحقيق التوازن المطلوب في الأس الهيدروجيني pH بين الحمضية والقلوية.

الخضروات

ــ البروكلي المطبوخ (6.30 — 6.85): غني بالفيتامينات C و A والألياف وحمض الفوليك والمغذيات النباتية. يمكن أن يحميك من عدد من الأمراض المزمنة المختلفة وتجهيز جسمك للشروع في عملية إزالة السموم الطبيعية.

ــ القرنبيط المطبوخ (6.45-6.80): يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية الدقيقة والفيتامينات المعززة للصحة، والتي تظهر فائدتها على شكل تأثيرات مضادة للالتهابات، يمكن أن تساعدك على تجنب السرطان وأمراض القلب والدماغ وحتى الزيادة المتسارعة في الوزن.

ــ الملفوف الأخضر (5.20-6.75): غني بحمض الفوليك والمغنيسيوم والفيتامينات C وK. وقد يحميك من الآثار السلبية للإشعاع ويمنع السرطان، كما يحسن عملية الهضم.

ــ الجزر الطري (5.88-6.40): يحتوي على مكونات قلوية طبيعية قد تساعدك على معادلة حموضة المعدة الزائدة، كما يفيد في تخفيض الكوليسترول، وتحسين الرؤية، ومحاربة علامات الشيخوخة المبكرة.

ــ الشمندر المطبوخ (5.23-6.50): غني بعناصر غذائية دقيقة مثل المنغنيز والبوتاسيوم والنحاس، والتي تعرف بأن لها تأثيراً مضاد للشيخوخة كما تساهم في تخفيف الالتهابات والمساعدة على التخلص من الوزن.

الفواكه

ــ الأفوكادو (6.27-6.58): تعرف هذه الفاكهة بتوازنها الكبير بين الألياف المتحللة والألياف غير القابلة للذوبان، مما يجعلها مفيدة في الوقاية من تلف الكبد وسرطان الفم، والحفاظ على بشرة صحية، وتغذية الشعر الجاف أو التالف.

ــ البطيخ (6.00-6.67): فاكهة غنية بالبوتاسيوم والألياف والمواد المغذية الأخرى. وهذه المكونات قادرة على تقوية عظامك وأسنانك وتحسين رؤيتك وأداء جهاز المناعة لديك.

الحبوب

ــ فول الصويا (6.00-6.60): غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن والألياف غير القابلة للتحلل، والتي قد تساعدك على خفض مستويات الكوليسترول وتخفيف أعراض انقطاع الطمث، وتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ــ العدس المطبوخ (6.30-6.83): من أفضل المصادر النباتية للبروتين والألياف الغذائية والحديد وحمض الفوليك وفيتامين B1 والمعادن. يساهم في تعزيز النمو الصحي للبكتيريا، ومعادلة مستويات السكر في الدم، وتحسين نظام المناعة.

ــ البازلاء المطبوخة (6.22-6.88): تحتوي على الكثير من البروتينات والألياف والمغذيات الدقيقة المفيدة، خاصة إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن وتعزيز أداء جهاز المناعة والحفاظ على صحة عظامك، وتلافي الشيخوخة المبكرة.

الزيتون

ــ الزيتون الطازج (6.00-7.50): يعتبر مصدراً رائعاً لفيتامين E والدهون غير المشبعة التي يمكن أن تعمل كمضاد طبيعي للأكسدة، فتقلل من احتمالات الإصابة بالسمنة، وتمنع تجلط الدم، وتخلصك من الكوليسترول الزائد.

السبانخ

ــ السبانخ المطبوخة (6.60-7.18): السبانخ غنية بالفيتامينات K ،C ،A إلى جانب الكالسيوم، لذلك يمكن أن تفرز تأثيرات مضادة للسرطان وتساهم في تطهير جسمك، كما تحافظ على صحة العظام والجلد والشعر.

هل تتناول ما يكفي من الأطعمة ذات الخصائص القلوية بشكل يومي؟ شاركنا معلومات عن عاداتك الغذائية في قسم التعليقات!

الجانب المُشرق/الصحة/12 نوعاً من الطعام يساهم في موازنة درجة حمضية الدم في جسمك
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك