الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

9 أشياء يجب أن تتجنبها عندما تكون جائعاً!

“أنت ما تأكله” هو قول مأثور معروف لدى الجميع وفي مناطق مختلفة من العالم، للدلالة على أن ما تأكله قد يصنع ذاتك ويؤثر على حياتك. ولكن في الواقع، هناك الكثير من الأشياء التي نفعلها، سواء في حالات الشبع أو الجوع، تترك تأثيراَ كبيراً على صحتنا.

سوف نخبرك اليوم في الجانب المشرق عن 9 أشياء يجب الامتناع عن القيام بها بمعدة فارغة (ساعتين بعد آخر وجبة لك). وعلى سبيل المكافأة، ستجد معلومات ونصائح مهمة في نهاية المقالة تتحدث عن أشياء بإمكانك فعلها عندما تكون جائعاً.

9. تناول مضادات الالتهاب

لا ينبغي أبداً تناول الأسبرين والباراسيتامول وغيرهما من الأدوية المضادة للالتهابات على معدة فارغة. فهذا لا يقلل من فعاليتها فحسب، بل يمكن أن يتسبب أيضاً في مشاكل صحية خطيرة (مثل نزيف المعدة). اقرأ هنا عن الأدوية الأخرى التي لا يجب تناولها في حالة الجوع.

نصيحة: الحليب يقلل من الآثار السلبية لمضادات الالتهاب. لكن إن لم يكن متوفراً عندك، يمكنك شرب كمية كبيرة من الماء عند بلعه.

8. شرب القهوة

حتى القهوة منزوعة الكافيين يمكنها تحفيز إنتاج الأحماض التي تسبب حرقة المعدة والمشاكل الهضمية الأخرى إذا شربتها على معدة فارغة. وحين تضيف إلى هذا إهمال وجبة الإفطار، فإن ذلك قد يؤدي إلى نقص هرمون السيروتونين، مما يعني مواصلة بقية اليوم بمزاج مكتئب.

نصيحة: إن كنت غير قادر على التنازل عن بدء يومك بشرب القهوة في الصباح، فحاول مزجها مع الحليب أو الكريمة، فالدهون فيها ستقلل من الآثار السلبية للقهوة السوداء، كما يفضل اختيار القهوة الطبيعية على غيرها.

7. شرب الكحول

بدون طعام في المعدة، يتضاعف امتصاص الكحول مرتين، وتتزايد نسبته في الأوردة الدموية، كما تتباطأ في المقابل عملية تحليله. الأمر الذي يتسبب في صداع شديد بالرأس، وهذا التأثير السريع للكحول على الجسم لا يخلو بالطبع من آثار سلبية على الكبد والقلب والكلى.

نصيحة: من الأفضل أن تمتنع عن شرب الكحول من الأساس وأن تختار المشروبات غير الكحولية لأن امتصاصها يحدث تدريجياً في المعدة.

6. مضغ العلكة

هل تعلم أن الحمض الهضمي الناتج عن مضغ العلكة يدمر بطانة المعدة الفارغة وقد يؤدي إلى إصابتها بالالتهاب؟ لقد ثبت علمياً أيضاً أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة يفضلون عادة تناول الوجبات السريعة (البطاطس المقلية والحلوى) بدلاً من الفواكه والخضروات.

نصيحة: تعتبر العلكة التي تحتوي على المُحليات الطبيعية (إكسيليتول، السوربيتول) أقل ضرراً من تلك التي تحتوي على السكر أو السيكلامات أو الأسبارتام. وعلى العموم، تجنب مضغ العلكة لأكثر من 10 دقائق، حتى لو كانت معدتك ممتلئة.

5. الخلود للنوم

يمنعنا انخفاض مستويات الجلوكوز في الجسم من الشعور بالاسترخاء، مما يجعل الجوع سبباً في النوم المتقلب والاستيقاظ المتكرر. ومن المثير للدهشة أن قلة النوم تزيد بدورها من رفع مستوى هرمونات الجوع. وهذا هو السبب في كوننا نأكل أكثر في اليوم التالي إذا أهملنا وجبة العشاء.

نصيحة: التهام الكثير من الطعام قبل النوم يعتبر أيضاً فكرة سيئة. والحل الأفضل هو تناول عشاء يتكون من منتجات الألبان، وذلك لأنها تحتوي على المغنيسيوم والكالسيوم. وهذه العناصر ستضمن لك السقوط في نوم عميق.

