الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

7 مسببات لآلام منطقة أسفل الظهر وسبل اجتنابها

إذا كنت تعانين من آلام الظهر، فاعلمي أنك لست وحدك. إذ إنّ نصف سكان أمريكا النشيطين يعانون من نفس الشعور المؤلم في منطقة أسفل الظهر. وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص يستخدمون الأدوية لتخفيف الألم، إلا أن هذه ليست دائماً طريقة فعالة ومضمونة للتعامل معه. في الواقع، يمكننا أن نغير بعض الأمور التي نفعلها يومياً للتخفيف من آلام أسفل الظهر، بل ومنعها من الأساس.

قررنا في الجانب المُشرق إلقاء نظرة فاحصة على بعض العادات اليومية التي تبدو غير ضارة، رغم أنها تؤذي عمودك الفقري وتسبب الوجع والألم المزمن.

1. ارتداء التنانير الضيقة وأحذية الكعب العالي

رغم قدرة التنانير الضيقة على لفت الأنظار، إلا أنها قد تسبب لك آلام الظهر. ذلك أنها تحدّ من حركة الوركين، مما يسبب إجهاد العمود الفقري. ويحدث ذلك أيضاً نتيجة لانتعال أحذية الكعب العالي، التي تضع قدميك على ارتفاع غير طبيعي، مما يؤدي إلى تحريك عضلات أسفل ظهرك بإفراط. يمكنك الاستمتاع بالأزياء والموضة دون الإضرار بصحتك، من خلال اختيار التنانير التي تسمح لساقيك بحرية الحركة والأحذية ذات الكعوب التي يقل طولها عن 5 سم.

2. الإفراط في تناول المشروبات الغنية بالصودا

إن احتساء المشروبات السكرية ليس أفضل طريقة للحفاظ على طاقتك. حيث إنه مصحوب بالعديد من المخاطر الصحية التي تشمل تفاقم آلام الظهر. يمكن أن تؤدي عادة شرب الصودا إلى تكوين حصى الكلى الذي يسبب ألماً شديداً في ظهرك. كما أن المبالغة في تناول المشروبات الغازية يؤدي إلى تراكم الغازات في الجهاز الهضمي، مما يسبب ضغطاً كبيراً على العمود الفقري. إذا شعرت بآلام في الظهر بعد تناول كوب من الكوكاكولا، فيجب عليك التفكير في زيادة كمية الماء التي تتناولينها.

3. التوتر

عندما يقوم جسمك بإفراز هرمونات التوتر، فإنه يتسبب في شد عضلاته، مما يؤدي إلى إحساس مؤلم على مستوى رقبتك وكتفيك وظهرك. وقد أظهرت دراسات أن تمارين الاسترخاء اليومية، يمكنها أن تُحسّن وتُخفّف من آلام الظهر بشكل فعال.

4. استعمال الوسائد ذات الجودة الرديئة

عند النوم على وسادة كبيرة جداً، فإنك ربما تشعرين بالراحة، ولكنك ستعانين من آلام الظهر لاحقاً. ولسوء الحظ، فمعظم الوسائد تضع رأسك في وضع غير طبيعي، مما يمارس ضغطاً على رقبتك وعمودك الفقري ويسبب الألم وقلة النوم. إذا كنت لا تستطيعين النوم بدون وسادة، فاختاري وسادة تتكيف ويتغير شكلها اعتماداً على رأسك وقياساتك، وضعي وسادة أخرى بين ركبتيك أو تحتهما. فقد ثبت أن أوضاع النوم هذه تخفف الضغط الواقع على العمود الفقري.

5. غسل الصحون بوضعية مؤذية

يؤدي الانحناء على الحوض أثناء غسل الأطباق إلى الضغط على أسفل ظهرك، مما يؤدي إلى إجهاد العضلات في هذه المنطقة. وعلى الرغم من أن غسل الصحون لا يستغرق سوى دقائق معدودة، إلا أن ظهرك سيتأذى حتماً مع الوقت. يمكنك وضع إحدى قدميك على كرسي صغير، وبذلك تتجنبي إجهاد منطقة أسفل الظهر. سيساعدك هذا على ضبط وضعية جسمك ويمنعك من شد عضلات ظهرك.

6. كثرة استعمال الدرج والسلالم

على الرغم من أن صعود الدرج ونزوله يمثل عادة صحية بشكل عام، إلا أنه ليس أفضل طريقة للحفاظ على لياقتك إذا كنت تعانين من آلام أسفل الظهر. في هذه الحالة، أو عندما تعانين من آلام الركبة، من الأفضل استشارة طبيبك قبل استخدام الدرج كوسيلة لممارسة التمارين الرياضية.

7. المطالعة على السرير

يمكن أن تؤدي عادة قراءة الكتب في السرير قبل النوم إلى تصلب كتفيك وظهرك. حيث يسبب الاتكاء في حدوث شد على مستوى العمود الفقري وعضلات أسفل الظهر، مما يؤدي إلى الألم. وإذا كانت قراءة كتاب قبل النوم تساعدك على الاسترخاء بعد يوم حافل، فمن الأفضل لك أن تستثمري بعض المال في كرسي مُصمم خصيصاً للقراءة، يوفر دعماً جيداً للعمود الفقري.

هل تقومين بأي من هذه العادات؟ هل تعرفين طرقاً أخرى لتخفيف آلام الظهر؟

الجانب المُشرق/الصحة/7 مسببات لآلام منطقة أسفل الظهر وسبل اجتنابها
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك