الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

تفسير الضحك المفاجئ في المواقف الجدية و6 طرق توقفه في بضع ثوان

----
174

لا يمكن اعتبار “الضحك العصبيّ” ضحكاً على الإطلاق، ولكنه يحدث أحياناً خلال مناسبة حزن أو لحظة خطر، فنجد أنفسنا غارقين في الارتباك والإحراج. ولحسن الحظ، فرغم أن هذه الضحكات تبدو وكأن من المستحيل السيطرة عليها، إلا أن هناك عدة طرق لمنعها أو مُداراتها على الأقل.

لقد عشنا في الجانب المشرق لحظات من هذا الضحك المؤسف في أوقات غير مناسبة، وهي بالتأكيد ليست تجربة جميلة على الإطلاق، لذلك أردنا أن ننقذك من الوقوع فيها عن طريق إعطائك بعض النصائح المهمة.

إنه رد فعل عاطفي

الضحك في موقف غير لائق لا يعني أنك شخص سيء. ففي الواقع، يمكننا القول إن هذا ليس ضحكاً حقيقياً، لأنه يصدر كنتيجة لآلية دفاعية يتخذها الجسم من أجل تخفيف مشاعر القلق والارتباك والتوتر التي تشعر بها في تلك اللحظة بالذات. فبطريقة ما، يشتت هذا الضحك انتباهنا بعيداً عن الصدمة والألم، من خلال إطلاق ردود فعل إيجابية. كما أنه يساعدنا على محاربة كل المشاعر المربكة التي نمر بها والتي يمكن أن تجعلنا ضعفاء أو عاجزين.

ولحسن الحظ، هناك بعض الطرق البسيطة التي إن طبقناها، ننجح في منع هذا النوع من الضحك، وبالتالي نتجنب الإحراج الذي يسببه لنا ولغيرنا.

1. لعق أو عض الشفتين

حاول التفكير في سلوكيات يمكنها تعويض الضحك. ومن الأمثلة التي قد تكون مفيدة في هذا الموقف: لعق شفتيك، والإيماء بالرأس، واستنشاق الهواء بعمق ثم الزفير. ويمكنك أيضاً أن تجرب عض شفتيك أو الجزء الداخلي من خدك، أو قرص ذراعك.

2. الضغط على القلم

لا يحدث الضحك العصبي فقط في المناسبات الحزينة، بل يمكن أن يحدث أيضاً أثناء المواقف الجادة أو الخطيرة في العمل. وقد يؤدي ذلك إلى تعقيد الأمور أكثر. وأفضل طريقة يمكنك من خلالها منع ضحكتك في هذه الحال هي النقر على القلم، مع مواصلة التركيز على النقر حتى تنساب أفكارك بعيداً عن الرغبة في الضحك.

3. اكتم الضحك حتى تنصرف

الضحك علاج جيد، لكن القيام به أمام الأشخاص الذين يمرون بأوقات عصيبة ليس مناسباً البتة. إذا اضطررت لذلك، فيمكنك أن تنقذ نفسك من الإحراج عن طريق الالتفاف والضحك بعيداً، مع إخفاء ذلك قدر الإمكان. يمكنك أيضاً أن تجد أي مبرر للذهاب إلى دورة المياه مثلاً، أو التصرف وكأنك نسيت شيئاً في سيارتك وتريد الانصراف لإحضاره.

4. التركيز على لون واحد في الغرفة

إحدى الطرق المفيدة لتوجيه أفكارك بعيداً عن الضحك، هي محاولة التركيز على شيء مختلف تماماً. فعلى سبيل المثال، يمكنك التفكير في لون ما والبحث في أرجاء الغرفة للعثور عليه، ثم محاولة عدّ كم مرة يظهر هذا اللون من حولك. وعلى الرغم من بساطة هذه الخطوة، إلا أنها ستوجه مشاعرك إلى شيء آخر وقد تمكنك بالفعل من ابتلاع ضحكتك.

5. ترديد كلمات أغنية في نفسك

يمكن لأي أغنية حتى لو كانت نشيد أطفال، أن تساهم بطريقة عملية في فصل أفكارك عن مشاعرك وتبديد رغبتك في الضحك، بمجرد ترديد كلماتها. وبعيداً عن الغناء، يمكنك محاولة استذكار جدول الضرب في ذهنك، أو حتى تخيل مراحل صنع بيتزا: فكر في كل خطوة تقوم بها (مثل تحضير العجينة أو بشر الجبن). والهدف دائماً هو صرف تركيزك بعيداً عن الضحك العصبي.

6. نفخ الهواء من الفم بشفتين مغلقتين

يمكن لتقنيات التنفس أن تساعدك على تفادي انفجار الضحك المفاجئ. وما عليك سوى إغلاق شفتيك بإحكام ووضع أصابعك في أذنيك. حاول الآن الزفير من فمك، حتى تشعر أن الهواء على وشك الانفجار من شفتيك. وعندها قد تختفي لديك الرغبة في الضحك.

هل سبق لك أن ضحكت خلال أوقات عصيبة؟ ما الذي يجعلك تميل إلى الضحك في مثل هذه المواقف؟ وهل لديك طريقتك الخاصة لوقفه؟ أخبرنا برأيك وتجربتك في قسم التعليقات أدناه.

----
174
شارك هذا المقال