الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 علامات تدل على احتواء طعامك نسبة كبيرة من الملح

-1--
709

توصي أحدث الإرشادات الغذائية بألا يتعدى استهلاكنا للصوديوم (ملح الطعام) 2300 ملليغرام يومياً، أي حوالي ملعقة صغيرة واحدة. لكن متوسط ​​الاستهلاك اليومي الفعلي في الواقع أقرب إلى 3400 ملليغرام (1 و 1/3 ملعقة صغيرة) رغم أننا نعلم جميعاً أن تناول الملح الزائد قد يتسبب في فرط صوديوم الدم، ويؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مع مرور الوقت.

قمنا في الجانب المشرق اليوم، بإعداد قائمة من أكثر الأعراض والإشارات شيوعاً التي تنبهك إلى أن نظامك الغذائي يحتوي على الكثير من الملح.

7. التورم

حين تشعر بأن الخواتم في أصابعك أصبحت أضيق من ذي قبل، أو تجد في قدميك تورمات غريبة، أو تستيقظ كل صباح بعينين منتفختين، فإن هذا قد يشير إلى أنك تأكل الكثير من ملح الطعام. إن حالة الاستسقاء هذه (وتسمى كذلك الوذمة) تنتج عندما يبدأ الجسم بالاحتفاظ بالماء الزائد لمقاومة الكميات الكبيرة من الملح التي تناولتها، ويمكنك علاجها عن طريق اتباع نظام غذائي في غاية الصرامة.

6. العطش الشديد

يساهم الصوديوم في توازن السوائل داخل الجسم. ولذا فعندما تتناول الكثير من الملح، يحتاج جسمك إلى مزيد من السوائل للمساعدة في تنظيف نظامك الداخلي، حتى تتمكن العضلات والأعضاء الأخرى من العمل بشكل سليم. فهكذا يوفق جسمك بين نسبتي الماء والصوديوم اللازمتين له، وتعتبر مياه الشرب الوسيلة الأفضل دائماً لإعادة الأمور إلى طبيعتها.

ـ تذكر أن عدم شرب كمية كافية من الماء قد يجبر جسمك على استخراج السوائل من خلاياه، مما قد يسبب لك الجفاف.

5. تغير لون البول

كقاعدة عامة، يؤدي تراكم الصوديوم في جسمك إلى حدوث تغييرات خطيرة في عملية التبول، يمكن أن ترجع أسبابها إلى عاملين اثنين:

ـ استهلاك الكثير من الملح يجعل كليتيك تعملان لساعات إضافية من أجل إزالته من الجسم. وهذا قد يؤدي إلى الإصابة بالقصور الكلوي، الذي عادة ما يدفعك للتوجه إلى المرحاض مرات أكثر في اليوم، ويجعل لون بولك شفافاً.

ـ يمكن أن يكون وجود الكثير من الصوديوم في جسمك نتيجة لفقدان السوائل، والذي غالباً ما يؤدي إلى الجفاف. عندما يكون حجم المياه التي يفقدها الجسم كبيراً، ينخفض ​​إنتاج البول ويتحول إلى اللون الأصفر الداكن.

4. هشاشة العظام

يمكن للملح الزائد أن يمنعك من بناء هيكل عظمي قوي. فعندما تأكل الكثير من ملح الطعام، تعجز كليتاك في غالب الأحيان عن التخلص منه بالكامل. فيؤدي تراكمه في الجسم إلى تراجع معدل الكالسيوم بشكل كبير. ويمكن لأي نقص مزمن في الكالسيوم أن يسبب لك مشاكل في الأسنان، كما يقود إلى ضعف العظام، وتزايد خطر إصابتها بالهشاشة.

3. تشنج العضلات

يعتبر الحفاظ على التوازن الصحيح بين البوتاسيوم والصوديوم أمراً بالغ الأهمية لصحتك، لأن هذه العناصر الكيميائية هي المسؤولة عن تقلص العضلات. فإذا ما اختل هذا التوازن، عن طريق الإفراط في تناول أطعمة أو مشروبات مالحة، فقد تواجه آلاماً وتشنجات في عضلاتك.

2. الصداع المزمن

يتسبب ارتفاع الصوديوم في الجسم في زيادة حجم الدم، بحيث يشغل مساحة أكبر في الأوعية الدموية. وهذا التوسع في الأوعية الدموية يتسبب بدوره في ارتفاع ضغط الدم، ونتيجة لذلك، يؤدي في غالب الأحيان إلى الإصابة بصداع شديد في الرأس.

1. مشاكل دماغية

يمكن لارتفاع ضغط الدم، الناجم عن تناول الملح الزائد، أن يضر كثيراً بالشرايين والعروق التي تمتد إلى الدماغ. وهناك احتمال أن يؤثر هذا على قدرتك على التفكير بوضوح، ويصعب عليك التركيز على مهامك اليومية العادية. وإلى جانب ذلك، يمكن أن يؤدي الجفاف المستمر في خلايا الجسم، إلى ضعف الذاكرة، والشعور الدائم بالتعب، والبطء في الحركة ورد الفعل.

مكافأة: كيف تقلل من معدل الملح في طعامك؟

ـ ابتعد عن الأطعمة زائدة الملح، مثل الخبز والبيتزا واللحوم المعالجة والحساء المعلب والبرغر وسندويتشات البوريتو والتاكوس.

ـ تجنب الأطعمة المصنعة والأكل في المطاعم، لأن مكوناتها عادة ما تكون مضاعفة، ليس فقط في النكهات المضافة والمواد الحافظة، ولكن في الصوديوم كذلك.

ـ اقرأ دائماً ملصقات علب التغذية وتحقق من نسبة الصوديوم فيها. ومن الأفضل اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة 5 في المائة أو أقل من القيمة اليومية للصوديوم لكل وجبة.

ـ جرب بعض النكهات الجديدة! وبدلاً من إضافة الملح، حاول تحسين نكهة وجباتك ببعض الأعشاب الطازجة أو المجففة، أو الأحماض مثل عصير الليمون والخل.

ما مقدار ملح الطعام الذي تتناوله بشكل يومي؟ أخبرنا عن عاداتك الغذائية المتعلقة بهذا الموضوع في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com
Illustrated by Natalia Tylosova and Daniil Shubin من أجل الجانب المُشرق
-1--
709