الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

6 أسباب خفيّة تفسر عجزك عن التخلص من دهون البطن

لا يسهم التخلص من الكرش (دهون البطن) في تحسين مظهر الشخص فحسب، بل يمكن أن يجلب المزيد من الفوائد الصحية أيضاً. فتراكم كمية كبيرة من الدهون في منطقة البطن يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب. ولسوء الحظ، ففي كثير من الأحيان، يكون التخلص من هذه الدهون في غاية الصعوبة، ومهما بذلت من جهود، تبقى النتائج المرجوة بعيدة عن متناول يديك، وذلك لأسباب خفية قد لا تخطر ببالك على الإطلاق.

نحن نود في الجانب المشرق أن نساعدك على التخلص من كرشك المترهل ومكافحة دهون بطنك، ولذا ندعوك الى الاطلاع على قائمة الأسباب المحتملة التي تمنعك من النجاح في أي محاولة لأنقاص الوزن.

1. لا تعرف أي نوع من دهون البطن لديك!

إذا وجدت صعوبة في تخسيس الوزن الزائد الذي يظهر على بطنك، فقد يكون أحد الأسباب أنك تتبع طريقة حمية خاطئة لا تناسبك. هناك 5 أنواع من السمنة البطنية (الكرش) تسببها عوامل مختلفة، ويتطلب كل منها اتباع نظام غذائي معين وممارسة تمارين رياضية محددة. ولذلك فمن المهم تحديد نوع دهون البطن لديك، قبل التخطيط لكيفية التخلص منها.

2. هاجس مقياس الوزن

يمكن للهوس بالحصول على الحجم المناسب، في الحقيقة، أن يبطئ من عملية تخسيس الوزن. ولذا ينبغي عليك مقاومة الرغبة في الوقوف على مقياس الوزن في كل مرة تراه أمامك، وكسر عادة القياس اليومي لوزنك. ففي كل مرة يظهر فيها على شاشة الجهاز رقم مختلف عن النتيجة المتوقعة، سيجعلك تحكم على نفسك بشكل سيء، ويعكر مزاجك ويثبط عزيمتك، ويضعك تحت مزيد من الضغوط والأفكار السلبية. وكل هذا يمكن أن يقودك إلى الاستسلام والتراجع عن كل ما بذلته من جهود، عن طريق تناول طعام أكثر. لذلك من الأفضل أن تزن جسمك مرة واحدة فقط في الأسبوع، وأن تأخذ الأرقام كمعلومات فقط وليست أحكاماً.

3. اتباع حمية غذائية غير مناسبة

تحتاج أجسامنا إلى العديد من العناصر والفيتامينات والكربوهيدرات، وحتى الدهون. فإذا قمت باستبعاد بعض هذه المكونات المفيدة، فقد يتسبب نظامك الغذائي في ضرر أكبر مما يمكن أن يجلبه من فوائد. إن الاكتفاء بالخضروات والفواكه فقط، وكذلك تناول الوجبات السريعة أو كميات كبيرة من السكر والملح، كلها ستجعل عملية تخسيس الوزن لديك في غاية الصعوبة. لذلك، من المهم للغاية أن تتبع حمية غذائية متوازنة، مع مراعاة احتواء مكوناتها على المغنيسيوم والفيتامينات والدهون الصحية، إلى جانب عناصر مغذية أخرى.

4. ممارسة التمارين المجهدة نفسها بدون تنوع

تعتبر ممارسة التمارين الرياضية طريقة رائعة لتقليل الدهون في الجسم. ولكن يجب ألا ننسى أنها ينبغي أن تكون متنوعة. فكل نوع من التمارين يؤثر على الجسم بطريقة مختلفة. ولذلك، عليك ألا تعطي الأفضلية فقط لحركات التمديد وتمارين الدورة الدموية (التي تطور اللياقة القلبية وتسمح لنظام الأوعية بتجديد أكسجين العضلات العاملة). وأن تضيف إلى برنامجك الرياضي تدريبات مكثفة قوية، إلى جانب السباحة وحتى فنون الدفاع عن النفس. وكثير من هذه التمارين يمكنك ممارستها في المنزل أو الشارع، فهي ليست حكراً على صالات الألعاب الرياضية المزودة بالمعدات والأجهزة. ولكن من جهة أخرى، حاول الا تبالغ في التمرين، ومارس رياضتك بأمل وتفان مطلق دون أن تؤذي نفسك.

5. الإجهاد اليومي

التوتر مضر بالإنسان عموماً، وبجسمه ووزنه بشكل خاص. إنه يؤثر على نظامك الغذائي وحالتك العاطفية والجسدية، ويحد من فعالية وجودة أي تمارين رياضية تمارسها، وبالإضافة إلى ذلك، يعمل إفراز مستويات عالية من هرمون التوتر (الكورتيزول) على تعزيز تكون وتراكم الدهون لديك. لهذه الأسباب مجتمعة، عليك استغلال أي فرصة لتقليل الإجهاد، حاول الاسترخاء من حين لآخر، ولا تعمل أكثر من المعتاد، أو استمتع بممارسة هواية أو بمجرد التسكع مع الأصدقاء. فعندما تشعر بالراحة، تتكون لديك دوافع لتحقيق نجاح جديد، في معركتك ضد تراكم دهون البطن.

6. مستويات عالية من هرمونات الأندروجين

أخيراً، هناك عامل يعتبر من أخطر أسباب تراكم دهون البطن، هو الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، والتي تعني ارتفاع مستوى الهرمونات الذكرية في الجسد الأنثوي. هذه الحالة تؤثر على العديد من الوظائف الحيوية، مثل اضطرابات الدورة الشهرية، ومشاكل الحمل، وخطر الإصابة بمرض السكري. وبالإضافة إلى ذلك، تساهم متلازمة تكيس المبايض بدورها في زيادة الوزن. من أجل معرفة مستوى الأندروجينات لديك، يفضل اجراء التحاليل واستشارة الطبيب المختص.

هل سبق لك أن حاولت التخلص من دهون بطنك وكرشك المترهل؟ ما النصيحة التي يمكن أن تقدمها للآخرين في هذا الصدد؟ نحن نتوق بالفعل أن نعرف رأيك في التعليقات.

مصدر صورة المعاينة MEGA/Mega Agency/East News, MEGA/Mega Agency/East News
Illustrated by Alena Tsarkova من أجل الجانب المُشرق