الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

نصائح مفيدة ووصفات فعالة للحد من انحسار اللثة وأمراضها

تسوس الأسنان والتهابات اللثة من أكثر الأمراض شيوعاً بين الناس؛ إذ يعاني 20-90% من الأطفال في أوروبا وأميركا من تسوس الأسنان قبل بلوغهم السادسة. ورغم الانتشار الكبير لأمراض اللثة والأسنان، إلا أن الوقاية منها ممكنة، وإليكم بعض النصائح لتساعدكم في ذلك.

الابتسامة الجميلة تمنح صاحبها انطباعاً جميلاُ لدى الآخرين. ولهذا السبب يجب أن نعلّم أطفالنا منذ نعومة أظافرهم كيفية تنظيف الأسنان للحفاظ عليها. مع أننا مع التقدم في العمر، قد نجد صعوبة في الحفاظ على صحة اللثة والأسنان.

لذلك قررنا في الجانب المُشرق أن نعرض لكم هذه النصائح البسيطة لتحافظوا على سلامة أسنانكم، وابتساماتكم الرائعة.

كيف تعرف إن كانت اللثة سليمة أم لا؟

يمكنك معرفة الحالة الصحية للثة بملاحظة هذه العلامات التالية؛ إذا كانت اللثة:

— ملتهبة

— تؤلمك عند لمسها

— يميل لونها للاحمرار

— منتفخة

— تنزف بسهولة

فهذه العلامات تشير إلى وجود التهاب في اللثة، وهو مرحلة مبكرة تسبق أمراضها، لكن من حسن الحظ أنها قابلة للعلاج تماماً.

تناول الطعام الغني بالكالسيوم

قيل قديماً "المعدة بيت الداء"، وقد أكد العلم صحة هذه المقولة بالإشارة لارتباط العديد من الأمراض بنظامنا الغذائي. تتأثر الحالة الصحية لأنسجة اللثة بمقدار ما نتناوله من الكالسيوم. وهناك العديد من الأطعمة التي يمكنكم تناولها لزيادة ما تحصلون عليه من الكالسيوم؛ ومنها: الحليب، الزبادي، الجبن، اللوز، البروكلي، البامية، الجرجير، وأسماك السردين.

احرص على استبدال لوازم تنظيف الأسنان بصفة دورية

هناك تاريخ صلاحية لفرشاة الأسنان وغسول الفم أيضاً. وإن واصلت استخدامهما لفترة أطول، فقد يضر هذا باللثة؛ نظراً لتكاثر البكتيريا والفطريات على فرشاة الأسنان. وإليكم فترة الصلاحية المقترحة لبعض مستلزمات العناية بصحة الفم والأسنان:

— فرشاة الأسنان: 3-4 شهور

— غسول الفم: 2-3 أعوام من تاريخ الإنتاج

— معجون الأسنان: عامان من تاريخ الإنتاج

— خيط تنظيف الأسنان: لا تنتهي صلاحيته للاستخدام، لكنه يفقد نكهته بعد عام

— فرشاة أو كاحت اللسان: شهران

الفحص الدوري لدى طبيب الأسنان

إن كنت ترغب في الحفاظ على صحة فمك وأسنانك، لا تفوّت زيارة طبيب الأسنان بصفة منتظمة؛ حتى لو كنت تخاف منه. تذكر أن طبيب الأسنان يعمل لمساعدتك، ونذكّرك بضرورة زيارته:

— مرة كل 6 أشهر لإجراء الفحص الدوري

— مرة كل 3 — 6 أشهر لتنظيف الأسنان واللثة

مع الالتزام بالروتين اليومي للعناية بصحة أسنانك:

— غسل الأسنان يومياً لمدة دقيقتين على الأقل

— استعمال الخيط أو أعواد تنظيف الأسنان بعد تناول الطعام

استعمال وصفات علاجية لانحسار اللثة

قد يعاني بعضنا، بمرور الوقت، من انحسار اللثة بسبب إهمال صحة الفم والأسنان، أو ممارسة عادات غير صحية مثل التدخين. وإليكم بعض النصائح المفيدة لتساعدكم في حل هذه المشكلة:

— القيام بتدليك اللثة بصفة منتظمة. أضف نقطة أو نقطتين من زيت الكافور إلى 1- 2 ملعقة كبيرة من الماء، واستعمل المحلول لتدليك اللثة برفق.

— تعلم غسل أسنانك بطريقة صحيحة، واستعمل فرشاة أسنان أصغر حجماً.

— اشرب كوباً من الشاي الأخضر كل صباح؛ فهو يحتوي على مضادات الأكسدة المفيدة لصحة اللثة.

— يمكنك استعمال جِل الصبار كمعجون أسنان أو كغسول للفم (إذا مزجته مع الماء).

— استعمل زيت الليمون للقضاء على الجراثيم. امزج 5 ملاعق صغيرة من زيت الزيتون البكر مع عصير ربع ليمونة، واستعمل المزيج كغسول.

استعمل الزيت كغسول للفم

المضمضة بالزيت ليست خياراً مبهجاً، لكنها طريقة فعالة للحفاظ على صحة الفم. تناول ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند البكر، لكن لا تبلعها بل حرِّكها من جانب لآخر داخل فمك لمدة 20 دقيقة، وبعدها اغسل أسنانك.

استعمل عشبة اليارو (القيصوم)

قد يجهل الكثيرون الخواص الرائعة المضادة للبكتيريا التي تتمتع بها عشبة اليارو. وإليكم طريقة استخدامها:

— خذ ورقة أو ساق من عشبة اليارو

— اطحنها حتى يصير قوامها أشبه بالعجين

— استعمله لتدليك اللثة برفق

— اشطف فمك بالماء

كما يمكنك أيضاً شراء زيت اليارو، أو تدليك اللثة بقطرات قليلة من أي زيت آخر (كزيت جوز الهند) بنفس الطريقة. أو يمكنك تناول عشبة الياور كشاي أعشاب.

نأمل أن تساعدكم تلك النصائح في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة لتستمتعوا بابتسامة جميلة. وإن كنتم تعرفون أي وصفات أخرى فعالة لهذا الغرض، يسعدنا أن تشاركونا إياها في التعليقات.

الجانب المُشرق/الصحة/نصائح مفيدة ووصفات فعالة للحد من انحسار اللثة وأمراضها
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك