الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

تأثيرات الامتناع عن استهلاك القهوة على الشعر

تكاد لا تجد شخصاً من عشاق القهوة، لم يفكر في مرحلة ما من حياته في التوقف عن ارتشاف هذا المشروب الساحر. لكن، وبصرف النظر عن الصعوبات التي تواجهها لتقضي بقية يومك دون فنجان قهوتك الصباحي، قد تحرمك هذه الخطوة من بعض المنافع التي تزخر بها حبات البن المحمصة فيما يتعلق بصحة وجمال شعرك. فقد اتضح بما لا يترك مجالاً للشك أن ما تفعله القهوة لك يفوق بكثير مجرد مساعدتك على الصَّحصحة من النوم كل صباح.

لا نتخيل في الجانب المُشرق قضاء يوم دون تناول كوب من القهوة. وقد أخذنا على عاتقنا البحث ومعرفة ما قد يحدث لشعرك لو قررت التوقف عن شرب القهوة.

1. قد يتباطأ نمو شعرك

سيساعدك شرب فنجانٍ من القهوة يومياً على الحصول على خصلات شعرٍ أطول في حال كنت تحاولي تطويل شعرك في أقرب وقت. حيث يقوم الكافيين باستهداف هرمون الديهدروتستوستيرون الذي يسبب تساقط الشعر فيثبطه. كما يساعد خلايا الشعر على انتاج المزيد من المركبات العضوية التي يستفيد منها الشعر في مراحل نموه.

2. قد يفقد شعرك لمعانه

على الرغم من أن استعمال منتجات السيروم والبلسم تساعد على تجديد الشعرات الميتة، إلا أن النتائج التي تحققها مؤقتة فقط. وبصرف النظر عن فوائد القهوة الصحية العديدة، تبين أن شربها يساهم في بث الحياة في الشعر الباهت من جديد. وبفضل تأثير الكافيين الإيجابي على زيادة نشاط الدورة الدموية، فإنه يساعد على توصيل العناصر المغذية إلى جذور الشعر، مما يجعل خصلات شعرك لامعة بشكل طبيعي.

3. قد يصبح شعرك أكثر تقصّفاً

بالإضافة إلى إبقائك متيقظاً في الصباح، تقوي القهوة شعرك من الداخل أيضاً. تقي زيادة تدفق الدم إلى فروة الشعر بصيلاته من الضعف، كما تمنع تساقطه وتجعله أكثر نعومة وقوة.

4. قد يصبح أقل كثافة

في حين أن معظم منتجات العناية بالشعر التي تحتوي على مادة الكافيين تمنح الشعر مظهراً كثيفاً، نجد أن شرب القهوة يساعد على وصول هذه المادة الكيميائية إلى بصيلات الشعر وجذوره. ولأن الكافيين تحسن تدفق الدم، فإنه بذلك يساعد على زيادة كثافة الشعر وحجم الشعرات.

5. قد يصبح تصفيف شعرك والتحكم في شكله أصعب

على الرغم من أن قوام شعرك يتحدد أساساً من خلال العوامل الوراثية، إلا أن عادات الأكل والشرب تؤثر بدورها على جودته وصحته. وبصرف النظر عن قدرة الكافيين على تقوية شعرك وجعله أكثر لمعاناً، فهو يساعد أيضاً على تهدئة الشعرات الجامحة. ذلك أن حصول جذور الشعر على ما يكفي من الفيتامينات والعناصر المغذية الأساسية، يؤدي إلى جعل إضفاء نعومة أكثر عليه، وبالتالي يصبح تصفيفه والتحكم في شكله أسهل.

هل سبق وأن حاولت الإقلاع عن تناول القهوة؟ هل تعرفين أية طرق أخرى مجربة تساعد على تجديد الشعر واستعادة حيويته؟

مصدر صورة المعاينة Shutterstock.com
الجانب المُشرق/الصحة/تأثيرات الامتناع عن استهلاك القهوة على الشعر
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك