الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

7 طرق للتغلب على اكتئاب فصل الشتاء

صحيح أن أجواء الشتاء تكون ساحرة، ولكن ذلك ليس موضع إجماع من الجميع. إذا لاحظت أنك عالق في المنزل، وتشعر بالغضب والتعب والانزعاج، فمن المحتمل أنك تعاني من حالة تسمى اكتئاب الشتاء.

تجبرنا درجات الحرارة الباردة على أن نكون أقل إنتاجية وحيوية. ونتيجة لذلك، نجد أنفسنا نشعر بالتوتر وفقدان الحافز لفعل أيّ شيء. لكن لا داعي للقلق، الجانب المُشرق يدعمك. وها نحن نقدم لك بعض الطرق الفعالة لتفادي اكتئاب الشتاء.

تقليل الضوء الأزرق

يُفسد الضوء الأزرق إيقاع جسمك اليومي، أي دورة نومك واستيقاظك. ويتباطأ إفراز الميلاتونين عند التعرض للضوء لفترة طويلة. إذا كنت تستخدم هاتفك قبل النوم، فإنك على الأرجح تستيقظ بشعور من التعب والترنح. يصدر الضوء الأزرق من أجهزة مختلفة، مثل الهاتف، والكمبيوتر، والتلفزيون، وحتى القارئ الإلكتروني. لذلك تأكد من أن تبقي أدواتك التكنولوجية بعيداً عنك لساعة على الأقل قبل الخلود للنوم.

التأنق دون مناسبة

إن عدم الاهتمام بنفسك عندما تكون في أسوأ حالاتك هو خطأ شائع يرتكبه العديد من الناس. هذا الأمر لا يجعلك تشعر بالاكتئاب فحسب، بل بالفوضوية أيضاً. اختاري زياً لطيفاً يعجبك، واعتني ببشرتك، وسرّحي شعرك. ومن الأكيد أن هذه العناية الذاتية ستعود عليك بشعور جيد وتمنحك حساً بالتماسك والدافعية لقضاء يومك.

الرقص بجنون

إذا كنت لا تستطيع وصف مشاعرك بالكلمات، فافعل ذلك من خلال الحركة. يمكنك ضرب صفورين بحجر واحد، وذلك لأن الرقص من أشكال الرياضة، إلى جانبه أثره في تحسين المزاج. يحفز الرقص إفراز الإندورفينات، التي تعرف بدورها في الشعور بالسعادة، وهذا يساعدك على درء الاكتئاب. كما يمكنك اعتبار الرقص استراحة لطيفة بين المهام المملة.

إعداد لوحة بصرية

اللوحة البصرية هي في الأساس تجميعة من الصور أو النصوص أو الرسومات. وهي بمثابة دافع يومي لك يشجعك على تحقيق أحلامك. تساعدك اللوحة على فهم ما تريده من الحياة. علماً بأن مجرد التفكير في مستقبلك المشرق ونجاحك يمكن أن يبهجك. خذ قصاصات المجلات القديمة، أو اطبع صوراً وضعها على السبورة، وأضف اقتباسات إليها، أو يمكنك اضافة بعض صورك أنت. هكذا يمكننا القول أنك جاهز لغزو العالم.

ترتيب المساحة المحيطة

تخيل أنك تشعر بالتعب والكسل دون دافعية للعمل على الإطلاق. وفوق كل ذلك، غرفتك مليئة بالفوضى. تزيد مساحتك المزدحمة بالأغراض من تعبك، وليس ذلك بالأمر الجيد إطلاقاً. اضبط عداد الوقت على 5 دقائق على الأقل، وحدد المنطقة التي تريد تنظيفها. يمكن أن يكون مكتبك، أو حتى سريرك. ستلاحظ أنك تتخلص من مشاعرك السلبية مع تخلصك من فوضى غرفتك. يمكنك تشغيل الموسيقى، والرقص معها أيضاً، وستلاحظ تلاشي مزاجك العكر!

الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي

من المحبط مشاهدة حياة الناس التي تبدو مثالية على الإنترنت، خاصة عندما تكون متعباً أصلاً. فلماذا تعذب نفسك؟ يمكن حل المشكلة بلمسة من أصابعك: كل ما عليك فعله هو حذف حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تجعلك تشعر بالفزع. علماً بأن البحوث أثبتت أن الذين يتعرضون لوسائل التواصل الاجتماعي أكثر عرضة للشعور بالوحدة والاكتئاب.

الخروج من المنزل

من المغري لك البقاء تحت تلك البطانية الدافئة، ولكنك ستقع في الفخ وينتهي بك الأمر بالشعور بالاكتئاب. يمكنك بدلاً من مشاهدة أفلام نتفليكس دون توقف أن تحاول الخروج من أجل بعض الهواء النقي. حيث ثبت علمياً أن قلة التعرض لضوء الشمس تتسبب في إنتاج مستويات أعلى من الميلاتونين. ويمكننا القول أن هذا هو سبب حدوث اكتئاب الشتاء من الأساس.

اكتئاب الشتاء هو حالة جدية، ومع ذلك، يعتقد بعض الناس أن حزن الشتاء أمر خياليّ ولا ينبغي اعتباره مشكلة حقيقية. برأيك، هل يجب أن ينتبه الناس إلى هذا الأمر أكثر أم ماذا؟

الجانب المُشرق/علم النفس/7 طرق للتغلب على اكتئاب فصل الشتاء
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك