الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ماذا سيحدث لجسمك إن تناولت ٣ تمرات يومياً؟

من المعروف أن البلح أو التمر يتميز بقيمته الغذائية المرتفعة نظراً لاحتوائه على العديد من المغذيات والعناصر التي يحتاجها جسم الإنسان، لذا فمن الضروري أن نحرص على تناوله لما يقدمه لنا من فوائد صحية علاوة على مذاقه الحلو ما يجعله طعاماً مثالياً. وبعد أسبوع فحسب من تناول التمر يمكننا أن نلمس بأنفسنا تأثيره المفيد على أجسامنا.

ونحن في الجانب المُشرق نحب كل ما هو لذيذ ومغذي ومفيد للصحة. لذا نعرض لكم هذه المعلومات لنشجع الجميع على تناول التمر وجعله جزءاً أساسياً من نظامهم الغذائي.

1. يقوي العظام

وتقول د. جولي جاردن-روبنسون الأستاذة بجامعة ولاية داكوتا الشمالية إن البلح يحتوي على عنصر البورون المهم للحفاظ على صحة العظام. كما أوضحت دراسة أخرى أن الفواكه المجففة تحتوي على عناصر الفسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم وكلها تقوي العظام وتقي من الإصابة بهشاشة العظام.

2. مفيد لصحة الجهاز الهضمي

التمر غني بالألياف الضرورية لسلامة وظائف جهازنا الهضمي. ويحمينا تناول الألياف من الإصابة بالإمساك وينظم حركة الأمعاء. وقد أشارت دراسة نشرت بالمجلة البريطانية لعلوم التغذية British Journal of Nutrition إلى أن الأشخاص الذين يتناولون التمر بانتظام يتمتعون بجهاز هضمي أفضل مقارنة بغيرهم.

3. يقلل من التوتر والاكتئاب

يحتوي التمر على فيتامين B6 الذي تبين أنه يساعد في إنتاج السيروتونين والنورإبينفرين. وهما ضروريان للصحة العقلية، فالسيروتونين يتحكم في الحالة المزاجية، أما النورإبينفرين فيساعدك في مواجهة التوتر. وعلاوة على ذلك، فقد أشارت إحدى الدراسات إلى وجود علاقة بين انخفاض مستويات فيتامين B6 والاكتئاب.

كلما تناولت المزيد من فيتامين B6 ستشعر بتحسن كبير بدنياً وذهنياً.

4. يمد جسمك بالطاقة والحيوية

التمر غني بالألياف والبوتاسيوم والماغنسيوم والفيتامينات ومضادات الأكسدة، ويمد جسمك بقدر كبير من الطاقة بفضل محتواه من السكريات مثل الفركتوز والجلوكوز، ما يجعله وجبة خفيفة مثالية.

وبالإضافة إلى ذلك، ذكرت إحدى الدراسات أن التمر لا يمدك بالطاقة فحسب، بل يساعدك أيضاً على تجديد نشاطك واستعادة حيويتك سريعاً بعدما تبذل نشاطاً بدنياً مرهقاً مثل ممارسة الرياضة.

5. يقي من أمراض القلب

كشفت دراسة أن التمر يخفض مستويات الدهون الثلاثية ويقلل الإجهاد التأكسدي، وكلاهما من عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

وعلاوة على ذلك، فالتمر غني بالبوتاسيوم، الذي يخفض ضغط الدم ويحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب كما تذكر العديد من الدراسات.

6. يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون

يحمي التمر الجهاز الهضمي من البكتيريا الضارة ويحد من وصولها للقولون. وفي دراسة أجراها قسم علوم الغذاء والتغذية، تبين أن الذين يتناولون التمر بانتظام تزداد لديهم معدلات نمو البكتيريا النافعة التي تساهم في الحماية من نمو خلايا سرطان القولون.

7. يلطف أعراض الحساسية الموسمية

تصيب حساسية الأنف الموسمية أكثر من ٣٠ مليون شخص في الولايات المتحدة فحسب. لكن لحسن الحظ، تبين أن للتمر تأثيراً إيجابياً على تلك الحالات، فقد أظهرت دراسة أخرى فعالية التمر في الحد من عوامل الالتهاب في حالات حساسية الأنف الموسمية.

8. يساعد في إنقاص الوزن

يساعد التمر أيضاً في إنقاص الوزن، فهو يحتوي على الألياف التي تشعرك بالشبع لفترة أطول، وتمنع الارتفاع الحاد في مستويات سكر الدم.

وعلاوة على ذلك يحتوي التمر على مضادات الأكسدة مثل المركبات الفينولية والأنثوسيانينات والكاروتينويدات، التي تخلص الجسم من السموم وتحسن الهضم وتزيد معدل الحرق، ما يؤدي لإنقاص الوزن.

هل تحبون التمر؟ كم مرة تتناولونه؟ كيف أفادتكم إضافة التمر إلى نظامكم الغذائي؟ شاركونا آراءكم وأفكاركم لتشجيع الجميع على تناول هذه الفاكهة المفيدة.

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com, depositphotos.com
Illustrated by Ekaterina Gapanovich من أجل الجانب المُشرق