الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

ماذا سيحدث إذا توقفت عن حلاقة شعر الجسم

يخرج الناس بردود أفعالٍ متباينة عندما تقف نجمات مثل مايلي سايرس، أو بيلا ثورن، أو آشلي غراهام بشعر جسمٍ ظاهر على السجادة الحمراء. ويرى البعض أنه أمر غير لائق، بينما يؤمن البعض الآخر بأن الوقت قد حان لتكسير معايير الجمال التي عفا عليها الزمن. ولا شك أن قرار المرء المرتبط بشعر الجسم هو قرار شخصي تماماً، لكن العلم يثبت وجود العديد من الفوائد الصحية المرتبطة بإطلاق شعر الجسم.

1. ستصبحين أقل عرضةً للإصابة بالعدوى الجلدية

من شبه المستحيل أن يتفادى المرء الخدوش والجروح الصغيرة المزعجة، حتى وإن كان معتاداً على الحلاقة بصفةٍ يومية. ويمكن أن تؤدي تلك الجروح الصغيرة إلى الإصابة بمختلف المشكلات الجلدية، في حال عدم علاجها بطريقةٍ صحيحة. ومن الواضح أن حبوب ما بعد الحلاقة، التي تبدو بريئة، ربما تكون علامةً على الإصابة بحالة مرضية شائعة يُطلق عليها اسم التهاب الجريبات. وعندما تتلف جريبات الشعر، يصبح من السهل على البكتيريا أن تتسلل إلى جسمك وتصيبك بالعدوى.

2. ربما تحميك من الإصابة بحالات جلدية معينة

إذا اخترت ترك شعر جسمك على حاله، فهذا يعني أنك ستتفادين خطر تداعيات الحلاقة الأكثر شيوعاً وإحباطاً، مثل حروق الحلاقة ونمو الشعر تحت الجلد. ويمكن أن تؤدي التشققات الدقيقة التي تظهر على الجلد عند الحلاقة إلى الإصابة بحالات أخرى مثل تهيج الجلد، وبثور الإبط، والطغوة الجلدية.

3. سيساعد بشرتك على الاستشفاء بسرعة

إذا كانت لديك كدمات أو جروح على جسمك، فمن الأفضل التخلي عن شفرة الحلاقة لبعض الوقت لأن شعر الجسم يستطيع تسريع عملية الاستشفاء. حيث تحتوي جريبات الشعر على خلايا جذعية يمكنها المساعدة في التئام القروح والجروح بسرعة.

4. ربما تقلل التهيّج الناتج عن احتكاك الجلد

إذا كنت ممن يمارسون الأنشطة البدنية بكثرة، فلا شك أنك تعرفين الإحساس المزعج الناتج عن احتكاك الجلد، والطفح الجلدي غير المرغوب الذي يظهر تحت الإبطين. ويحدث ذلك لأن الرطوبة يمكن أن تتضافر مع الاحتكاك والأقمشة المُهيّجة للبشرة، وتصيبك بحروق على الجلد. وإذا اخترت عدم حلاقة شعر الإبط، فسيساعدك في تقليل فرص الإصابة بتهيج أكبر.

هل تفضلين إزالة شعر جسمك أم تركه على حاله؟

مصدر صورة المعاينة Shutterstock.com
الجانب المُشرق/الصحة/ماذا سيحدث إذا توقفت عن حلاقة شعر الجسم
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك