الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ما هو الاكتئاب الباسم وكيف تتصرف إن رأيته في ملامح أحد أحبائك؟

إن بحثت عن هاشتاغ faceofdepression# على وسائل التواصل الاجتماعي، فستشاهد مئات الصور لأشخاص يبتسمون بسعادة، غير أنهم يعانون في الحقيقة من وطأة الاكتئاب. أحياناً، تُنشر هذه الصور بواسطة أصحابها أنفسهم، ولكن في كثير من الأحيان، تتم مشاركتها من قبل أقاربهم وأصدقائهم الذين يرغبون في مساعدتهم، ويريدون إخبار العالم عن هذه المشكلة. ولكن لسوء الحظ، فإن بعض هذه الصور لا تظهر إلا بعد فوات الأوان، بعدما يكون أصحابها المبتسمون قد فارقوا حياتنا بالفعل.

نرغب اليوم في الجانب المشرق أن نحدثك عن “الاكتئاب الباسم” وكيف يمكنك اكتشاف أعراضه في ملامح من تحبهم، والأمر الأكثر أهمية، كيف يمكنك مساعدتهم في التغلب على هذه المشكلة.

ما هو الاكتئاب الباسم ولماذا يمكن أن يكون في غاية الخطورة؟

“كان هذا قبل أيام من إقدام زوجي على قتل نفسه. كانت فكرة الانتحار في ذهنه، لكن كيف لنا أن نعرف ذلك”!

الإصابة بالاكتئاب الباسم تعني أنك تتظاهر بالبهجة والسعادة أمام الآخرين، بينما تحترق أعماقك في صمت. الأشخاص الذين يعيشون حالة كهذه لا يبدون وكأنهم يعانون من أي خطب، ولهذا لا يشك أصدقاؤهم وأفراد عائلاتهم أن شيئاً ما ليس على ما يرام. بل إن المكتئبين أنفسهم في بعض الأحيان لا يدركون أن لديهم أية مشاكل، لذلك لا يبحثون عن أي دعم أو مساعدة. غالباً ما يعيش الأشخاص المصابون بالاكتئاب الباسم حياة اجتماعية نشطة، ولديهم أسر وأصدقاء ووظائف، ويبدون ناجحين ومغتبطين للغاية، ولذا يستحيل معرفة ماذا يختبئ وراء هذه الواجهة السعيدة.

لكن أسوأ ما في الأمر هو أن هناك على الأرجح علاقة بين الاكتئاب الباسم والهواجس الانتحارية. قد يظهر هؤلاء الأشخاص نشيطين ومتحمسين أمام الناس، ولكنهم خلف الأبواب المغلقة يشعرون بأنهم غارقون في اليأس وانعدام القيمة. بعد أن أنهى المغني الرئيسي في فرقة لينكين بارك، تشيستر بينينغتون، حياته، نشرت زوجته تاليندا صورة التقطت له قبل أيام قليلة من انتحاره. كان تشيستر يبتسم ويستمتع مع عائلته، ولم يكن أحد يعلم طبيعة الأفكار التي تدور في ذهنه في تلك اللحظات.

“آخر صورة لي مع أمي على مائدة العشاء. انتحرت بعد شهر واحد، قبل عيد ميلادي الـ 21”.

على الرغم من أن الاكتئاب الباسم يختبئ وراء قناع من السعادة، فهناك طرق تمكنك من رصد أعراضه في نفسك أو حين تبدو على ملامح شخص تحبه. ولعل أكثر علامات هذا النوع من الاكتئاب انتشاراً هي:

ـ تراجع الاهتمام بالهوايات والأنشطة التي لطالما أحبها الشخص من قبل.

ـ تغيرات كبيرة في الشهية والوزن.

ـ الأرق والتعب وفقدان التركيز.

ـ التفكير في المواقف السلبية بشكل متواصل.

ـ مظاهر السعادة القسرية والمتكلفة (غير عفوية).

كيف يمكنك مساعدة شخص يعاني من الاكتئاب الباسم؟

“أعز أصدقائي قبل أسبوع من انتحاره. تفقدوا أصدقائكم جميعاً”.

ـ ساعدهم على إدراك أن لديهم مشكلة بالفعل. كثير من الناس لا يريدون الاعتراف بأنهم يعانون من الاكتئاب، لأنهم يخشون إظهار ضعفهم. دعهم يعرفون أنك تحبهم وتدعمهم، بغض النظر عن أي شيء آخر.

ـ كن مستمعاً جيداً. ومعنى هذا أنه يجب عليك الاستماع بكل اهتمام إلى الشخص الذي تريد مساعدته، وجعله يشعر بأنك تستمع وتتفهم ما يقوله. لا تردد على مسامعه فقط أن كل شيء سيكون على ما يرام. بل حاول أن تشاركه التفكير في الخطوات التي يمكن اتخاذها للتغلب على الموقف، وقدم المساعدة إن وجدت أن بإمكانك فعل شيء ما.

​​​​​​​ـ ساعدهم على تعزيز احترامهم لذاتهم. بعض الخبراء يرون أن احترامنا لذواتنا قد يكون بمثابة “نظام مناعة عاطفي”. وعندما ينهار، نبدأ في الشعور بالضعف والاكتئاب. حاول مساعدة صديقك أو قريبك في العثور على نشاط أو مشروع ذو مغزى، يمكن أن يساعده على الشعور بالإنتاجية والنجاح مرة أخرى.

إحدى الصور الأخيرة للممثل روبن ويليامز تم التقاطها قبل انتحاره عام 2014.

​​​​​​​ـ ضاعف انتباهك للأشخاص الذين تحبهم. ربما يبدو كافياً أن نتبادل رسالة أو رسالتين في الأسبوع في خضم حياتنا الحديثة هذه، ولكن هذا في الحقيقة لا يكفي. اتصل بأصدقائك وأفراد عائلتك عندما تفكر فيهم، اسألهم عن أحوالهم، ولا تكتفِ بالحصول على إجابة “أنا بخير”. شاركهم أكثر وتأكد أنك لا تفوّت أي أعراض مقلقة من تلك التي وصفناها أعلاه.

ـ ساعدهم على التصرف “بشكل طبيعي”. حاول تشجيع الشخص الذي تظهر على محياه بسمة الاكتئاب على فعل كل الأشياء التي يقوم بها أي شخص “سليم”. اقترح مشاركته بعض الأنشطة، حيث يمكنكما الخروج للتسوق أو الذهاب إلى السينما أوالركض في ارجاء الحديقة كل صباح. أفعالنا الجسدية تؤثر على مشاعرنا وعواطفنا، لذا فالتصرف كشخص سعيد، يساعد صديقك على الشعور بالتحسن.

“آخر صورة لي مع شقيقتي الصغرى، التقطت قبل شهر واحد من انتحارها”.

ـ اقترح عليهم الالتزام بنظام غذائي صحي والشروع في ممارسة الرياضة. ربما يجد الأشخاص المصابون بالاكتئاب صعوبة في الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، لكن ممارسة التمارين في المنزل قد تكون مناسبة لهم. يعتقد الخبراء أن بعض أنواع الاكتئاب يمكن أن يكون سببها عدم وجود عناصر معينة في أجسامنا (مثل السيروتونين أو فيتامين (D) على سبيل المثال، ويمكن تعويض هذا النقص عن طريق إصلاح النظام الغذائي.

ـ انصحهم بالحصول على تشخيص طبي. قد يكون من الصعب على أي شخص تحطيم أغلال الاكتئاب بمفرده، لكن المختص النفسي قد يتمكن من مساعدة صديقك على محاربة اكتئابه بشكل أسرع وأكثر فاعلية. اشرح لأحبائك أنه لا ضير من البحث عن علاج حقيقي لحالتهم. فالأمر ليس محرجاً ولا يجعلهم يبدون ضعفاء بالمرة.

هل اكتشفت من قبل أن أحد أصدقائك أو أقاربك يعاني من الاكتئاب؟ وما الذي فعلته لمساعدته؟

مصدر صورة المعاينة baileyann5683 / Reddit