الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

5 تغييرات يمكن أن تشعر بها إذا مارست تمارين الانقلاب يومياً

قد تشعر أن الانقلاب رأساً على عقب أمر مخيف في البداية، لكن العلاج الانقلابي له فوائد عديدة على الصحة. الفكرة من هذا العلاج إنه حين تقلب جسدك وتصبح قدماك أعلى من رأسك، سينعكس تأثير الجاذبية على الجسم.

1. ستحظى بنوم أفضل

إذا مررت بيوم عصيب وكنت تعاني من الأرق، فربما عليك تجربة تمارين الانقلاب. حين تنقلب على رأسك، يقل إجهاد العضلات، ويسترخي جسدك مما يسهل القدرة على النوم. إذا كان عقلك مسترخياً وهادئاً، فستنام نوماً أفضل وتستيقظ منتعشاً ومستعداً لليوم الجديد.

2. ستشعر بحيوية أكبر وإرهاق أقل

الأوضاع التي ينقلب فيها الجسم عموماً تتسبب في زيادة التركيز وتقليل الإجهاد. يحدث هذا بسبب زيادة مستويات الأكسجين وإطلاق هرمونات الإندورفين مثل الدوبامين والسيروتونين. كذلك يسمح الوضع المقلوب بزيادة تدفق الدم نحو المخ، مما يؤدي إلى زيادة الطاقة والقدرة الذهنية.

3. زيادة القدرة على التركيز

يزيد الانقلاب تدفق الدم إلى المخ، مما يعني وصول المزيد من الأكسجين إليه وبالتالي تتحسن وظائف المخ كلها سواء من ناحية التركيز أو الذاكرة أو التفكير بصفاء مما يؤدي إلى تحسن المزاج أيضاً. كذلك يحفز الانقلاب عملية التخلص من سموم الجسم.

4. تخفيف آلام الظهر

آلام الظهر شائعة للغاية وقد يرجع ذلك إلى أسباب كثيرة. إذا كنت قد عانيت من آلام الظهر، فأنت تعلم بالتأكيد كم هي صعبة. وفقاً لبعض الدراسات، وُجد أن آلام الظهر تتحسن بوضوح بعد 8 أسابيع من ممارسة العلاج الانقلابي. علاوة على ذلك، تتحسن مرونة الجسم وقوته. لذا إن كنت قد جربت عدة علاجات لآلام الظهر من قبل دون جدوى، يمكنك تجربة العلاج الانقلابي.

5. تحسين عملية الهضم

ربما تعلمون أن الجسم يؤدي مهمة معقدة وهي دفع المواد عبر الجهاز الهضمي عكس اتجاه الجاذبية الأرضية. لكن الخبر السعيد هو أن الانقلاب رأساً على عقب قد يساعد في تحريك الفضلات عبر القولون بسهولة أكبر. لكن من المهم ألا تؤدي تمارين الانقلاب عقب تناول الطعام مباشرة.

هل جربت هذا العلاج من قبل؟ وإذا كانت الإجابة نعم فهل لاحظت أي فوائد أخرى له؟

الجانب المُشرق/الصحة/5 تغييرات يمكن أن تشعر بها إذا مارست تمارين الانقلاب يومياً
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك