الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

14 من سمات الوجه والمواصفات الشخصية التي يحبها الجميع

أطلق قسم العلوم الفيزيائية بجامعة كينت مشروعاً بحثياً يرصد ملامح الوجه الأكثر جاذبية للرجال والنساء. وقد انتابنا الفضول في الجانب المشرق حيال هذا الموضوع، فقررنا مقارنة نتائجه بأكثر 6 سمات شخصية جذابة لدى الإنسان، مع أننا نؤمن أن الجمال الحقيقي يكمن في الأعماق.

يمكن أن يؤثر التباين بين لون البشرة والعينين (أو الشفتين) على جاذبية أي شخص. من المألوف أن يُنظر إلى وجه المرأة على أنه أكثر أنوثة وشباباً حين تلمع عيناها وشفتاها. وعلى العكس من ذلك، يُنظر إلى وجه الرجل على أنه أكثر ذكورة ونضجاً إن كان هذا التباين غير ملحوظ تقريباً.

يؤكد هذا البحث أنه كلما اقترب الحاجب من العين، كلما بدا أكبر حجماً للناظرين.

تبدو الوجوه ذات الأنف المستقيم أكثر تناسقاً، فيُنظر إليها بالتالي على أنها أكثر جاذبية.

كما يكشف البحث أن الرجال يعتبرون سحر العيون ونقاء لون البشرة من أهم سمات جمال المرأة، وأن مكياج الشفاه ليس مهماً فعلاً.

خط الفك الناعم هو أحد ملامح الوجه الجذابة لدى المرأة. كما أن جمال المرأة يرتبط بمستوى هرمونات التوتر داخل جسدها، فكلما انخفض هذا المستوى، كانت أكثر جاذبية. أما بالنسبة للرجال، فإن جاذبيتهم تتحدد من خلال نظام المناعة القوي الذي يمتلكونه.

أثناء إجراء هذا البحث، تم اكتشاف أن النساء يجدن الرجال ذوي الوجوه البيضاوية أكثر جاذبية. وفي الجهة المقابلة، يفضل الرجال النساء ذوات الوجوه التي تبدو على شكل قلب.

وقد تبين أن الأشخاص ذوي الشعر البني (بما في ذلك الرموش والحواجب) أكثر جاذبية في كلا الجنسين. ومع ذلك، أثبتت التجربة أنه على الرغم من حقيقة أن الرجال يفضلون السمراوات في الصور، إلا أنهم في الواقع يفضلون النساء الشقراوات.

خلص البحث إلى أن الأشخاص ذوي البشرة السمراء يبدون أكثر جاذبية. وقد توصل فريق جامعة بريستول إلى نتيجة مفادها أن النظام الغذائي يؤثر على لون البشرة وجاذبيتها. حيث يمكن الحصول على لمسة ذهبية اللون عن طريق تناول الكاروتينات، والتي يمكن العثور عليها في الفواكه والخضروات ذات الألوان الصفراء والبرتقالية والحمراء.

يبدو هؤلاء الناس مشغولين دائماً، ويمكنهم ـ بشكل مثير للدهشة ـ الجمع بين التعليم والوظيفة والهوايات وأعمال الخير. يتمتع الأشخاص النشطون بالاكتفاء الذاتي ولديهم مجموعة واسعة من الاهتمامات، ولا يطلبون من أحد أن يبدي اتجاههم أي عناية مفرطة، وعادة ما ينجذب الناس إليهم لأنهم ينضحون بالأفكار المدهشة.

عادة ما تكون مظاهرهم جميلة، لكنهم في نفس الوقت يحبون العمل ويعرفون كيفية أدائه. إنهم يتطلعون دائماً إلى السماء، ولا يخفون طموحاتهم بل يبذلون كل شيء ويضحون بالكثير لتحقيقها. ولهذا السبب فهم يعملون بجد ويطورون مهاراتهم باستمرار.

هذا النوع من الأشخاص هو الأكثر عفوية وصدقاً على الإطلاق. يمكنهم أن يضحكوا على أنفسهم، ومن الصعب إحراجهم بأي شكل. وفي الوقت نفسه، يمكن أن يكونوا جادين وداعمين بشكل كامل عند الحاجة. إنهم مصدر للطاقة لكل من حولهم. الحيوية والثقة وروح الدعابة هي الصفات التي تجعلهم شخصيات لا تُقاوم.

هذا نوع خاص جداً من الأشخاص. سحرهم يكمن في كرامتهم وحكمتهم وثقتهم بأنفسهم. كل كلماتهم ذات مصداقية، ولهذا السبب يصمت الجميع عندما يتحدثون. قوتهم هي الهدوء والحصافة، ويمكنك اللجوء إليهم عندما تحتاج إلى الاستشارة في أي موضوع مهم.

عادة ما يكون الأشخاص ذوو القلوب الطيبة قد عاشوا ظروفاً شخصية عصيبة، ولكنهم مازالوا قادرين على إيجاد مكان لهم في الحياة. إن نجاحهم ليس إرضاء لذاتهم، بل لمساعدة المقربين منهم. سر سعادتهم في تقديم يد العون للجميع، وهذا يدفعهم للقيام بالمزيد من الأعمال الطيبة.

الأشخاص الذين يحبون الأطفال جذابون للغاية في نظر الجنس الآخر، حيث يبدو أنهم طيبون وساحرون. بالنسبة للرجل، من المهم أن يرى كيف تتعامل المرأة مع الأطفال ليحبها أكثر، وفي المقابل لا تستطيع النساء مقاومة الرجال الذين يحبون الحيوانات.

مصدر صورة المعاينة eastnews, Victoria Will/Invision/INVW/eastnews
الجانب المُشرق/علم النفس/14 من سمات الوجه والمواصفات الشخصية التي يحبها الجميع
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك