الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

3 أسئلة لا يجيب عليها إلا العباقرة والمصابون بالفصام

طريقة إجابة الناس على الأسئلة مباشرة يمكن أن تكشف الكثير عن شخصياتهم وعن ما يدور في رؤوسهم. يستخدم علماء النفس في جميع أنحاء العالم الأسئلة لمعرفة ما إذا كان الشخص الموجود أمامهم عبقرياً، أم يحتاج إلى مساعدة منهم لمعاناته من مشكلة نفسية، أو كليهما.

جمعنا لكم اليوم في الجانب المُشرق الأسئلة الثلاثة الرئيسية التي يمكن أن تحدد درجة الجنون أو العبقربة في شخصيتك.

1. ما هو الشيء المشترك بين السفينة البخارية وغلاية الماء؟

2. ما هو الشيء المشترك بين الإعصار وسيارة السباق؟

3. ما هو الشيء المشترك بين قلم الرصاص والحذاء؟

والآن وصلنا للجزء الأكثر إثارة: ماذا تقول إجاباتك عن شخصيتك؟

إذا لم تستطع الوصول إلى إجابات هذه الأسئلة الثلاثة، فلا تقلق، هذا يعني أن حالتك الذهنية سليمة تماماً. ولكن إذا شعرت أن هذه الأسئلة بسيطة وتوصلت إلى حلولها بسهولة، فقد يعني هذا ميلاً نحو المشكلات النفسية، وقد يكون من المفيد طلب المشورة من طبيب نفسي للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

هذا النوع من الاختبارات يتبع منهج "عكس النقيض"، ويُستخدم للكشف عن إدراك الشخص لما حوله. إذا طرحنا على شخص بعقل عادي سؤالاً يقول: "ما هو الشيء المشترك بين الغراب والمكتب؟“، فالأغلب أنه سيجيب قائلاً: “لا شيء”. وهي إجابة صحيحة إلى حد ما. إنهما شيئان مختلفان ومن الصعب مقارنتهما. لكن من الناحية الأخرى، يلجأ الشخص المصاب بالفصام على الفور إلى البحث عن روابط أعمق وأقل بروزاً بين الأشياء. وبدون تفكير كثير، قد يجيب قائلاً أن الخطابات تُكتب على المكاتب، والغراب لديه ريش يمكن استخدامه كآداة للكتابة.

لكن كيف يمكننا التمييز بين الشخص المصاب بالفصام والعباقرة الحقيقيين؟ الفرق بينهما أن المصاب بالفصام يستطيع الوصول إلى تلك الإجابات على الفور، لكن العبقري يحتاج إلى التركيز لبرهة، وتجاهل الأفكار الأولى الواضحة غير المثيرة التي تقفز في ذهنه عند طرح السؤال لأول مرة، ثم التوصل إلى إجابة فريدة حقاً بعد التفكير.

الجانب المُشرق/علم النفس/3 أسئلة لا يجيب عليها إلا العباقرة والمصابون بالفصام
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك