الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

5 أطعمة تجنب تناولها إن كنت مصاباً بالبرد، و5 بدائل يُنصح بها

----
482

سيلان في الأنف، واحتقان في الحلق، وعطس متواصل؟ يبدو أنّك تعاني من برد مزعج. ربما شهيتك ليست مفتوحة كشهية دب أشهب في الوقت الحالي، لكن عليك أن تأكل لدعم تعافي جسمك. تقوي الأطعمة الصحيحة جهازك المناعي وتخفف الأعراض التي تعاني منها، فيما يمكن لبعض الأطعمة غير المناسبة أن تزيد من سوء حالتك.

عرفنا لكم في الجانب المشرق أيّ الأطعمة يفضل تناولها، وأيّها يجدر تجنب استهلاكها تماماً عندما تشعر ببعض التوعك.

أطعمة تجنبها:

1. الفراولة

قد تظن أن هذه الفاكهة الخارقة هي الحل عند إصابتك بنزلة برد، لكنها على العكس من ذلك في الحقيقة. تطلق الفراولة مستويات عالية من الهيستامين الذي يعتبر كابوساً يزيد من الاحتقان، وسيفاقم الانزعاج الذي تشعر به في أنفك وجيوبك الأنفية.

2. الحلويات

تحتوي الحلويات على كميات كبيرة من السكر، وهذا آخر ما يلزمك عندما تمرض. قد يتسبب تناول السكر في تثبيط عمل جهازك المناعي بشكل مؤقت، وإضعاف قدرة خلايا الدم البيضاء على مقاومة الجراثيم التي سببت لك المرض بالدرجة الأولى. لذلك عليك كبح رغبتك الشديدة في تناول السكر، إن كنت لا تريد أن تفاقم من أعراضك.

3. الأطعمة المصنعة

ليست جميع الأطعمة المصنعة غير صحية أو خيارات سيئة، لكن غالبيتها تحتوي على مستويات عالية من الملح والسكر والدهون. وهذه المكونات مسببات أكيدة للالتهابات، وقد تؤخر من تعافي جسمك. ومن هذا المنطلق، فإن عليك نسيان كل الوجبات الخفيفة اللذيذة والمشروبات الغازية وحبوب الإفطار والسجق، على الأقل حتى تتحسن.

4. المخللات

طعم المخللات إلى جانب شرائح اللحم لذيذ جداً، لكن عليك أن تتجنب تناولها إن كنت مريضاً. تحتوي هذه الأغذية على الخل والملح، وكلاهما قد يسببان زيادة حدة التهاب الحلق.

5. المقرمشات

إن كنت تعاني من السعال أو التهاب الحلق، فإن تناول التسالي المقرمشة مثل البسكويت والناتشو ورقائق البطاطا سيشعرك بنمنمة في حلقك. قد تتسبب هذه الأغذية بتهييج حلقك أكثر، وبالتالي إطالة مدة معاناتك.

بدائل لتتناولها:

1. شوربة الدجاج

إن تناول وعاء من شوربة الدجاج الساخنة ضروري وهام عند إصابتك بنزلة برد، وليس لأن أمك أو جدتك تخبرك بذلك فقط. إنما لأن الشوربة تساعد في الحفاظ على تروية جسمك وتغذيته وإراحته. كما تشير الدراسات إلى أنها ذات تأثير مضاد للالتهابات، وبالتالي ستساعد في التخفيف من أعراض البرد.

2. الفلفل الحار

ربما تكون ممن يحبون إكساب وجباتهم طعماً حاراً بعض الشيء. يحتوي الفلفل الحار على مادة تسمى ’كابسيسين’ تساعد في تخليصك من الأعراض التي تعاني منها. تعمل هذه المادة كمزيل للاحتقان والبلغم، حيث أنها تخلصك من المخاط وتخفف من السعال وانسداد الأنف.

3. الزنجبيل

إن كوباً من شاي الزنجبيل هو أفضل صديق لك عندما ترغب في علاج البرد. لهذا النبات الجذري تأثيرات مسكنة ومضادة للالتهاب تساعد في محاربة الفيروسات. سيخلصك الزنجبيل من الالتهاب، وسيوقف السعال، وسيهدئ حلقك، فلماذا لا تجربه؟

4. الفطر

ليس الفطر لذيذاً وحسب، إنما لديه خصائص صحية رائعة أيضاً. فهو يعزز من عمل الجهاز المناعي، ويعتبر مصدراً ممتازاً لعناصر السيلينيوم والماغنسيوم والزنك. كما أن مميزاته المضادة للفيروسات تجعل منه طعاماً مثالياً لمقاومة نزلة البرد.

5. التوت البري

حباته صغيرة، لكنّها جبارة. إن حبات التوت البري (كرانبيري) تحتوي على فيتامين C وعلى مضاد للأكسدة يقوي جهاز مناعتك يسمى الكيرسيتين. وجد الباحثون، بعد دراسة أجرتها جامعة فلوريدا، أن من يشربون عصير التوت البري يعانون من أعراض أقل ممن لا يشربونه. لذلك قم وحضّر لنفسك كأساً منه، وسيشكرك جسمك لاحقاً.

ما هي الأطعمة التي تتجه إلى تناولها عندما تصاب بنزلة برد؟ ما هي المنتجات التي تزيد سوء حالتك؟ سنسعد بقراءة نصائحك المفيدة في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة silviarita / pixabay, muratcorlu /pixabay
----
482