الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

الوصفة الكاملة للنوم الهانئ والاستيقاظ المريح في الصباح

يكتب مدرّب اللياقة كريغ بالانتاين في مدوّنته عن الأكل الصحي والنوم الجيد. وقد ابتكر ما أطلق عليه وصفة “10-3-2-1-0” التي تمكّن الجميع من الاستمتاع بنوم مريح وشعور بالانتعاش والطاقة في صباح اليوم التالي.

ونأمل في الجانب المشرق أن تساعدك في الحصول على الراحة التي تحتاجها.

يؤمن كريغ بأن النوم المثالي ليلاً يتأثر بما تفعله خلال النهار، أي أن عليك الاستعداد له قبل أن تطفئ الضوء. ها هي فكرته:

10 ساعات قبل النوم

هذه هي الفترة التي يجدر بك فيها تطهير مجرى الدم في جسمك من المنشطّات الموجودة في الكافيين. لذلك لا يسمح بتاتاً بتناول القهوة، الشاي الأخضر أو الأحمر، الكوكا كولا، أو الشوكولاتة بعد هذه النقطة.

3 ساعات قبل النوم

لا تأكل أيّ شيء قبل 3 ساعات من النوم. يستخدم جسمك كمية هائلة من الطاقة لهضم الوجبة التي تتناولها في وقت متأخر. وفي هذه الحالة، في الأمسيات التي تقضيها في المنزل وأنت “ترتاح” بعد العمل، يكون جسمك في الحقيقة منهكاً في العمل بأقصى طاقته. والنتيجة هي أن تستيقظ وكأنك أمضيت ليلتك في الحفر في منجم للفحم.

ساعتان قبل النوم

من بعد هذه النقطة، لا تعمل ولا تفكّر في العمل. اتركه ليوم الغد. أجل، إذ لن يهرب منك.

ساعة قبل النوم

من بعد هذه النقطة، يمنع التحديق في التلفاز، أو شاشة الهاتف الذكي! مهما أغراك الفيسبوك، تويتر، أو البريد الإلكتروني، لا تضعف. اسمح لعينيك وذهنك بالقليل من الراحة.

يوشك المنبه على الإنطلاق

باااااازززز! أطفئ ساعة المنبه، وانهض من فراشك على الفور. لا تقع فريسة فخ الضغط على زر الغفوة، مراراً وتكراراً. النهوض على الفور بعد إنطلاق المنبه يساعدك على تطوير هذه العادة المهمة. النوم لعشر دقائق أخرى لن يقلل من شعورك بالتعب عندما تضطر أخيراً للحركة.

مكافأة: أيّ وضعية نوم توفر أفضل النتائج؟

لوضعية الجسم خلال النوم تأثير على صحتنا وشعورنا العام. نم على ظهرك إن كنت تريد الحفاظ على شباب مظهرك. تقلل هذه الوضعية من ظهور التجاعيد لأنها لا تضغط على الوجه بأي شكل. أضف إلى ذلك أن هذه الوضعية تدعم الثديين مما يمنع ترهل منطقة الصدر.

بناء على مواد من earlytorise