الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

كيف نحسب كمية الماء المناسبة التي نحتاج لشربها كل يوم؟

كل عام يشرب الناس أكثر من 4 تريليون متر مكعب من المياه العذبة. الراجح أنك سمعت أنك تحتاج إلى شرب 8 أكواب من المياه يومياً حتى تعمل جميع أعضاء جسمك بشكل جيد. ومع ذلك، فإن هذا الرقم ليس صحيحاً تماماً. وفي هذه المقالة، سنشرح لك كيف تسير الأمور بالفعل.

نحن في الجانب المشرق نريد مشاركة وصفة سحرية معك، ستساعدك على تحديد كمية الماء التي يجب أن تشربها يومياً.

كيف نشأت أسطورة شرب “8 أكواب من الماء يومياً؟”

يشكل الماء نسبة كبيرة من أعضائنا، إذ يحتوي القلب والدماغ 73٪ والرئتان 83٪ من المياه، على سبيل المثال. ومع أن فكرة شرب 8 أكواب من الماء يومياً ضرورية للحفاظ على الجسم وأعضائه مرتوية هي فكرة شائعة جداً، فإن هذه الأكواب الثمانية التي نسمع عنها في كثير من الأحيان ليست قاعدة، بل اقتراح مقبول. لكنها أصبحت رائجة وبدت كميدالية ذهبية يتوّج بها الجميع، ولكن جسمك قد يحتاج كمية أكبر أو أقل من الماء.

العوامل التي تؤثر على كمية الماء التي يحتاجها جسمك

ـ الجنس والعمر: يحتوي الجسم على كمية مختلفة من الماء، حسب اختلاف العمر. وبالتالي، فكل منا يحتاج إلى كمية مختلفة ليبقى مرتوياً. كما أن أجسام الذكور والإناث تحتوي على كميات متفاوتة من الماء.

ـ الوزن: تشير الدراسات إلى أن البالغين الذين لديهم زيادة في الوزن هم أكثر عرضة للإصابة بالجفاف. ومواظبتك بشكل كاف على شرب الماء، قد تساعدك أيضاً في إنقاص الوزن.

ـ البيئة: إذا كنت تعيش في طقس حار، فمن الواضح أنك بحاجة إلى شرب المزيد من الماء، أما إذا كنت تعيش بالقرب من البحر أو المحيط، حيث أن نسبة الرطوبة أعلى، وجسمك قد يتطلب القليل من الماء فقط.

ـ التمارين: إذا كنت رياضياً أو تمارس الرياضة بانتظام، فسوف تتعرق أكثر من الشخص الذي لديه وتيرة حياة خاملة. وبالتالي، عليك تعويض السوائل التي تخسرها.

وإلى جانب هذا، لا يمكننا أن ننسى بعض الظروف والعوامل الخاصة، مثل:

ـ الحمل والرضاعة: أثناء الحمل، تشير الدراسات إلى أنه يجب على النساء شرب كمية أكبر من المعتاد.

ـ الحالة الصحية العامة: هناك أمراض مثل الحمى أو الإسهال تجعل الجسم يفقد الماء أسرع من المعتاد. ومن المهم شرب المزيد لتفادي الجفاف.

كيف نحسب كمية الماء التي نحتاجها؟

هناك معادلة تساعدك على حساب كمية الماء التي يحتاجها جسمك:

ـ كمية الماء باللتر التي تحتاج إلى شربها يومياً تساوي وزنك بالكيلوغرام مضروباً في 0.033.

بمجرد حساب الكمية، يمكنك عمل جدول يساعدك على تذكر شرب أكبر قدر من الماء الذي تحتاجه. على سبيل المثال، من الأفضل أن تبدأ يومك بكوب أو كوبين من الماء على معدة فارغة. حيث يزيد الماء في الصباح من طاقتك ويسرع عملية الأيض الغذائي، وبالتالي، سيساعدك على البقاء بصحة جيدة ونفسية مبتهجة طوال اليوم.

ملحوظة: كما ذكرنا أعلاه، قد تؤثر الظروف المختلفة على هذه البيانات، لذلك من المهم الإنصات إلى ما يخبرك به جسمك.

المنتجات التي يمكن أن تحل محل الماء

رغم من أن الخبراء يقترحون شرب الماء من أجل الحصول على كل السوائل التي تحتاجها، إلا أن بعض الناس لا يستطيعون شرب هذا القدر من الماء خلال النهار. ولهذا يمكن للناس استبدال جزء من استهلاكهم للماء بالفواكه والخضروات المختلفة التي تحتوي على الكثير من السوائل، إذ يتكون البطيخ والبرتقال والخيار من أكثر من 80٪ من الماء. كما أن أنواع الحساء والمشروبات المختلفة، مثل القهوة أو الشاي، قد تحل أيضاً محل عدة أكواب من الماء.

هل تعرف كمية الماء التي تحتاجها بالضبط خلال اليوم؟ هل يدخل الشرب المنتظم للمياه ضمن روتينك؟ اسمحوا لنا أن نعرف في التعليقات أدناه.

الجانب المُشرق/الصحة/كيف نحسب كمية الماء المناسبة التي نحتاج لشربها كل يوم؟
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك