الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

وصفات لتنمية الحب الأسري من أزواج أمضوا حياتهم سوياً

--1-
436

يمكن لتجارب الحياة أن تخبرنا بالكثير عن أعمق المشاعر وأكثرها تلألؤاً ألا وهو الحب. مع أنه قد يبدو من الصعب الحفاظ على هذا الشعور مع مرور السنين، إلا أن ذلك ليس مستحيلاً، إذا ما التزمنا باتباع بعض القواعد البسيطة. وعزاؤنا في ذلك وقدوتنا، النماذج العديدة للأزواج الذين طبقوا هذه القواعد وأمضوا عقوداً من الزمن معاً.

أخذ الجانب المشرق مجموعة من النصائح القيمة من أفواه أزواج مميزين أفنوا أعمارهم معاً، ونحن مستعدون لنقلها إلى قرائنا الأعزاء من خلال مقالتنا هاته. حان وقت تعلّم شيء جديد ومفيد!

فريق واحد دائماً.

عليكما العمل سوياً أياً كانت الظروف. وهذا يعني أن عليكما تكييف وجهات نظركما والنظر للأمور كفريق واحد، وليس كفردين مستقلين.

لا تتوقفا عن المرح.

مشاركة الضحكات تعين في تجاوز مواقف الحياة الصعبة وتقوي روابط العلاقة الزوجية. ابحثا دائماً عن أسباب للمرح، ولكن إحذرا النكات المهينة الساخرة عن بعضكما البعض.

الخلافات أمر طبيعي.

اللحظات المشحونة حتمية ولا يوجد بيت في معزل عنها. عليك أن تتعلم أن تتفهم وجهة نظر شريكك وأن تقوم بتحليلها وأن تتقبلها كلما وجدتها صائبة. لا تدع الغضب يفسد علاقتكما الجيدة، واعلما أن الاحترام حجر الزاوية الحقيقي في كل بناء أسري.

اخرج من نطاق راحتك.

حاولا تحديد نشاطات وتحديات للقيام بها معاً، كمغامرة لم تقدما عليها من قبل، أو أي شيء يعجبكما. من شأن هذا أن يجعل العلاقة بينكما أقوى ويحافظ على وهج حبكما.

الانجذاب الجسدي بغاية الأهمية.

الجمال الداخلي جبّار، لكن الانجذاب إلى مظهر شريكك مهم بالقدر ذاته. لا يجب أن تكون كعارضي الأزياء، لكن البقاء بصحة جيدة يعود بالكثير من النفع على علاقتكما. ولا بد من التذكير هنا أيضاً، بالتأثير السحري للعناية بالهندام والتبرج في تقوية انجذاب أحدكما للآخر.

عقود الألماس ليست مهمة.

حصول المرء على هدايا يعد تجربة سارّة بالتأكيد، وخاصة إذا كانت قيمتها المادية معتبرة. لكن الأمر في حالة الأزواج لا ينظر إليه من الزاوية عينها. فالسعر آخر ما ينبغي تدقيقه، وخصوصاً عندما تكون الهدية نابعة من قلب نقيّ ونوايا صادقة. تبقى الماديّات مجرد أرقام يبعثرها الزمن، ولكن المشاعر لا تقدر بثمن.

أحياناً، من الجيد أن تفكر بشكل تقليديّ.

قبل أن تخوض غمار علاقة جادة، اسأل نفسك أسئلة مهمة من قبيل: “هل يمكنه إعالة الأسرة؟” أو “هل ستكون أماً صالحة؟”. ففي نهاية المطاف، مستقبلك سيعتمد على شريكك ويجب أن تطمئن للنتائج المحتملة للارتباط به.

أصدقاؤك ليسوا الأفضل في التقييم.

لا تحاول الحصول على موافقة الأصدقاء على شريك حياتك المستقبلي. لديهم آراؤهم الخاصة ووجهات نظر مختلفة عن الحياة. عليك فقط أن تصغي إلى نفسك وحدسك.

الاهتمام المتبادل.

حبّ شخص آخر يعني منحه قطعة من روحك، إنه الرعاية التي تقدمها لمن تقدّر وجودهم في حياتك. ليس الاهتمام هنا شكلاً من أشكال التملّك والمطالبة بالمعاملة بالمثل، ولكنه اهتمام حقيقي تحرّكه العاطفة الصادقة.

هل سبق لك سماع قصص حب والديك أو أجدادك؟ ما هي وصفتهم للحفاظ على شرارة حبهم متقدة رغم مرور كل تلك السنوات الطوال؟

هل لديك صورة جميلة لهم؟ لا تترد في مشاركتنا إياها، ومعلوماتك وآراءك كلها في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة ohyeahbouy / reddit
--1-
436