4. التدريب المكثف

هناك رأي مفاده أن ممارسة الرياضة بمعدة فارغة تساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية. وفي الحقيقة، الجوع لا يؤثر أبداً على التخلص من الدهون، بل يؤدي إلى ضمور العضلات. ولكون الجسم يفتقر إلى الطاقة، فإن الفوائد التي يمكن جنيها من التمرين تغدو قليلة جداً.

نصيحة: عليك استبدال التدريب المكثف بتمارين رياضية خفيفة. ولكن إذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، فمن الأفضل تناول وجبة خفيفة قبل ممارسة أي نوع من التمارين، لأن النشاط البدني يحفز على إنتاج الأحماض التي تضر بالمعدة الفارغة.

3. الخروج للتسوق

جميعنا نعلم أن الجوع يجعلنا نشتري طعاماً أكثر مما نحتاج إليه بالفعل. ولكن في الواقع، المعدة الفارغة تجعلنا أكثر تطلباً حتى في المتاجر غير الغذائية. وحسب أحد الأبحاث، فإن رسالة الدماغ الداخلية التي تقول لنا “أريد الطعام” تتحول ببساطة إلى عبارة “أريد” فتدفعنا إلى تلبيتها عن طريق شراء المزيد من الأشياء.

نصيحة: إلى جانب قائمة التسوق المعدّة مسبقاً، فإن الدفع نقداً يمكن أن يساعدك بدوره في توفير المال. إد تظهر عدة دراسات أن الناس يميلون إلى إنفاق مبالغ أقل عندما يدفعون نقداً بدلاً من بطاقة الائتمان.

2. شرب عصير الحمضيات

تعمل بعض الأحماض والألياف الموجودة في الفواكه الحمضية (كالليمون والبرتقال) على تهييج معدتك الفارغة، وهو أمر خطير خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون أصلاً من التهاب المعدة أو المعرضين لخطر تفاقمه.

نصيحة: سيغدو عصير الحمضيات الطازج مليئاً بالفوائد فقط إذا قمت بتخفيفه بالماء بنسبة النصف (لمن يعانون من فرط الحموضة) أو الثلث (للأناس العاديين). وبالمناسبة، هناك أطعمة أخرى، إلى جانب الحمضيات، يجب ألا تؤكل على معدة فارغة، ويمكنك معرفة المزيد عنها من خلال مشاهدة هذا الفيديو.

1. الجدال

أثبت الباحثون أن الجوع يجعلنا أقل ميلاً للهدوء. ولعل هذا يحدث لأن التحكم في النفس يتطلب بعض الطاقة، والتي لا نملك منها الكثير بالطبع، عندما تكون المعدة فارغة من الطعام.

نصيحة: إن لم يكن لديك وقت كافي لتناول الطعام قبل خوض أي مناقشة، اشرب شيئاً دافئاً، وقدم مثله إلى خصمك (أو شريكك أو من ستتحاور معه) أيضاً، وأنت على ثقة بأن هذا سيجعل المحادثة أكثر ودية.

مكافأة المقالة: أشياء بإمكانك فعلها عندما تكون جائعاً

قد يكون تناول وجبة مشبعة هو كل ما تفكر فيه في تلك اللحظة، ولكن تمهل! فهناك بالفعل أشياء أخرى كثيرة يفضل الإقدام عليها بمعدة فارغة.

حل المشاكل: حسب مجموعة من الباحثين، تصبح قدرتك على التركيز والانتباه أكثر حدة عندما تكون جائعاً. إنها إحدى الصفات التي ورثناها من أسلافنا الأوائل، الذين اضطروا إلى تركيز كل جهودهم للحصول على الطعام. وإلى جانب هذا، تساهم زيادة إفراز هرمون الجريلين خلال فترة الجوع على تحفيز نشاط الدماغ لأداء مهام متنوعة.

اتخاذ القرارات: إن عجزت عن اختيار لباسك يوماً ما (تنورة حمراء أو بدلة جينز؟) فعليك تجريب القيام بذلك بمعدة فارغة. تظهر الأبحاث أن الجوع يقود الناس إلى قرارات أكثر نجاحاً، على الرغم من أنها أكثر اندفاعاً وتسرعاً بالطبع. لكن من الأفضل عدم اللجوء إلى هذه الطريقة عندما يتعلق الأمر بقرارات مالية أو علاقات شخصية أو أمور صحية.