الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 علامات غير متوقعة تثبت أن صاحبها قد يكون أذكى بكثير من الآخرين

تمر علينا لحظات في الحياة نؤمن فيها بأننا نمتلك قدرات معرفية خارقة ونسب ذكاء عالية. وعندما تخطر ببالنا فكرة مبتكرة، يراودنا شعور عميق بالرضا عن النفس بشكل تلقائي، ولهذا من العادي أن نطير من الفرح، عندما نكتشف أن بيننا وبين أذكياء العالم نقاط مشتركة.
وقد وجدنا في الجانب المُشرق 10 علامات غير متوقعة، تكشف عن امتلاك الشخص نسبة عالية من الذكاء.

1.الشعور المزمن بالملل

عادة ما يشعر الأشخاص الأذكياء بالملل عند قيامهم بالأشياء الروتينية. ويرتبط هذا بكون الكثير من المعارف والمهارات المتطورة، لا تُتيح لأصحابها توظيف إمكانياتهم كلها عند أداء المهام البسيطة.

لذا، من غير المرجح أن تُلهم هؤلاء الأشخاصَ أشياء كتنظيف المطبخ أو أسعار العقارات. بالمقابل، تزداد فرص اندماجهم في النقاشات المتعلقة بالمواضيع المجردة والعالمية.

2. الشعور بالشباب وأنك أصغر من عمرك الحقيقي

إليكم حقيقة مثيرة للاهتمام وجديرة بالملاحظة: يشعر فائقو الذكاء أنهم أصغر سناً من أعمارهم الحقيقية. وفضلاً عن ذلك، كلما ازداد مستوى ذكائنا في مرحلة المراهقة، زادت فرصتنا بالشعور بأننا أصغر سناً حتى في عمر الشيخوخة. وشارون ستون خير مثال على ذلك، حيث يبدو أن روحها لم تتغير وبقيت شابة، إلى جانب تمتعها بمظهر رائع. وبالمناسبة، يبلغ معدل ذكائها 154 نقطة.

3. العيش الدائم وسط دوامات فكرية

غالباً ما يشتكي الموهوبون من كثرة التفكير والأزمات الوجودية في حياتهم. من المهم لهؤلاء الأشخاص تحديد رسالتهم في الحياة بوضوح، وإلا فقد تتطور لديهم مشاكل نفسية.

4. صعوبات في بناء علاقات عاطفية

لا يكون الأذكياء جداً موضع إعجاب الجميع. تُظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يملكون معدل ذكاء أعلى من 120 درجة، قد يجدون أنفسهم وحيدين في أحيان كثيرة، أو يفضلون غالباً الارتباط بشريك يقل عنهم ذكاء.

لا ينطبق هذا الجزء على الأشخاص الذين يتمتعون بنسبة عالية من الذكاء العاطفي. فعلى عكس الآخرين، تزداد جاذبية هؤلاء الأشخاص في عيون الجنس الآخر بشكل كبير.

5. عادة قضم الأظافر

لقد تبيّن أن العباقرة يواجهون صعوبة أكثر من غيرهم في التخلص من العادات السيئة. لا تشير عادة قضم الأظافر إلى معاناة الشخص من زيادة في مستوى التوتر فحسب، بل هي دلالة أيضاً على سعيه نحو الكمال ورغبته الدائمة في إنجاز المهام المحددة بأسرع وقت ممكن.

6. النسيان

حتى العباقرة لا يسلمون من بعض العيوب. يميل أذكى الأذكياء إلى الانجراف وراء أفكارهم، لدرجة أنهم ينسون تماماً القيام بمهامهم اليومية. حسناً، ما الذي يمكن أن تتوقعه عندما يكون عقلك مشغولاً بالتفكير بمصير الحياة على الأرض؟

7. القدرة على حلّ المشاكل بطريقة مبتكرة

قال الملياردير الشهير بيل غيتس ذات مرة: “عليك أن تفهم كنه الأشياء لكي تتمكن من اختراع ما هو أفضل منها”. تمنحنا هذه العبارة تلميحاً حول الطريقة التي تعمل بها عقولنا. لتصبح مبدعاً، أنت بحاجة لفهم جوهر الأشياء من حولك.
وقد تشير القدرة على حلّ مشاكل الحياة اليومية بطرق مبتكرة، إلى تمتع الشخص بدرجة عالية من الذكاء، والتحلي بالتفكير الإبداعي خير مثال على ذلك.

8. التأخر عن المواعيد بشكل متكرر

هناك احتمال كبير أن يكون معدل ذكاء الأشخاص الذين يتأخرون دائماً في بعض الأشياء، عالياً. فالأفراد الذين بالكاد يستطيعون إكمال خططهم وإنجاز مهامهم بحلول الموعد المحدد، هم أكثر ميلاً للتفكير الإبداعي وتجدهم دائمي التفاؤل.

9. القدرة على ضبط النفس ولجم الاندفاعات

الصبر ليس مجرد صفة إيجابية عادية، لكنه أيضاً مؤشر قوي على مدى التطور الفكري لدى صاحبه. ويعتقد العلماء أن الأشخاص القادرين على موازنة خياراتهم بعناية وينجحون في مقاومة رغباتهم الاندفاعية، يظهرون نتائج أفضل عند اختبار مستوى ذكائهم.

10. رفض الاعتراف بالذكاء

هناك حالة في علم النفس تدعى تأثير دانينغ - كروجر، وينص على أن الأشخاص الأقل كفاءة يميلون عادة إلى المبالغة في تقدير قدراتهم الفكرية. بينما لا يهتم أهل الكفاءة الأقحاح كثيراً بتفوقهم، بل يتواضعون ويقللون من شأن مستواهم المعرفي.

هل وجدت أياً من صفاتك أو صفات أحد أصدقائك في هذا المقال؟ كم واحدة منها تعتقد أنها تنطبق عليك تماماً؟

مصدر صورة المعاينة Pxhere, Pxhere
شارك هذا المقال